دروس رمضانية

دروس رمضانية

 
1-مواساة لأصحاب الأعذار في رمضان

يَا مَنْ أَقْعَدَكُمُ المَرَضُ عَنِ الصِّيَامِ وَالقِيَامِ، وَقُلُوبُكُمْ تَتَلَهَّفُ للصِّيَامِ وَالقِيَامِ، أَبْشِرُوا وَلَا تَحْزَنُوا، فَأَنْتُمْ في نِعْمَةٍ عَظِيمَةٍ وَرَبِّ الكَعْبَةِ، مَا دَامَتْ قُلُوبُكُمْ تَتَطَلَّعُ للصِّيَامِ وَالقِيَامِ، وَاسْمَعُوا هَذِهِ البِشَارَاتِ مِنْ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، الذي مَا يَنْطِقُ عَنِ الهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى.  ... المزيد

 14-03-2024
 
 418
28ـ غزوة بدر وحسرة المشركين

فِي خِتَامِ هَذَا الشَّهْرِ العَظِيمِ المُبَارَكِ، وَنَحْنُ نَتَحَدَّثُ عَنْ غَزْوَةِ بَدْرٍ الكُبْرَى العَظِيمَةِ المُبَارَكَةِ، التي جَسَّدَتْ لَنَا بِوُضُوحٍ تَامٍّ قَوْلَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ: ﴿أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ * الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ * وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ * وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ * الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ * فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ * فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ * إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ﴾.  ... المزيد

 26-05-2022
 
 752
27ـ غزوة بدر درس عملي لكل ظالم ومظلوم

غَزْوَةُ بَدْرٍ الكُبْرَى فِيهَا دَرْسٌ عَمَلِيٌّ لِكُلِّ ظَالِمٍ، وَلِكُلِّ مَظْلُومٍ، وَكَأَنَّ لِسَانَ حَالِ الغَزْوَةِ يَقُولُ لِكُلِّ مَظْلُومٍ: اصْبِرْ وَصَابِرْ، وَإِيَّاكَ أَنْ تَحِيدَ عَنْ جَادَّةِ الصَّوَابِ، فَالعَاقِبَةُ لَكَ، وَالنَّتِيجَةُ لَكَ، وَأَنْتَ الرَّابِحُ في نِهَايَةِ المَطَافِ، وَلَكِنَّ الأَمْرَ يَحْتَاجُ إلى شَيْءٍ مِنَ الصَّبْرِ وَالمُصَابَرَةِ، وَكُنْ عَلَى يَقِينٍ أَنَّ وَعْدَ اللهِ تعالى لَا يُخْلَفُ، أَلَمْ يَقُلْ مَوْلَانَا عَزَّ وَجَلَّ: ﴿ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ﴾؟  ... المزيد

 26-05-2022
 
 563
26ـ غزوة بدر وتواضع القائد

مِنْ غَزْوَةِ بَدْرٍ الكُبْرَى نَتَعَلَّمُ خُلُقَ التَّوَاضُعِ مِنْ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وَكَيْفَ كَانَ يَتَعَامَلُ مَعَ أَصْحَابِهِ الكِرَامِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَأَرْضَاهُمْ. في غَزْوَةِ بَدْرٍ حَصَلَ أَثْنَاءَ تَسْوِيَةِ صُفُوفِ المُقَاتِلِينَ مَوْقِفٌ، هَذَا المَوْقِفُ يُعَرِّفُنَا عَلَى صِفَةٍ مُهِمَّةٍ مِنْ صِفَاتِ الجَيْشِ المَنْصُورِ، أَلَا وَهِيَ تَوَاضُعِ قَائِدِ الجَيْشِ مَعَ جُنْدِهِ، وَانْصِهَارِهِ فِيهِمْ، فَمَا هُوَ إِلَّا وَاحِدٌ مِنْهُمْ.  ... المزيد

 29-04-2022
 
 428
25ـ هنيئًا لكم أيها الصائمون القائمون

يَقُولُ اللهُ تَبَارَكَ وتعالى: ﴿قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾. وَيَقُولُ تعالى: ﴿إِنَّ اللهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ﴾. فَاللهُ سُبْحَانَهُ وتعالى ذُو الطَّوْلِ وَالفَضْلِ وَالإِحْسَانِ، يُعْطِي مَنْ يَشَاءُ مَا يَشَاءُ، في أَيِّ مَكَانٍ شَاءَ، وَفي أَيِّ زَمَانٍ شَاءَ، لَا يَمْنَعُهُ مَانِعٌ مِنْ إِيصَالِ فَضْلِهِ وَنِعْمَتِهِ إلى مَنْ يَشَاءُ مِنْ خَلْقِهِ.  ... المزيد

