أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

3668 - قلب اليدين في دعاء الاستعاذة

18-01-2011 64882 مشاهدة
 السؤال :
هل صحيح بأنه يستحبُّ قلب اليدين أثناء الدعاء، إذا كان الداعي يستعيذ بالله من أمر؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 3668
 2011-01-18

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد جاء في مسند الإمام أحمد عَنْ خَلادِ بْنِ السَّائِبِ الْأَنْصَارِيِّ رضي الله عنه: (أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذَا سَأَلَ جَعَلَ بَاطِنَ كَفَّيْهِ إِلَيْهِ، وَإِذَا اسْتَعَاذَ جَعَلَ ظَاهِرَهُمَا إِلَيْهِ).

وجاء في فتح الباري لابن حجر رحمه الله: قال النووي: قال العلماء: السنة في كل دعاء لرفع البلاء أن يرفع يديه جاعلاً ظهور كفيه إلى السماء، وإذا دعا بسؤال شيء وتحصيله أن يجعل بطن كفيه إلى السماء. اهـ.

وبناء على ذلك:

فإنه يستحبُّ قلب الكفين أثناء الدعاء، إذا كان الداعي يستعيذ بالله تعالى من أمر، أو كان الدعاء لرفع بلاء. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
64882 مشاهدة