اسم الله تعالى المهيمن  |  الربا من أخطر البلايا(1)  |  ما صحة الحديث :( يا علي, لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء)  |  تغسيل الميت المحروق  |  مصافحة المرأة لعموم البلوى  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  379392911

 
 
حكم تقليب أوراق المصحف بوضع الريق على الأصابع
 
 كتاب الآداب» سنن وآداب نبوية رقم الفتوى : 3410 عدد الزوار : 23255
السؤال :
سؤال: ما حكم تقليب أوراق المصحف الشريف بريق الإنسان الذي يوضع على أصبع القارئ؟

2010-10-25

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

فقد كره بعض أهل العلم ذلك، وقالوا:

والقلب للأوراق بالبصاق *** أمر قبيح شاع في الآفاق

وبعض من إلى العلوم ينتسب *** يفعله لـجهله المركّب

ولا يقبل أحدٌ أن يُوضع على وجهه من ريق الآخرين؟ فكيف بالصُّحُف المكرَّمة التي ينبغي أن تُحفَظ، والقرآن الكريم الذي يجب أن يُبَجَّل ويُعظَّم؟! وتعظيمه من باب إكرام كتاب الله تعالى, وتقليبُ أوراق المصحف بالريق قبيحٌ في الصورة والشكل.

ثم إن هذا الفعل يختلف فيه القصد، فإن قَصَدَ به تحقيرَ القرآن فقد قال بعض العلماء بكفره؛ لأنه كالتفل عليه والبصاق، وفيه من الامتهان ما يوصل إلى التكفير.

وأما إذا قصد به التمكُّن من الأوراق وقلبها ـ وهذا مقصود المسلمين غالباً, لأنه لا يوجد مسلم يقصد به إهانة كتاب الله تعالى ـ فيكره.

وبناء على ذلك:

فيكره وضع الريق على الأصبع وتقليب أوراق المصحف بها, لأنه ليس من إكرام كتاب الله تعالى, هذا إذا لم يقصد الإهانة, وإن قصدها يُكفَر والعياذ بالله تعالى. هذا, والله تعالى أعلم.

 

2010-10-25

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT