أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

9120 - تسجيل المكالمات الهاتفية

29-08-2018 3818 مشاهدة
 السؤال :
هل يجوز تسجيل المكالمات الهاتفية بدون علم المتكلم؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 9120
 2018-08-29

 

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَتَسْجِيلُ المُكَالَمَاتِ الهَاتِفِيَّةِ حَرَامٌ شَرْعَاً، إِذَا كَانَتْ بِدُونِ عِلْمِ المُتَكَلِّمِ، لِأَنَّ الحَدِيثَ الذي يَتَكَلَّمُ بِهِ الإِنْسَانُ مَعَ صَاحِبِهِ أَمَانَةٌ، روى ابن أبي شيبة عَنِ الْحَسَنَ قَالَ: إِذَا حَدَّثَ الرَّجُلُ الرَّجُلَ بِحَدِيثٍ وَقَالَ: اكْتُمْ عَلَيَّ، فَهِيَ أَمَانَةٌ.

وَخَاصَّةً إِذَا كَانَ الحَدِيثُ سِرَّاً، وَطَلَبَ مِنْ صَاحِبِهِ الكِتْمَانَ صَرَاحَةً، بِأَنْ يَقُولَ: هَذَا بَيْنِي وَبَيْنُكَ، أَو طَلَبَ الكِتْمَانَ إِشَارَةً دُونَ الـتَّصْرِيحِ، كَأَنْ يَقُولَ لَهُ: هَلْ أَحَدٌ يَسْمَعُنِي؟ هَلْ أَنْتَ لِوَحْدِكَ؟ أَو يُخْفِضُ صَوْتَهُ عِنْدَ الحَدِيثِ.

وبناء على ذلك:

فَإِنَّ تَسْجِيلَ المُكَالَمَاتِ الهَاتِفِيَّةِ بِدُونِ عِلْمِ المُتَكَلِّمْ نَوْعٌ مِنْ أَنْوَاعِ الخِيَانَةِ، وَالخَدِيعَةِ، وَالمَكْرِ، وَخَاصَّةً إِذَا نُشِرَت بَيْنَ الآخَرِينَ. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
3818 مشاهدة