أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

381 - حسم التجار المتوقف على كمية الاستجرار

17-06-2007 8979 مشاهدة
 السؤال :
رجل منتج قال لتجار المفرق: إذا اشتريت مني /100/ قطعة من هذا المنتج فلك حسم قدره كذا، وإن اشتريت /1000/ قطعة فلك نسبة كذا، ما حكم هذا البيع؟ وما هو الحكم إذا قال المنتج للتجار: إذا استجررت مني /100/ قطعة فلك حسم كذا، وإذا استجررت /1000/ قطعة فلك حسم كذا، مع العلم بأن السعر البدائي للقطعة معلوم بداية، ولكن الحسم متوقف على كمية الاستجرار، فما حكم هذا البيع؟ وما هو الحكم إذا قال له: إذا استجررت مني بضاعة بمقدار /100/ ألف فلك حسم كذا، وإذا استجررت بمبلغ قدره مليون ليرة فلك حسم كذا؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 381
 2007-06-17

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

 هذا الذي ذكر كله سوم في البيع، واتفق الفقهاء على أنه إذا كان السوم قبل العقد فلا حرمة فيه ولا كراهة، لأنه من باب المزايدة، وذلك جائز. أما بعد إبرام العقد ومعرفة الثمن فلا يجوز السوم مطلقاً. وبناء على ذلك: جميع الصور التي ذكرت في السؤال هي قبل العقد، وهو سوم لشراء السلعة، وهذا جائز شرعاً. فإذا تم الاتفاق بعد التساوم على ثمن السلعة وعددها صح العقد، وإلا فلا بيع بينهما. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
8979 مشاهدة