أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

98 - شرب الماء بعد سماع أذان الفجر

17-05-2007 120053 مشاهدة
 السؤال :
رجل سمع أذان الفجر وهو يريد الصوم، فأخذ شيئاً من الماء ونوى الصيام، فهل صيامه صحيح أم لا؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 98
 2007-05-17

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَمَنْ أَرَادَ الصَّوْمَ فَرْضَاً أَو نَفْلَاً عَلَيْهِ أَنْ يَمْتَنِعَ عَنِ الطَّعَامِ وَالشَّرَابِ قَبْلَ أَذَانِ الفَجْرِ، فَإِذَا أَكَلَ وَشَرِبَ وَمُؤَذِّنُ الفَجْرِ قَالَ: اللهُ أَكْبَرُ عِنْدَ طُلُوعِ الفَجْرِ فَقَدْ أَفْطَرَ، وَإِذَا لَفَظَ مَا في فَمِهِ وَلَمْ يَبْتَلِعْهُ فَصِيَامُهُ صَحِيحٌ إِنْ شَاءَ اللهُ تعالى.

أَمَّا إِذَا ابْتَلَعَ الطَّعَامَ أَو الشَّرَابَ بَعْدَ سَمَاعِ التَّكْبِيرِ وَكَانَ ذَلِكَ عِنْدَ طُلُوعِ الفَجْرِ فَقَدْ أَفْطَرَ، فَإِنْ كَانَ صَوْمُهُ فَرِيضَةً فَعَلَيْهِ إِمْسَاكُ بَقِيَّةِ اليَوْمِ ثُمَّ قَضَاءُ هَذَا اليَوْمِ ثُمَّ الكَفَّارَةُ، وَهِيَ صِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ، هَذَا عِنْدَ السَّادَةِ الحَنَفِيَّةِ، وَعِنْدَ السَّادَةِ الشَّافِعِيَّةِ عَلَيْهِ القَضَاءُ دُونَ كَفَّارَةٍ.

وَأَمَّا إِذَا كَانَ صَوْمُهُ قَضَاءً فَلَا يُمْسِكُ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ وَلَكِنْ عَلَيْهِ القَضَاءُ دُونَ الكَفَّارَةِ.

وَإِذَا كَانَ يُرِيدُ صِيَامَ نَافِلَةٍ فَأَكَلَ أَو شَرِبَ عِنْدَ بِدَايَةِ الأَذَانِ فَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ، وَلَا يُعْتَبَرُ صَائِمَاً. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
120053 مشاهدة