من كتاب سيدنا محمد رسول الله   

من كتاب سيدنا محمد رسول الله   

 
15ـ مدحه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ الفصاحة وكراهيته اللحن

حَدِيثُهُ، أَوحَدِيثٌ عَـنْهُ يُطْرِبُني *** هَذَا إِذَا غَابَ، أَوْ هَذَا إِذَا حَضَرَا كِـلَاهُمَا حَـسَنٌ عِـنْدِي أُسَرُّ بِهِ *** لَكِنَّ أَحْلَاهُمَا مَا وَافَقَ الـــنَّظَرَا  ... المزيد

 18-03-2018
 
 524
14ـ حاله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ وهو يخطب

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: كَانَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ يَتَغَيَّرُ حَالُهُ عِنْدَ المَوْعِظَةِ، اهْتِمَامَاً وَإِعْظَامَاً، وَيُعْرَفُ ذَلِكَ في وَجْهِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ.  ... المزيد

 11-03-2018
 
 466
13ـ فصاحة لسانه وبلاغة كلامه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ أَفْصَحَ خَلْقِ اللهِ تعالى لِسَانَاً، وَأَوْضَحَهُمْ بَيَانَاً، أُوتِيَ جَوَامِعَ الكَلِمِ، وَبَدَائِعَ الحِكَمِ، وَقَوَارِعَ الزَّجْرِ، وَقَوَاطِعَ الأَمْرِ، وَالقَضَايَا المُحْكَمَةَ، وَالوَصَايَا المُبْرَمَةَ، وَالمَوَاعِظَ البَالِغَةَ، وَالحُجَجَ الدَّامِغَةَ، وَالبَرَاهِينَ القَاطِعَةَ، وَالأَدِلَّةَ السَّاطِعَةَ.  ... المزيد

 05-03-2018
 
 612
12ـ حول صوته الشريف صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: كَانَ صَوْتُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ عَلَى غَايَةٍ مِنَ الحُسْنِ، وَقَدْ أَعْطَاهُ اللهُ تعالى قُدْرَةً في الإِسْمَاعِ، وَبُلُوغِ صَوْتِهِ المَسَافَاتِ الشَّاسِعَةَ، وَالأَمَاكِنَ الوَاسِعَةَ، التي لَا يَبْلُغُهَا صَوْتُ غَيْرِهِ.  ... المزيد

 26-02-2018
 
 459
11ـ قُوَّةِ سَمْعِهِ الشَّرِيفِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ اللهَ تعالى أَعْطَى رَسُولَهُ سَيِّدَنَا مُحَمَّدَاً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قُوَّةً في السَّمْعِ خَاصَّةً، فَكَانَ يَسْمَعُ مَا لَا يَسْمَعُ غَيْرُهُ، فَعَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ، وَأَسْمَعُ مَا لَا تَسْمَعُونَ، أَطَّتِ السَّمَاءُ (أَيْ: ظَهَرَ لَهَا صَوْتٌ مِنْ كَثْرَةِ المَلَائِكَةِ فَوْقَهَا، وَهُوَ مُشْتَقٌّ مِنَ الأَطِيطِ صَوْتُ الرَّحْلِ) وَحُقَّ لَهَا أَنْ تَئِطَّ، مَا فِيهَا مَوْضِعُ أَرْبَعِ أَصَابِعَ إِلَّا وَمَلَكٌ وَاضِعٌ جَبْهَتَهُ سَاجِدَاً للهِ، وَاللهِ لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أَعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلَاً وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيرَاً، وَمَا تَلَذَّذْتُمْ بِالنِّسَاءِ عَلَى الفُرُشِ وَلَخَرَجْتُمْ إِلَى الصُّعُدَاتِ تَجْأَرُونَ إِلَى اللهِ (تَسْتَغِيثُونَ وَتَلْجَأُونَ)» رواه الترمذي وأحمد وغيرهما.  ... المزيد