 29-04-2022
 
 881
24ـ أقوام عاشوا عيش السعداء

الزَّمَنُ يَمضِي ولا يَعُودُ، ولَيسَ هُناكَ شَيءٌ أسرَعُ من الزَّمَنِ، فهوَ لا يَتَوَقَّفُ، تَمُرُّ اللَّيالِي والأيَّامُ والشُّهُورُ والسَّنَوَاتُ على الإنسَانِ ويَنتَهِي وُجُودُهُ فِيها كَأَنَّهُ لم يَلبَثْ فِيها إلا سَاعَةً من الزَّمَنِ. أَيُّهَا الإِخْوِةُ الكِرَامُ: من لا يَغتَنِمُ وَقتَهُ ويَومَهُ بالخَيرِ، ويَقُولُ: غَدَاً أو بَعدَ غَدٍ سَأَفعَلُ وأغتَنِمُ فَهُوَ خَاسِرٌ، لأنَّهُ لِكُلِّ وَقتٍ عَمَلٌ جَدِيدٌ، ورَحِمَ اللهُ تعالى الإمامَ الشَّافِعِيَّ إذْ يَقُولُ: الوَقتُ كالسَّيفِ إن لم تَقطَعْهُ قَطَعَكَ، ونَفسُكَ إن لم تَشْغَلْهَا بالخَيرِ شَغَلَتْكَ بالشَّرِّ.  ... المزيد

 29-04-2022
 
 1007
23ـ غزوة بدر، وجندي البركة (2)

أَيُّهَا الإِخْوَةُ الكِرَامُ: إِنَّ قِصَّةَ قَتْلِ أَبِي جَهْلٍ فِرْعَوْنِ هَذِهِ الأُمَّةِ، وَقَائِدِ المُشْرِكِينَ، وَهُوَ وَاحِدٌ مِنْ أَبْرَزِ فُرْسَانِ المُشْرِكِينَ، وَأَكْثَرُ المُشْرِكِينَ جُرْأَةً عَلَى المُسْلِمِينَ وَأَمْنَعُهُمْ، كَانَ مُحَاطًا بِفِرْقَةٍ عَسْكَرِيَّةٍ قَوِيَّةٍ لِحِمَايَتِهِ، وَمَعَ ذَلِكَ قُتِلَ بِطَرِيقَةٍ عَجِيبَةٍ، فَلَو قَتَلَهُ فَارِسٌ مُحْتَرِفٌ مِنْ فُرْسَانِ المُسْلِمِينَ، مِثْلُ الزُّبَيْرِ بْنِ العَوَّامِ، أَو عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، أَو طَلْحَةِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ، لَكَانَ هَذَا أَمْرًا مَفْهُومًا عِنْدَنَا، لَكِنَّ قَتْلَهُ تَمَّ بِطَرِيقَةٍ عَظِيمَةٍ عَجِيبَةٍ، وَلَيْسَ لَهَا إِلَّا تَفْسِيرٌ وَاحِدٌ، هُوَ جُنْدِيُّ البَرَكَةِ؛ وَذَلِكَ أَنَّ اللهَ تعالى بَارَكَ في فِعْلٍ ضَعِيفٍ، لِيُحَقِّقَ نَتِيجَةً هَائِلَةً قَوِيَّةً.  ... المزيد

 26-04-2022
 
 472
22ـ غزوة بدر، وجندي البركة (1)

لَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ، مِنْ جُنُودِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ جُنْدِيُّ البَرَكَةِ، وَهُوَ تَضْخِيمُ النَّتِيجَةِ للفِعْلِ البَسِيطِ، تَعْمَلُ شَيْئًا في الأَصْلِ لَا يُؤَدِّي إلى نَتِيجَةٍ كَبِيرَةٍ، فَإِذَا بِاللهِ عَزَّ وَجَلَّ يُبَارِكُ في هَذَا العَمَلِ وَيُضَخِّمُهُ، وَيُضَخِّمُ أَثَرَهُ، حَتَّى تُصْبِحَ النَّتِيجَةُ هَائِلَةً. إِنَّ أُمَّةً لَا تَقْرَأُ تَارِيخَهَا، لَا يُمْكِنُ أَنْ تَعْرِفَ حَاضِرَهَا، وَلَا أَنْ تُخَطِّطَ لِمُسْتَقْبَلِهَا، قَالَ تعالى: ﴿لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى﴾.  ... المزيد

