مع أمهاتنا أمهات المؤمنين رضي الله عنهن

مع أمهاتنا أمهات المؤمنين رضي الله عنهن

 
16ـ السيدة آمنة رضي الله عنها لا تغيب ذكراها

رَحَلَتِ السَّيِّدَةُ آمِنَةُ بِنْتُ وَهْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَأَرْضَاهَا، مِنْ دَارِ الفَنَاءِ إلى دَارِ البَقَاءِ، رَحَلَتْ وَقَدْ تَرَكَتْ وَلَدَهَا سَيِّدَ الكَوْنَيْنِ سَيِّدَنَا مُحَمَّدًا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ ابْنُ سَبْعِ سِنِينَ، يَتِيمَ الأَبَوَيْنِ، في هَذِهِ الحَيَاةِ الدُّنْيَا، لِيَنْعَمَ بِحَيَاتِهِ الزَّوْجِيَّةِ مَعَ السَّيِّدَةِ خَدِيجَةَ الكُبْرَى رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، وَمِنْ بَعْدِ ذَلِكَ لِيَنْعَمَ وَيُكَرَّمَ بِالاصْطِفَاءِ للنُّبُوَّةِ وَللرِّسَالَةِ، بَلْ لِيَكُونَ خَاتَمَ الأَنْبِيَاءِ وَالمُرْسَلِينَ عَلَيْهِمُ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ أَجْمَعِينَ، تَرَكَتْهُ السَّيِّدَةُ آمِنَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَأَرْضَاهَا لِيُحَوِّلَ العَالَمَ أَجْمَعَ بِإِذْنِ اللهِ تعالى مِنْ عُبَّادِ وَثَنٍ إلى عِبَادٍ للهِ تعالى، وَلِيَنْقُلَ العَالَمَ أَجْمَعَ مِنَ الضَّلَالِ إلى الهُدَى، وَمِنَ الظُّلُمَاتِ إلى النُّورِ، وَمِنَ التَّمَزُّقِ وَالتَّشَرْذُمِ إلى أَنْ يَكُونُوا كَالجَسَدِ الوَاحِدِ.  ... المزيد

 01-07-2021
 
 62
15ـ وفاة السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها وأرضاها

لَمَّا بَلَغَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ مِنَ العُمُرِ سِتَّ سَنَوَاتٍ، وَالسَّيِّدَةُ آمِنَةُ بِنْتُ وَهْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَأَرْضَاهَا تَحْتَضِنُهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بَعْدَ عَوْدَتِهِ مِنْ دِيَارِ السَّيِّدَةِ حَلِيمَةَ السَّعْدِيَّةِ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَأَرْضَاهَا.  ... المزيد

 24-06-2021
 
 59
14ـ السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها وأرضاها (8)

أَحسَّتِ السَّيّدَةُ آمِنَةُ بِنْتُ وَهْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَأَرْضَاهَا، بَعْدَ أَنْ وَضَعَتْ وَلِيدَهَا سَيِّدَنَا مُحَمَّدًا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، أَنَّ الشَّطْرَ الأَهَمَّ مِنْ رِسَالَتِهَا قَدِ انْتَهَى بِمَوْلِدِ ابْنِهَا المُبَشَّرِ بِأَنَّهُ سَيِّدُ البَشَرِ، كَمَا انْتَهَتْ رِسَالَةُ أَبِيهِ عَبْدِ اللهِ مُنْذُ أَنْ أَوْدَعَهُ جَنِينًا في رَحِمِهَا، فَأَسْلَمَتْ نَفْسَهَا مِنْ جَدِيدٍ لِأَشْجَانِ الذِّكْرَى، إلى حَدٍّ أَثَّرَ في صِحَّتِهَا، وَإِنْ قَدَّرَت أَنَّ جُزْءًا مِنْ رِسَالَتِهَا لَمْ يَنْتَهِ بَعْدُ، فَمَا يَزَالُ عَلَيْهَا أَنْ تَرْعَى وَلَدَهَا حَتَّى يَبْلُغَ مَعَهَا السَّعْيَ، فَتُحَدِّثَهُ عَنْ أَبِيهِ، ثُمَّ تَصْحَبَهُ إلى يَثْرِبَ حَيْثُ يَزُورَانِ قَبْرَ فَقِيدِهِمَا الغَالِي.  ... المزيد

 12-03-2021
 
 149
13ـ ولادة السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها وأرضاها

وُلِـدَ الـهُـدَى فَـالـكَائِنَاتُ ضِيَاءُ   ***   وَفَـمُ الـــزَّمَانِ تَبَسُّمٌ وَثَنَاءُ الـــرُّوحُ وَالـمَـلَأُ المَلَائِكُ حَوْلَهُ   ***   للدِّينِ وَالــــدُّنْيَا بِهِ بُشَرَاءُ وَالعَرْشُ يَزْهُو وَالخَظِيرَةُ تَزْدَهِي    ***   وَالمُنْتَهَى وَالسِّدْرَةُ العَصْمَاءُ  ... المزيد

 04-03-2021
 
 156
12ـ السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها وأرضاها (7)

بَعْدَ أَنِ انْصَرَفَ عَبْدُ المُطَّلِبِ مِنْ عِنْدِ أَبْرَهَةَ، عَادَ إلى مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ، وَأَخْبَرَ قُرَيْشًا الخَبَرَ، وَأَمَرَهُمْ بِالخُرُوجِ مِنْ مَكَّةَ، وَالتَّحَرُّزِ في شَعَفِ الجِبَالِ ـ رُؤُوسِهَا ـ وَالشِّعَابِ ـ الشِّعَابُ: المَوَاضِعُ الخَفِيَّةُ مِنَ الجِبَالِ ـ تَخَوُّفًا عَلَيْهِمْ مِنْ مَعَرَّةِ ـ شِدَّةِ ـ الجَيْشِ.  ... المزيد

 25-02-2021
 
 115
11ـ السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها وأرضاها (6)

فَقَدَتِ السَّيِّدَةُ آمِنَةُ بِنْتُ وَهْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَأَرْضَاهَا زَوْجَهَا الحَبِيبَ سَيِّدَنَا عَبْدَ اللهِ بْنَ عَبْدِ المُطَّلِبِ بَعْدَ زَوَاجِهَا مِنْهُ بِمُدَّةٍ يَسِيرَةٍ جِدًّا.  ... المزيد

 18-02-2021
 
 159
10ـ السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها وأرضاها (5)

تَقَدَّمَ مَعَنَا في الدَّرْسِ المَاضِي أَنَّ سَيِّدَنَا عَبْدَ اللهِ بْنَ عَبْدِ المُطَّلِبِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وَأَرْضَاهُ بَعْدَ زَوَاجِهِ مِنَ السَّيِّدَةِ آمِنَةَ بِنْتِ وَهْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَأَرْضَاهَا بِأَيَّامٍ خَرَجَ إلى الشَّامِ في عِيرٍ مِنْ عِيرَاتِ قُرَيْشٍ يَحْمِلُونَ تِجَارَاتٍ، فَفَرَغُوا مِنْ تِجَارَاتِهِمْ ثُمَّ انْصَرَفُوا، فَمَرُّوا بِالمَدِينَةِ المُنَوَّرَةِ، وَسَيِّدُنَا عَبْدُ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وَأَرْضَاهُ يَوْمئِذٍ مَرِيضٌ.  ... المزيد

 11-02-2021
 
 193
9ـ السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها وأرضاها (4)

ا انْصَرَفَ سَيِّدُنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ المُطَّلِبِ مَعَ أَبِيهِ مِنْ نَحْرِ الإِبِلِ، مَرَّ عَلَى امْرَأَةٍ مِنْ بَنِي أَسَدِ بْنِ عَبْدِ العُزَّى، وَهِيَ عِنْدَ الكَعْبَةِ، وَاسْمُهَا قُتَيْلَةُ  ـ بِضَمِّ القَافِ وَفَتْحِ المُثَنَّاةِ الفَوْقِيَّةِ ـ وَيُقَالُ: رَقِيقَةُ بِنْتُ نَوْفَلَ، فَقَالَتْ لَهُ حِينَ نَظَرَتْ إلى وَجْهِهِ، وَكَانَ أَحْسَنَ رَجُلٍ رُئِيَ في قُرَيْشٍ: لَكَ مِثْلُ الإِبِلِ التي نُحِرَتْ عَنْكَ وَقَعْ عَلَيَّ الآنَ، لِمَا رَأَتْ في وَجْهِهِ مِنْ نُورِ النُّبُوَّةِ، وَرَجَتْ أَنْ تَحْمِلَ بِهَذَا النَّبِيِّ الكَرِيمِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ.  ... المزيد

 04-02-2021
 
 386
8ـ السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها وأرضاها (3)

ذَكَرْنَا في الدَّرْسِ المَاضِي أَنَّ السَّيِّدَةَ آمِنَةَ بِنْتَ وَهْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَأَرْضَاهَا عِنْدَمَا وَصَلَتْ إلى سِنِّ الصِّبَا، تَقَدَّمَ لِخِطْبَتِهَا فِتْيَانُ مَكَّةَ وَتَسَابَقُوا إلى بَابِ بَيْتِهَا يَلْتَمِسُونَ خِطْبَتَهَا، وَيَزُفُّونَ إِلَيْهَا مَا لَهُمْ مِنْ مَآثِرَ وَمَنَاقِبَ وَأَمْجَادٍ وَمَكَانَةٍ، وَلَمْ يَكُنْ سَيِّدُنَا عَبْدُ اللهِ وَالِدُ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ مِمَّنْ تَقَدَّمَ لِخِطْبَتِهَا، لِأَنَّ وَالِدَهُ نَذَرَ أَنْ يَذْبَحَ وَلَدًا مِنْ أَوْلَادِهِ، وَلَمْ يُعْرَفْ مَنْ هُوَ المَذْبُوحُ؟  ... المزيد

 28-01-2021
 
 159
7ـ السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها وأرضاها (2)

تَقَدَّمَ مَعَنَا في الدَّرْسِ السَّابِقِ، أَنَّ السَّيِّدَةَ آمِنَةَ بِنْتَ وَهْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَأَرْضَاهَا تَرَعْرَعَتْ في أَقْدَسِ مَكَانٍ في مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ، التي كَانَتْ مَهْدَ وَلَدِهَا سَيِّدِ الوُجُودِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، كَانَتْ مِنْ أُسْرَةٍ عَرِيقَةٍ أَصِيلَةٍ شَرِيفَةٍ، بِشَهَادَةِ وَلَدِهَا الذي مَا يَنْطِقُ عَنِ الهَوَى، إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى، سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، الذي قَالَ وَهُوَ يَعْتَزُّ بِنَسَبِهِ الشَّرِيفِ: «وَلَمْ يَزَلْ يَنْقُلْنِي مِنْ أَصْلَابِ الْكِرَامِ إِلَى الْأَرْحَامِ الطَّاهِرَةِ حَتَّى أَخْرَجَنِي مِنْ بَيْنِ أَبَوَيَّ» رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا وَأَرْضَاهُمَا. رواه ابْنُ عَسَاكِرَ وَأَبُو نُعَيْمٍ وَابْنُ حَجَرٍ في المَطَالِبِ العَالِيَةِ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا.  ... المزيد

 21-01-2021
 
 210
6ـ السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها (1)

في مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ، وَعِنْدَ البَيْتِ العَتِيقِ، تَفَتَّحَتْ عَيْنَا السَّيِّدَةِ الجَلِيلَةِ آمِنَةَ الأُمِّ الخَالِدَةِ، لَقَدْ كَانَ مِنْبِتُ السَّيِّدَةِ آمِنَةَ وَالِدَةِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ في مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ، البَلْدَةُ التي كَانَتْ لَهَا حُرْمَتُهَا العَرِيقَةُ عِنْدَ العَرَبِ، وَكَانُوا يَتَوَارَثُونَ ذَلِكَ جِيلًا بَعْدَ جِيلٍ، حَتَّى بِعْثَةِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، حَيْثُ صَارَتِ الكَعْبَةُ المُشَرَّفَةُ التي تَعَبَّدَ فِيهَا خَلِيلُ الرَّحْمَنِ قِبْلَةَ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ وَقِبْلَةَ المُسْلِمِينَ، حَيْثُ صَارُوا يُوَلُّونَ وُجُوهَهُمْ نَحْوَهَا حَيْثُمَا كَانُوا، وَأَنَّى أَقَامُوا.  ... المزيد

