أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

205 - المكان الذي تقضي فيه المطلقة عدتها

25-04-2007 9075 مشاهدة
 السؤال :
أين تقضي المرأة عدتها؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 205
 2007-04-25

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

 فَقَد ذَهَبَ جُمْهُورُ الفُقَهَاءِ إلى أَنَّ مَكَانِ العِدَّةِ مِنْ طَلَاقٍ أَو فَسْخٍ أَو مَوْتٍ، هُوَ بَيْتُ الزَّوْجِيَّةِ الذي كَانَتْ تَسْكُنُهُ قَبْلَ مُفَارَقَةِ زَوْجِهَا، وَقَبْلَ مَوْتِهِ، أَو عِنْدَمَا بَلَغَهَا خَبَرُ مَوْتِهِ، وَتَسْتَتِرُ فِيهِ عَنْ سَائِرِ الوَرَثَةِ مِمَّنْ لَيْسَ بِمَحْرَمٍ لَهَا.

فَإِذَا كَانَتْ في زِيَارَةِ أَهْلِهَا فَطَلَّقَهَا أَو مَاتَ، كَانَ عَلَيْهَا أَنْ تَعُودَ إلى مَنْزِلِهَا الذي كَانَتْ تَسْكُنُ فِيهِ للاعْتِدَادِ.

فَالسُّكْنَى في بَيْتِ الزَّوْجِيَّةِ وَجَبَتْ بِطَرِيقِ التَّعَبُّدِ، فَلَا تَسْقُطُ وَلَا تَتَغَيَّرُ إِلَّا بِالأَعْذَارِ، وَاسْتَدَلُّوا عَلَى ذَلِكَ بِقَوْلِهِ تعالى: ﴿وَاتَّقُوا اللهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ﴾. فَاللُه سُبْحَانَهُ وتعالى أَضَافَ البَيْتَ إِلَيْهَا، وَالبَيْتُ المُضَافُ إِلَيْهَا هُوَ الذي كَانَتْ تَسْكُنُهُ قَبْلَ مُفَارَقَةِ زَوْجِهَا أَو مَوْتِهِ. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
9075 مشاهدة