 21-02-2018
 
 528
10ـ قُوَّةُ بَصَرِهِ الشَّرِيفِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: قَالَ اللهُ تعالى: ﴿مَا زَاغَ البَصَرُ وَمَا طَغَى﴾. فَقَدْ وَصَفَهُ اللهُ تعالى ـ وَهُوَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ في المَشْهَدِ الأَعْلَى ـ بِأَنَّهُ مَا زَاغَ بَـصَرُهُ، أَيْ: لَمْ يَحَرْ؛ وَمَا طَغَى، أَيْ: لَمْ يُجَاوِزِ المَنْظُورَ إِلَيْهِ، المُتَجَلِّيَ عَلَيْهِ، وفي هَذَا دَلِيلُ قُوَّةِ بَصَرِهِ وَثَبَاتِهِ، لِأَنَّ البَصَرَ إِذَا بَهَرَهُ النُّورُ السَّاطِعُ: إِمَّا أَنْ يَزِيغَ وَيَحَارَ، وَإِمَّا أَنْ يُجَاوِزَ المَنْظُورَ إلى غَيْرِهِ كَلَلَاً وَضَعْفَاً مِنْهُ، فَلَمْ يَقَعْ مِنْهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ شَيْءٌ مِنْ ذَلِكَ، لِمَا أَعْطَاهُ اللهُ تعالى مِنَ القُوَّةِ في بَصَرِهِ.  ... المزيد

 13-02-2018
 
 487
9ـ جماله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ اللهَ تعالى خَلَقَ سَيِّدَنَا مُحَمَّداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ في أَجْمَلِ صُورَةٍ بَشَرِيَّةٍ، وَأَكْمَلِ خِلْقَةٍ آدَمِيَّةٍ، انْطَوَتْ فِيهِ جَمِيعُ المَحَاسِنِ المُبْدَعَاتِ، وَالفَضَائِلِ وَالكَمَالَاتِ، قَالَ اللهُ تعالى : ﴿يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴾.  ... المزيد

 07-02-2018
 
 570
8ـ أمره صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بالنظافة (2)

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: سابعاً: حَثُّهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ عَلَى نَظَافَةِ الطُّرُقِ وَالسَّاحَاتِ العَامَّةِ وَنَهْيُهُ عَنْ تَلْوِيثِهَا بِالأَوْسَاخِ وَالمَضَارِّ، وَبَيَانُهُ أَنَّ ذَلِكَ يُعْتَبَرُ شُعْبَةً مِنْ شُعَبِ الإِيمَانِ التي لَا يَتِمُّ الإِيمَانُ إِلَّا بِهَا:  ... المزيد

 29-01-2018
 
 500
7ـ أمره صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بالنظافة

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: كَانَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُ بِالنَّظَافَةِ وَيَحُثُّ عَلَيْهَا، وَيُحَذِّرُ مِنَ الوَسَاخَةِ، وَقَدْ جَاءَ ذَلِكَ مِنْهُ عَلَى وُجُوهٍ مُتَعَدِّدَةٍ.  ... المزيد

 23-01-2018
 
 659
6ـ حول خصائص ريقه الشريف صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: لَقَدْ أَعْطَى اللهُ تعالى رَسُولَهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ خَصَائِصَ كَثِيرَةً في رِيقِهِ الشَّرِيفِ، وَمِنْ ذَلِكَ: أَنَّ رِيقَهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ فِيهِ شِفَاءٌ للعَلِيلِ، وَرَوَاءٌ للغَلِيلِ، وَغِذَاءٌ وَقُوَّةٌ وَبَرَكَةٌ وَنَمَاءٌ؛ فَكَمْ دَاوَى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بِرِيقِهِ الشَّرِيفِ مِنْ مَرِيضٍ فَبَرِئَ مِنْ سَاعَتِهِ.  ... المزيد

 08-01-2018
 
 512
5ـ تطيب الصحابة بعرق النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: روى الإمام مسلم عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: دَخَلَ عَلَيْنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ عِنْدَنَا (نَامَ وَقْتَ القَيْلُولَةِ) فَعَرِقَ؛ وَجَاءَتْ أُمِّي بِقَارُورَة (وَهِيَ : إِنَاءٌ مِنْ زُجَاجٍ يُوضَعُ فِيهِ الطِّيبُ وَقَدْ يُطْلَقُ عَلَى غَيْرِ الزُّجَاجِ) فَجَعَلَتْ تَسْلِتُ الْعَرَقَ فِيهَا.  ... المزيد

 03-01-2018
 
 602
4ـ عرقه الشريف وطيب رائحته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: كَانَ مِنْ صِفَاتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: أَنَّهُ طَيِّبُ الرَّائِحَةِ وَإِنْ لَمْ يَمَسَّ طِيبَاً، وَمَعَ ذَلِكَ كَانَ يَسْتَعْمِلُ الطِّيبَ في كَثِيرٍ مِنَ الأَوْقَاتِ، لِيَسُنَّ ذَلِكَ لِأُمَّتِهِ فَيَتَّبِعُوهُ، وَلِأَنَّهُ حُبِّبَ إِلَيْهِ الطِّيبُ، كَمَا جَاءَ في الحَدِيثِ الشَّرِيفِ الذي رواه الحاكم عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «حُبِّبَ إِلَيَّ النِّسَاءُ وَالطِّيبُ، وَجُعِلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلَاةِ».  ... المزيد

 24-12-2017
 
 652
3ـ تلألؤ وجهه المنير وإشراق محياه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: كَانَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ أَحْسَنَ النَّاسِ وَجْهَاً، وَأَنْوَرَهُمْ مُحَيَّا، اجْتَمَعَتْ كَلِمَةُ الصَّحَابَةِ الذينَ وَصَفُوا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، عَلَى أَنَّهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، كَانَ مُنِيرَ الوَجْهِ، مُشْرِقَ المُحَيَّا، يَـتَلَأْلَأُ بِالنُّورِ البَاهِرِ، وَالضِّيَاءِ الزَّاهِرِ، وَالبَهَاءِ الظَّاهِرِ.  ... المزيد

 24-12-2017
 
 598
2ـ محاسن صورته الشريفة صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: اعْلَمْ ـ عَلَّمَنَا اللهُ تعالى وَإِيَّاكَ ـ أَنَّ اللهَ تعالى خَلَقَ سَيِّدَنَا مُحَمَّدَاً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ في أَجْمَلِ صُورَةٍ بَشَرِيَّةٍ، وَأَكْمَلِ خِلْقَةٍ آدَمِيَّةٍ، فَهُوَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ مَجْمَعُ المَحَاسِنِ المُبْدَعَاتِ، وَالفَضَائِلِ وَالكَمَالَاتِ الخَلْقِيَّةِ وَالخُلُقِيَّةِ، وَقَدْ أَجْمَعَتْ كَلِمَةُ الذينَ رَأَوْهُ وَوَصَفُوهُ عَلَى أَنَّهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ لَمْ يُرَ لَهُ مَثِيلٌ سَابِقٌ وَلَا نَظِيرٌ لَاحِقٌ.  ... المزيد

 24-12-2017
 
 526
1ـ وجوب التعرف إلى الحبيب صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

يَقُولُ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ المُحَدِّثُ عَبْدُ اللهِ سِرَاجُ الدِّينِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في كِتَابِهِ: سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: فَقَدْ جَمَعْتُ في هَذَا الكِتَابِ فُصُولَاً مُوجَزَةً تُعَبِّرُ عَنْ بَعْضِ الشَّمَائِلِ المُحَمَّدِيَّةِ، عَلَيْهِ أفْضَلُ الصَّلَاةِ وَالسَّلَامِ، وَتَحْكِي بَعْضَ جَوَانِبِ أَخْلَاقِهِ العَلِيَّةِ، وَسِيرَتِهِ السُّنِّيَّةِ، لَعَلَّهَا تُذَكِّرُ العَاقِلَ، وَتُنَبِّهُ الغَافِلَ، وَتُعَلِّمُ الجَاهِلَ.  ... المزيد

 24-12-2017
 
 7025
 
الصفحة :  1  2  3  4  5  6 
6 - 6 من من كتاب سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

البحث في الفتاوى

الفتاوى 4984
المقالات 2264
المكتبة الصوتية 3968
الكتب والمؤلفات 15
الزوار 384917038
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2019 
برمجة وتطوير :