 24-04-2022
 
 455
21ـ غزوة بدر، ودور الشباب

غَزْوَةُ بَدْرٍ الكُبْرَى مِقْيَاسٌ لِكُلِّ شَبَابِ الأُمَّةِ، وَوَاجِبٌ عَلَى شَبَابِ الأُمَّةِ أَنْ يَضَعُوا أَنْفُسَهُمْ في مِيزَانِ شَبَابِ أَهْلِ بَدْرٍ الكِرَامِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَأَرْضَاهُمْ، حَتَّى يَعْلَمُوا أَيْنَ هُمْ مِمَّنْ عَرَفَ قِيمَةَ الحَيَاةِ، وَعَرَفَ الغَايَةَ مِنْ هَذِهِ الحَيَاةِ.  ... المزيد

 22-04-2022
 
 970
20ـ غزوة بدر، ووفاء الأنصار بالوعد

الإِسْلَامُ مَنْهَجُ حَيَاةٍ، وَسَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ رَبَّى الرَّعِيلَ الأَوَّلَ عَلَى أَخْلَاقِ الإِسْلَامِ، فَضَرَبُوا للتَّارِيخِ كُلِّهُ أَرْوَعَ الأَمْثِلَةِ عَلَى صِدْقِ الوَعْدِ، وَعَلَى الوَفَاءِ بِالعَهْدِ، وَاسْتَطَاعُوا أَنْ يُتَرْجِمُوا الإِسْلَامَ سُلُوكًا وَعَمَلًا، وَإِنَّهُ مَا أَنْزِلَ إِلَّا لِيُحَوَّلَ إلى وَاقِعٍ عَمَلِيِّ.  ... المزيد

 21-04-2022
 
 516
19ـ غزوة بدر عظيمة بأهل الحق فيها

غَزْوَةُ بَدْرٍ الكُبْرَى آيَةٌ مِنْ آيَاتِ اللهِ العُظْمَى، إِنَّ خُرُوجَ المُسْلِمِينَ مِنْ أَجْلِ العِيرِ التي كَانَ يَحْرُسُهَا أَرْبَعُونَ رَجُلًا، لَمْ تَكُنْ إِلَّا إِغْرَاءً عَلَى الخُرُوجِ العَاجِلِ الخَفِيفِ، لِئَلَّا يَتَهَيَّأَ جَيْشٌ، وَلِيَكُونَ اللِّقَاءُ بَيْنَ فِئَتَيْنِ مُخْتَلِفَتَيْنِ، لِتَكُونَ الغَزْوَةُ آيَةً مِنْ آيَاتِ اللهِ العُظْمَى.  ... المزيد

 21-04-2022
 
 825
18ـ غزوة بدر مميزة

تُعْتَبَرُ السِّيرَةُ النَّبَوِيَّةُ بَيَانًا وَمِنْهَاجًا لِسِيرَةِ الدَّعْوَةِ، وَأُسْلُوبِ الدَّاعِي، وَسِجِلًّا لِأَحْدَاثِ الكِيَانِ الإِسْلَامِيِّ مِنْ أَوَّلِ بَدْءِ الوَحْيِ إلى خَاتِمَتِهِ، وَهِيَ جَدِيرَةٌ بِالدَّرْسِ وَالتَّحْلِيلِ للتَّأَسِّي وَالاقْتِدَاءِ بِسَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، قَالَ تعالى: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا﴾.  ... المزيد

 19-04-2022
 
 478
17ـ غزوة بدر الكبرى والحرب النفسية

قَامَتْ قُرَيْشٌ بِالحَرْبِ النَّفْسِيَّةِ عَلَى المُسْلِمِينَ بَعْدَ فَشَلِهَا في إِثَارَةِ الفِتْنَةِ في المَدِينَةِ بَيْنَ المُسْلِمِينَ وَالمُشْرِكِينَ، أَرْسَلَتْ قُرَيْشٌ رِسَالَةً إلى المُسْلِمِينَ، قَالَتْ: لَا يَغُرَّنَّكُمْ أَنَّكُمْ أَفْلَتُّمُونَا إلى يَثْرِبَ، سَنَأْتِيكُمْ فَنَسْتَأْصِلَكُمْ وَنُبِيدَ خَضْرَاءَكُمْ في عُقْرِ دَارِكُمْ.  ... المزيد

 19-04-2022
 
 370
16ـ غزوة بدر كانت فرقانًا بين عهدين

لَقَدْ كَانَتْ غَزْوَةُ بَدْرٍ الكُبْرَى التي ابْتَدَأَتْ وانْتَهَتْ بِتَدْبِيرِ اللهِ تعالى وتَوْجِيهِهِ ومَدَدِهِ فُرْقَانًا بَيْنَ الحَقِّ والبَاطِلِ، فُرْقَانًا بَيْنَ الحَقِّ الذي عَلَيْهِ قَامَتِ السَّمَاوَاتُ والأَرْضُ، وقَامَتْ عَلَيْهِ فِطْرَةُ النَّاسِ المُتَمَثِّلَةُ في تَفَرُّدِ اللهِ تعالى بِالأُلُوهِيَّةِ والسُّلْطَانِ والتَّدْبِيرِ والتَّقْدِيرِ، وفي عُبُودِيَّةِ الكَوْنِ كُلِّهِ سَمَائِهِ وَأَرْضِهِ لِهَذَا الإِلَهِ الفَرْدِ، وَبَيْنَ البَاطِلِ الزَّائِفِ الذي كَانَ يَعُمُّ وَجْهَ الأَرْضِ إِذْ ذَاكَ، حَيْثُ تُقِيمُ في الأَرْضِ الطَّوَاغِيتُ التي تُعْبَدُ مِنْ دُونِ اللهِ تعالى.  ... المزيد

 19-04-2022
 
 364
15ـ الأحنف بن قيس والقرآن

حَدِيثُنَا مَا زَالَ عَنِ القُرْآنِ العَظِيمِ الذي هُوَ مَنْبَعُ الهِدَايَةِ، وَمَعْلَمُ النُّورِ، الذي بِهِ حَيَاةُ القُلُوبِ، وَسَكِينَةُ النُّفُوسِ، وَرَشَدُ العُقُولِ، وَاسْتِقَامَةُ الجَوَارِحِ، وَطِيبُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا، وَنَجَاةُ الحَيَاةِ الآخِرَةِ؛ القُرْآنُ العَظِيمُ حِكْمَتُهُ بَالِغَةٌ، وَشَرِيعَتُهُ نَافِعَةٌ.  ... المزيد

 15-04-2022
 
 1392
14ـ توبة من لم يدع سيئة إلا عملها

اللهُ تَبَارَكَ وتعالى هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ، الذي وَسِعَتْ رَحْمَتُهُ كُلَّ شَيْءٍ، وَهِيَ قَرِيبَةٌ مِنَ المُحْسِنِينَ الرَّجَاعِينَ التَّوَّابِينَ، الذينَ إِذَا أَذْنَبُوا اسْتَغْفَرُوا، وَإِذَا ذُكِّرُوا ذَكَرُوا، فَلَيْسَتِ المُشْكِلَةُ في الوُقُوعِ في الذَّنْبِ، لَكِنَّ المُشْكِلَةَ الكُبْرَى، وَالدَّاهِيَةَ العُظْمَى في الإِصْرَارِ عَلَى الذَّنْبِ، وَأَنْ يَأْلَفَ العَبْدُ الذَّنْبَ، وَيَتَسَاهَلَ بِخَطَرِهِ، وَلَا يُحَدِّثَ نَفْسَهُ بِتَوْبَةٍ إلى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ.  ... المزيد

 14-04-2022
 
 474
13ـ القرآن العظيم أوثق شافع

مِنَ الأَسْبَابِ الدَّاعِيَةِ إلى تَدَبُّرِ القُرْآنِ أَمْرُ اللهُ لَنَا بِأَنْ نَقِفَ مَعَ آيَاتِهِ وَأَنْ نَتَدَبَّرَهَا، بَلْ مَا أَنْزَلَ اللهُ القُرْآنَ إِلَّا مِنْ أَجْلِ أَنْ يُتَأَمَّلَ وَيُتَدَبَّرَ لِيُعْمَلَ بِهِ كَمَا قَالَ سُبْحَانَهُ: ﴿كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ﴾.  ... المزيد

