أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

3422 - هل يقال للمؤمن يهديكم الله ويصلح بالكم؟

28-10-2010 23880 مشاهدة
 السؤال :
هل صحيح بأنه لا يجوز للعاطس إذا شمَّتَهُ أحد أن يقول له: يهديكم الله ويصلح بالكم، لأن هذه الكلمة لا تُقال للمؤمن؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 3422
 2010-10-28

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ورد في صحيح البخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (إِذَا عَطَسَ أَحَدُكُمْ فَلْيَقُلْ: الْحَمْدُ لِلَّهِ، وَلْيَقُلْ لَهُ أَخُوهُ أَوْ صَاحِبُهُ: يَرْحَمُكَ اللَّهُ، فَإِذَا قَالَ لَهُ: يَرْحَمُكَ اللَّهُ، فَلْيَقُلْ: يَهْدِيكُمُ اللَّهُ وَيُصْلِحُ بَالَكُمْ).

وبناء على ذلك:

فقد صرَّح الفقهاء بأنَّه حقٌ على المسلم إذا عطس أخوه أن يشمِّته بقوله: يرحمك الله، وأن يجيبه العاطس بقوله: يهديكم الله ويصلح بالكم، أو أن يقول له: يغفر الله لنا ولكم، أو يجمع بينهما، فقد روي عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: (إذا عطس أحدكم فقيل له: يرحمك الله، يقول: يرحمنا الله وإياكم، ويغفر الله لنا ولكم) موطأ مالك.

ومن يقول: لا يجوز أن يقول المسلم لأخيه المسلم يهديكم الله ويصلح بالكم، كلامٌ غير صحيح، لأنه في كل ركعة من ركعات الصلاة نقول: {اهدِنَـا الصِّرَاطَ المُستَقِيم}. ويقول الله تعالى في حق أهل الجنة: {سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُم}.

ونحن نسأل الله تعالى الهداية وصلاح البال لنا ولأصولنا وفروعنا وأزواجنا والمسلمين. آمين. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
23880 مشاهدة