أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

3515 - حكم تحديد النسل في هذا الزمان

01-12-2010 14058 مشاهدة
 السؤال :
هل يجوز تحديد النسل خصوصاً في هذا الزمان الذي تعسرت فيه أمور المعيشة وكثرت فيه مشقات الحياة ومتاعبها؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 3515
 2010-12-01

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فما تفضلتم به عن الأحوال المعيشية هذا من خلال نظرنا، وحديث النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه سلم: (تناكحوا تكثروا ، فإني أباهي بكم الأمم يوم القيامة) رواه عبد الرزاق، هو من مشكاة قول الله تعالى: {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى}.

وربنا عز وجل يقول: {نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُون}. ويقول تعالى: {وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُون}. فقدَّم رزق الأولاد على رزق الآباء حتى يطمئن الآباء لذلك.

والله تبارك وتعالى استخلفنا في هذه الأرض وطلب منا عمارتها، ومن جملة عمارتها الذرية الصالحة، ولا يدري العبد أي الأبناء صالح وأيهم فاسد، لأنه ربما أن يكون الموجود الآن ـ لا قدَّر الله تعالى ـ هو الفاسد المفسد.

وبناء على ذلك:

ليخضع الواحد منا إلى توجيه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وليكن على ثقة بأنَّ رزقه ورزق أبنائه مضمون على الله تعالى، وليتق الله في ذريته وليحسن تربيتهم. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
14058 مشاهدة