أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

1795 - حكم الرابطة أثناء الذكر

20-02-2009 10270 مشاهدة
 السؤال :
ما هو الحكم الشرعي في الرابطة أثناء الذكر حيث يتصوَّر الذاكر شيخه أثناء الذكر؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1795
 2009-02-20

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإنَّ تذكُّر الصالحين نافع بإذن الله تعالى، كما أنَّ النظر إليهم نافع، لأنهم يذكِّروننا بالله تعالى، كما جاء في الحديث الشريف عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قيل: (يا رسول الله، أيُّ جلسائنا خير؟ قال: من يذكِّرُكم اللهَ رؤيتُه، وزاد في عملكم منطقه، وذكَّركم الآخرةَ عملُه) رواه البيهقي.

فتذكُّرهم واللقاءُ معهم يكون تنشيطاً لنا على فعل الطاعات وترك المعاصي والمنكرات، كما جاء في الحديث، عَنْ سَعِيدِ بن يَزِيدَ الأَزْدِيِّ رضي الله عنه، أَنَّهُ قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَوْصِنِي ، قَالَ: (أُوصِيكَ أَنْ تَسْتَحِيَ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، كَمَا تَسْتَحِي مِنَ الرَّجُلِ الصَّالِحِ) رواه الطبراني.

أما استحضارُ شبح الشيخ أثناءَ الذكر وجعلُ ما يسمى بالرابطة، فهذا ما ورد فيه شيء من الشرع، بل ربَّما أن يكون مناقضاً للإخلاص الذي أُمرت به الأمة.

ولكن لا حرج من أن تتوسل إلى الله تعالى بالنبي صلى الله عليه وسلم وبالصالحين قبل ذكرك بأن يفتح الله لك فتحاً مبيناً. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
10270 مشاهدة