 05-11-2020
 
 224
5ـ أم سيدنا عيسى عليه الصلاة والسلام (2)

السَّيِّدَةُ مَرْيَمُ أُمُّ سَيِّدِنَا عِيسَى عَلَيْهِمَا السَّلَامُ هِيَ صُورَةٌ مُضِيئَةٌ مِنْ صُوَرِ العِفَّةِ وَالطَّهَارَةِ، السَّيِّدَةُ مَرْيَمُ عَلَيْهَا السَّلَامُ هِيَ التي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا، فَكَانَتِ النَّتِيجَةُ المُتَرَتِّبَةُ عَلَى ذَلِكَ: ﴿فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا﴾. نَعَمْ، اخْتَارَهَا اللهُ تعالى لِتَكُونَ أُسْوَةً وَقُدْوَةً لِكُلِّ أُمٍّ، وَلِكُلِّ مُرَبِّيَةٍ، وَلِكُلِّ طَاهِرَةٍ، اخْتَارَهَا اللهُ تعالى لِأَنَّهَا ﴿وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ﴾.  ... المزيد

 29-10-2020
 
 128
4ـ أم سيدنا عيسى عليه الصلاة والسلام (1)

أُمُّ سَيِّدِنَا عِيسَى عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ السَّيِّدَةُ مَرْيَمُ عَلَيْهَا السَّلَامُ هِيَ أُسْوَةٌ وَقُدْوَةٌ لِمَنْ أَرَادَتِ الطَّهَارَةَ وَالاصْطِفَاءَ وَالعِفَّةَ وَالكَرَامَةَ مِنْ نِسَاءِ هَذِهِ الأُمَّةِ.  ... المزيد

 22-10-2020
 
 205
3 ـ أم سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام

الأُمُّ المُرَبِّيَةُ مَصْدَرُ قُوَّةٍ مُؤَثِّرَةٍ، وَمَكْمَنُ تَغْيِيرٍ عَظِيمٍ، وَمَصْنَعُ تَرْبِيَةٍ للأَجْيَالِ، وُجُودُهَا عَلَى المَنْهَجِ الرَّبَّانِيِّ يُعَدُّ مِفْتَاحَ التَّغْيِيرِ الإِيجَابِيِّ المَنْشُودِ، فَهِيَ أَقْوَى مِنْ كُلِّ قُوَّةٍ بَشَرِيَّةٍ، وَهِيَ أَقْوَى مِنْ مَنَاهِجِ التَّعْلِيمِ، وَمِنْ وَسَائِلِ الإِعْلَامِ.  ... المزيد

 15-10-2020
 
 136
2ـ أيتها الأمهات

عَرَفْنَا في الدَّرْسِ المَاضِي بِأَنَّ الحَدِيثَ عَنِ الأُمِّ حَدِيثٌ رَائِعٌ يَأْخُذُ بِمَجَامِعِ القُلُوبِ، وَالإِنْسَانُ مَفْطُورٌ عَلَى حُبِّهَا، وَقَدْ أَكَّدَ عَلَى مَكَانَتِهَا سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ عِنْدَمَا سُئِلَ: مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قَالَ: «أُمُّكَ» ـ وَكَرَّرَ ذَلِكَ ثَلَاثًا ـ رواه الشيخان عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ.  ... المزيد

 08-10-2020
 
 187
1ـ الغفلة عن منزلة الأم

قَبْلَ الحَدِيثِ عَنْ أُمَّهَاتِنَا أُمَّهَاتِ المُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُنَّ أَقُولُ: الحَدِيثُ عَنِ الأُمِّ حَدِيثٌ رَائِعٌ، يَأْخُذُ بِمَجَامِعِ القُلُوبِ، لِأَنَّهَا المَخْلُوقَةُ الضَّعِيفَةُ، صَاحِبَةُ العَاطِفَةِ الحَانِيَةِ، وَصَاحِبَةُ الرِّقَّةِ اللَّامُتَنَاهِيَةِ.  ... المزيد

 24-09-2020
 
 237
 
الصفحة :  1 
1 - 1 من مع أمهاتنا أمهات المؤمنين رضي الله عنهن

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5343
المقالات 2826
المكتبة الصوتية 4136
الكتب والمؤلفات 18
الزوار 400707173
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :