أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

1961 - من يدفنها إذا لم يكن أحد من محارمها موجوداً

10-04-2009 9522 مشاهدة
 السؤال :
توفيت امرأة وهي غريبة عن البلد، لا يوجد لها أرحام، وهي غير متزوجة، فمن الذي يقوم بدفن هذه المرأة؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1961
 2009-04-10

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فعند جمهور الفقهاء الأولى بدفن المرأة محارمُها من الرجال، وهم الذين كان يحلُّ لهم النظر إليها في حياتها، وذلك لما روي عَنْ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ قَامَ عِنْدَ مِنْبَرِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم حِينَ تُوُفِّيَتْ زَيْنَبُ بِنْتُ جَحْشٍ فَقَالَ : أَلا إنِّي أَرْسَلْتُ إلَى النِّسْوَةِ مَنْ يُدْخِلُهَا قَبْرَهَا، فَأَرْسَلْنَ مَنْ كَانَ يَحِلُّ لَهُ الدُّخُولُ عَلَيْهَا فِي حَيَاتِهَا ، فَرَأَيْتُ أَنْ قَدْ صَدَقْنَ . رواه البيهقي.

فإن لم يوجد أحد من محارمها يدفنها فزوجها يقوم بالدفن، فإن لم يوجد أحد من محارمها ولا زوجها فيضعها في قبرها صالحو المؤمنين، ولا يُحتاج إلى إحضار النساء للدفن.

وبناء عليه:

فطالما أن هذه المرأة ماتت ولا يوجد أحد من محارمها، ولا زوج لها، فإنه يدفنها بعض الصالحين من المؤمنين، ولا حاجة إلى إحضار بعض النساء لدفنها. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
9522 مشاهدة