 14-04-2022
 
 497
12ـ توبة من لم يعمل خيرًا قط

كُلُّنَا ذَوُو أَخْطَاءٍ، وَالمَعْصُومُ مَنْ عَصَمَهُ اللهُ تعالى، وَيَجِبُ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ مِنَّا أَنْ يَعْلَمَ أَنَّهُ لَمْ يُخْلَقْ مَلَكًا، وَلَمْ يُخْلَقْ بَشَرًا مَعْصُومًا، بَلْ هُوَ إِنْسَانٌ تَتَنَازَعُهُ قِوَى الخَيْرِ وَالشَّرِّ، فَتَارَةً يَغْلِبُ خَيْرُهُ شَرَّهُ فَهُوَ خَيْرٌ مِنَ المَلَائِكَةِ، وَتَارَةً يَغْلِبُ شَرُّهُ خَيْرَهُ فَهُوَ شَرٌّ مِنَ البَهَائِمِ، كُلُّنَا مُنْدَرِجٌ تَحْتَ قَوْلِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «كُلُّ بَنِي آدَمَ خَطَّاءٌ، وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ» رَوَاهُ الحَاكِمُ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ.  ... المزيد

 12-04-2022
 
 442
11ـ توبة الصحابة من شرب الخمر رضي الله عنهم وأرضاهم

هَلْ تَأَمَّلَ أَحَدُنَا صَوَابَ الصَّائِبِينَ، وَخَطَأَ المُخْطِئِينَ، وَصَلَاحَ الصَّالِحِينَ، وَانْحِرَافَ المُنْحَرِفِينَ، وَفَوْزَ الفَائِزِينَ، وَفَشَلَ الفَاشِلِينَ، مَا سَبَبُهُ؟ وَمَا سِرُّهُ؟ مَعَ أَنَّ النَّاسَ خُلِقُوا خِلْقَةً وَاحِدَةً، وَكُلُّهُمْ لَهُ عَقْلٌ وَإِدْرَاكٌ، وَكُلُّهُمْ يُشَاهِدُونَ التَّجَارِبَ، وَيَقْرَؤُونَ قِصَصَ الآخَرِينَ، وَيُبْصِرُونَ العِبْرَةَ.  ... المزيد

 11-04-2022
 
 579
10ـ شهر رمضان شهر التلاوة

إِنَّ مِنْ أَبْوَابِ البِرِّ وَصُنُوفِ الخَيْرِ التي يَزْدَانُ بِهَا هَذَا الشَّهْرُ أَنَّهُ مَحَلٌّ لِكَثْرَةِ قِرَاءَةِ القُرْآنِ، قِرَاءَةُ القُرْآنِ التي هِيَ شِفَاءُ القُلُوبِ، وَاسْتِقَامَةُ الأَحْوَالِ، فَإِنَّ اللهَ جَلَّ وَعَلَا أَخْبَرَ بِأَنَّ هَذَا القُرْآنَ يَهْدِي للتي هِيَ أَقْوَمُ، وَهِدَايَتُهُ للتي هِيَ أَقْوَمُ في العَقَائِدِ وَالأَعْمَالِ وَالأَخْلَاقِ وَالأَحْكَامِ وَجَمِيعِ الشُّؤُونِ، فَمِمَّا اخْتَصَّ اللهُ بِهِ هَذَا الشَّهْرَ أَنْ أَنْزَلَ فِيهِ القُرْآنَ، فَحَقُّهُ أَنْ يُجْتَهَدَ فِيهِ في قِرَاءَةِ القُرْآنِ، وَأَنْ يُوَفِّرَ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ عَلَى الاسْتِكْثَارِ مِنَ القِرَاءَةِ إِنِ اسْتَطَاعَ، فَإِنَّ اللهَ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى ذَكَرَ القُرْآنَ، ذَكَرَ شَهْرَ رَمَضَانَ وَذَكَرَ أَنَّهُ أَنْزَلَ فِيهِ القُرْآنَ ثُمَّ بَعْدَ ذَلِكَ ذَكَرَ فَرْضِيَّةَ الصِّيَامِ، فَقَالَ سُبْحَانَهُ وتعالى: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾. ثُمَّ قَالَ: ﴿فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ﴾.  ... المزيد

 09-04-2022
 
 533
 
الصفحة :  1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  التالي 
1 - 13 من دروس رمضانية

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5613
المقالات 3166
المكتبة الصوتية 4802
الكتب والمؤلفات 20
الزوار 415177882
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2024 
برمجة وتطوير :