7 ـ دروس رمضانية: الإنسان بدون أخلاق لا يصلح أن يكون حامل رسالة

7 ـ دروس رمضانية: الإنسان بدون أخلاق لا يصلح أن يكون حامل رسالة

 

 7 ـ دروس رمضانية: الإنسان بدون أخلاق لا يصلح أن يكون حامل رسالة

مقدمة الكلمة:

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:

أيُّها الإخوة الكرام: كُلُّ مُؤمنٍ مُسلِمٍ مُطالَبٌ بأن يَتَحَلَّى بِمَكارِمِ الأخلاقِ، ومَحاسِنِ الشِّيَمِ، فَخَيرُ المُسلِمينَ أحاسِنُهُم أخلاقاً، الْمُوَطَّئُونَ أكنافاً، الذينَ يَألَفونَ ويُؤلَفونَ.

والإنسانُ الذي لا يَتَحَلَّى بالأخلاقِ الفاضِلَةِ والشِّيَمِ الحَميدَةِ لا يَصلُحُ أن يَكونَ حامِلَ رِسالَةِ صَلاحٍ أو إصلاحٍ، لأنَّ النُّفوسَ لا تَقبَلُهُ ولا تَنقادُ إليهِ، بل يَكونُ تَأثيرُهُ في النَّاسِ مُضادَّاً تَمَاماً، لأنَّهُ بِسُوءِ خُلُقِهِ يَجعَلُ النَّاسَ تَنفِرُ منهُ، وتَتَباعَدُ عنهُ، وتَجفو مَجالِسَهُ، ولا تَكتَرِثُ لأحوالِهِ ونَصائِحِهِ، وإن كَانَ من أكثرِ النَّاسِ عِلماً وفَصاحَةً وحُسنَ بَيانٍ.

أيُّها الإخوة الكرام: كيفَ يَقبَلُ النَّاسُ نُصحَ كَذَّابٍ مَعروفٍ لَدَيهِم بالكَذِبِ، أو يَنكَشِفُ لهُم كَذِبُهُ في تَعامُلِهِ معَهُم؟

كيفَ يَستَجيبُ النَّاسُ لإِرشَادِ وتَوجيهِ خَائِنٍ لا أَمانَةَ عِندَهُ؟

كيفَ يَصبِرُ النَّاسُ على التَّلَقِّي من غَضُوبٍ ضَيِّقِ الصَّدْرِ نَفوُرٍ يُخاطِبُهُم بِلِسانِ المُغاضِبِ المُشاتِمِ المُؤذِي بِأَقوالِهِ وأَفعَالِهِ؟

كيفَ يَثِقُ النَّاسُ بِدَنيءِ النَّفسِ غَيرِ عَفيفٍ، فَيَقبَلونَ منهُ دَعوَتَهُ ونَصائِحَهُ؟

كيفَ يَقبَلُ النَّاسُ نُصحَ حَسُودٍ يَتَطَلَّعُ إلى ما آتاهُمُ اللهُ تعالى مِمَّا يُحِبُّونَ من زِينَةِ الحياةِ الدُّنيا؟

كيفَ يَصبِرُ النَّاسُ على مُلازَمَةِ فَظٍّ غَليظِ القَلبِ يُنَفِّرُ النَّاسَ من مُلاقاتِهِ، والاجتِماعِ به؟

ثَناءُ الله تعالى على رَسولِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ:

أيُّها الإخوة الكرام: لقد أثنى اللهُ تبارَكَ وتعالى على سيِّدِنا رسولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بأنَّهُ على خُلُقٍ عَظيمٍ، وكَانَ هذا قَبلَ الهِجرَةِ في مَكَّةَ المُكَرَّمَة، ثمَّ أَثنَى عَليهِ في المرحَلَةِ المَدَنِيَّةِ بأنَّهُ ليسَ فَظَّاً ولا غَلِيظَ القَلبِ.

لقد كانَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ في مَكَّةَ المُكَرَّمَة قَبلَ الهِجرَةِ في ظاهِرِ الأمرِ ضَعِيفاً، فَكَانَ على خُلُقٍ عَظِيمٍ، وأَثنَى عليهِ مَولانا بِقَولِهِ تعالى: ﴿ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُون * مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُون * وَإِنَّ لَكَ لأَجْراً غَيْرَ مَمْنُون * وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيم﴾.

أمَّا بعدَ الهِجرَةِ فقد صارَ في ظاهِرِ الأمرِ وباطِنِهِ قَوِيَّاً، فكانَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ هَيِّناً لَيِّناً، ولم يَكُن فَظَّاً غَليظَ القَلبِ، وأثنى عليهِ مَولانا عزَّ وجلَّ بِقَولِهِ: ﴿فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ الله لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظَّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى الله إِنَّ الله يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِين﴾.

أيُّها الإخوة الكرام: لقد مَلَكَ سيِّدُنا رسولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ القُلوبَ بأخلاقِهِ العَظيمَةِ، ومَلَكَ إعجابَ خُصُومِهِ والكافِرِينَ به وبِرِسَالَتِهِ، وبذلكَ صَارَ قُدوَةً صَالِحَةً لأمَّتِهِ.

وكَم الأمَّةُ اليَومَ بِحَاجَةٍ إلى الاقتِدَاءِ بسيِّدِنا رسولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ؟

وكَم الأمَّةُ اليومَ بِحَاجَةٍ إلى اللِّينِ في أَقوَالِهِم وأَفعَالِهِم، وأن لا يَكونَ الوَاحِدُ منهُم فَظَّاً غَلِيظَ القَلبِ في مُواجَهَةِ العِبادِ ومُخاطَبَتِهِم ومُعامَلَتِهِم، مَعَ إِنكارِ المُنكَرِ؟

مِثالٌ واحِدٌ من أخلاقِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ:

أيُّها الإخوة الكرام: روى الإمام البخاري عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عنهُ قال: بَيْنَمَا نَحْنُ جُلُوسٌ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسْجِدِ دَخَلَ رَجُلٌ عَلَى جَمَلٍ فَأَنَاخَهُ فِي الْمَسْجِدِ، ثُمَّ عَقَلَهُ، ثُمَّ قَالَ لَهُمْ: أَيُّكُمْ مُحَمَّدٌ؟ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ مُتَّكِئٌ بَيْنَ ظَهْرَانَيْهِمْ.

فَقُلْنَا: هَذَا الرَّجُلُ الْأَبْيَضُ الْمُتَّكِئُ.

فَقَالَ لَهُ الرَّجُلُ: ابْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ.

فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «قَدْ أَجَبْتُكَ».

فَقَالَ الرَّجُلُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: إِنِّي سَائِلُكَ فَمُشَدِّدٌ عَلَيْكَ فِي الْمَسْأَلَةِ، فَلَا تَجِدْ عَلَيَّ فِي نَفْسِكَ.

فَقَالَ: «سَلْ عَمَّا بَدَا لَكَ».

فَقَالَ: أَسْأَلُكَ بِرَبِّكَ وَرَبِّ مَنْ قَبْلَكَ، آللهُ أَرْسَلَكَ إِلَى النَّاسِ كُلِّهِمْ؟

فَقَالَ: «اللَّهُمَّ نَعَمْ».

قَالَ: أَنْشُدُكَ بالله آللهُ أَمَرَكَ أَنْ نُصَلِّيَ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ؟

قَالَ: «اللَّهُمَّ نَعَمْ».

قَالَ: أَنْشُدُكَ بالله آللهُ أَمَرَكَ أَنْ نَصُومَ هَذَا الشَّهْرَ مِن السَّنَةِ؟

قَالَ: «اللَّهُمَّ نَعَمْ».

قَالَ: أَنْشُدُكَ بالله آللهُ أَمَرَكَ أَنْ تَأْخُذَ هَذِهِ الصَّدَقَةَ مِنْ أَغْنِيَائِنَا فَتَقْسِمَهَا عَلَى فُقَرَائِنَا؟

فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «اللَّهُمَّ نَعَمْ».

فَقَالَ الرَّجُلُ: آمَنْتُ بِمَا جِئْتَ بِهِ، وَأَنَا رَسُولُ مَنْ وَرَائِي مِنْ قَوْمِي، وَأَنَا ضِمَامُ بْنُ ثَعْلَبَةَ أَخُو بَنِي سَعْدِ بْنِ بَكْرٍ.

خاتِمَةٌ ـ نسألُ اللهَ تعالى حُسنَ الخاتِمَةِ ـ:

أيُّها الإخوةُ الكرامُ: نحنُ بِأمَسِّ الحاجَةِ إلى التَّحَلِّي بِالأخلاقِ الفاضِلَةِ، والشِّيَمِ النَّبيلَةِ، حتَّى نَكونَ مُبَشِّرينَ لا مُنَفِّرينَ. اللَّهُمَّ أكرِمنا بذلكَ. آمين.

**     **     **

تاريخ الكلمة:

الثلاثاء: 7 /رمضان /1434هـ، الموافق: 16/تموز / 2013م

 2013-07-16
 8043
الشيخ أحمد شريف النعسان
الملف المرفق
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  دروس رمضانية

17-05-2018 2780 مشاهدة
1ـ دروس رمضانية 1439هـ :القرآن هو أنيسنا في رمضان

شَهْرُ رَمَضَانَ المُبَارَكُ شَهْرُ الخَيْرِ وَالبَرَكَةِ، كَمَا جَاءَ في الحَدِيثِ الشَّرِيفِ الذي رواه النَّسَائِيُّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: ... المزيد

 17-05-2018
 
 2780
24-06-2017 4004 مشاهدة
46ـ دروس رمضانية 1438هـ: مراقبة الله تعالى

يَا أُمَّةَ سيِّدِنا رسولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، إنَّ أمَّتَكُم هَذهِ التِي ابتَعَثَ إليها ربُّنا عزَّ وجلَّ سيِّدَنا محمَّداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ ربَّاهَا على مُراقَبَةِ ... المزيد

 24-06-2017
 
 4004
23-06-2017 4247 مشاهدة
45ـ دروس رمضانية 1438هـ : إني أخاف أن أقول ما لا أفعل

مَن حُجِبَ عن العِلْمِ عَذَّبَهُ اللهُ تعالى على جَهْلِهِ، وأَشَدُّ النَّاسِ عَذَابَاً من أَقبَلَ عَلَيهِ العِلْمُ فَأَدْبَرَ عَنهُ، وسَاقَ اللهُ إِلَيهِ الهُدَى فَلَمْ يَعْمَلْ بِهِ، قال تعالى: ﴿وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ ... المزيد

 23-06-2017
 
 4247
22-06-2017 3685 مشاهدة
44ـ دروس رمضانية 1438هـ:التسليم للقضاء والقدر

جَمِيعُ الأُمُورِ بِيَدِ اللهِ تعالى مَقَادِيرُهَا، فلا يَأْتِي للعَبْدِ مِنْهَا إلا مَا قُدِّرَ لَهُ، قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ اللهُ تعالى السَّمَاواتِ والأَرْضَ، فَمَا أَصَابَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَهُ، وَمَا أَخْطَأَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَهُ. ... المزيد

 22-06-2017
 
 3685
21-06-2017 3528 مشاهدة
43ـ دروس رمضانية 1438هـ : الحلم بالتحلم

يَقولُ الإمامُ الغزالِيُّ رَحِمَهُ اللهُ تعالى: الحَليمُ هوَ الذي يُشاهِدُ مَعصِيَةَ العُصاةِ، ويَرَى مُخالَفَةَ الأمرِ، ثمَّ لا يَستَفِزُّهُ غَضَبٌ، ولا يَعتَريهِ غَيظٌ، ولا يَحمِلُهُ على المسَارَعَةِ إلى الانتِقامِ معَ غَايَةِ الاقتِدارِ عَجَلَةٌ ... المزيد

 21-06-2017
 
 3528
20-06-2017 3884 مشاهدة
42ـدروس رمضانية 1438هـ : اعملوا عمل أهل الجنة

الحَمدُ لله الذي بِيَدِهِ المَوتُ والحَياةُ، الحَمدُ لله الذي بِيَدِهِ مَلَكوتُ السَّمَاواتِ والأرضِ، الحَمدُ لله الذي يُطعِمُ ولا يُطعَمُ، الحَمدُ لله الذي مَنَّ عَلَينا بالهِدَايَةِ بَعدَ خَلْقِنا، الحَمدُ لله الذي أسبَغَ عَلَينا نِعَمَهُ الظَّاهِرَةَ ... المزيد

 20-06-2017
 
 3884

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5375
المقالات 2862
المكتبة الصوتية 4199
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 403115459
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :