أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

603 - هل لمس العورة يبطل الوضوء؟

27-10-2007 58968 مشاهدة
 السؤال :
هل لمس العورة يبطل الوضوء أم لا؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 603
 2007-10-27

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد اختلف الفقهاء في مس العورة هل هو ناقض للوضوء أم لا؟ فعند الشافعية والمالكية وبعض الحنابلة بأن مس فرج الآدمي حدث ينقض الوضوء، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من مس ذكره فلا يصل حتى يتوضأ) أخرجه الإمام مالك والترمذي. وعند الحنفية وبعض الحنابلة، بأن مس الفرج لا يعتبر من الحدث الذي ينقض الوضوء لحديث قيس بن طَلْق بن علي عن أبيه قال: (خرجنا وفداً حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعناه وصلينا معه، فلما قضى الصلاة جاء رجل كأنه بدوي فقال: يا رسول الله ما ترى في رجل مسَّ ذكره في الصلاة، قال: وهل هو إلا مضغة منك أو بضعة منك). رواه النسائي. ولكن يندب عند الحنفية أن يغسل يده إذا مس فرجه، لحديث: (من مس ذكره فليتوضأ). جمعاً بين الأحاديث الشريفة. وبناء على ذلك: فالأحوط أن يتوضأ الإنسان إذا مس الفرج، خروجاً من الخلاف بين الفقهاء، ومن أخذ بقول السادة الحنفية وبعض الحنابلة الذين قالوا بعدم نقض الوضوء بمس الفرج، فلا حرج في ذلك. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
58968 مشاهدة