تحلية المصحف الشريف  |  45ـ ﴿وَأَنْزَلَ اللهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ﴾  |  زكاة العسل  |  الزواج من الخامسة  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  376722132

 
 
حكم نسخ القرآن الكريم القديمة والتالفة
 
 كتاب القرآن الكريم وعلومه» فتاوى متعلقة بالقرآن الكريم رقم الفتوى : 236 عدد الزوار : 8430
السؤال :
يوجد عندي بعض نسخ من القرآن الكريم القديمة والتالفة, فكيف أفعل بهذه النسخ هل أحرقها أم أدفنها بالتراب بدون حرق؟

2007-03-20

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

 المصحف الشريف إذا بلي وصار بحال لا يقرأ فيه, يجعل في خرقة طاهرة, ويدفن في محلٍ غير ممتهن لا يوطأ, كما أن المسلم إذا مات يدفن إكراماً له. ولا يهال عليه التراب إلا أن يجعل فوقه سقف, بحيث لا يصل إليه التراب, ولا يجوز حرقه بالنار. هذا عند الحنفية. وقال المالكية بجواز حرقه بل ربما وجب, وذلك إكراماً له, قال القرطبي: وقد فعله عثمان رضي الله عنه حين كتب المصاحف وبعث بها إلى الأمصار, فقد أمر بما سواها من صحيفة أو مصحف أن يحرق, ووافقه الصحابة رضوان الله عليهم على ذلك. هذا, والله تعالى أعلم.

2007-05-02

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT