8 ـ دروس رمضانية: المُصلح الصادق لا يأمر بخير إلا ويكون أوَّل من أخذ به

8 ـ دروس رمضانية: المُصلح الصادق لا يأمر بخير إلا ويكون أوَّل من أخذ به

 

 8 ـ دروس رمضانية: المُصلح الصادق لا يأمر بخير إلا ويكون أوَّل من أخذ به

مقدمة الكلمة:

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:

أيُّها الإخوة الكرام: الإنسانُ المُسلِمُ يَجِبُ أن يَكونَ سُلوكُهُ مُطابِقاً لأقوالِهِ، وإلا كانَ يَقولُ للنَّاسِ بِلِسانِ حالِهِ: إنَّ هذا الدِّينَ الذي ألتَزِمُ به ظَاهِراً ليسَ ذا قِيمَةٍ حَقيقِيَّةٍ، ولو كانَ ذا قِيمَةٍ حَقيقِيَّةٍ لَكُنتُ من الملتَزِمينَ بِتَطبيقِهِ.

المُسلِمُ إذا لم يَكُن مُلتَزِماً بما يَنتَمي إليهِ يَهونُ عليهِ تَرْكُ ما يَنتَمي إليهِ بِمُجَرَّدِ أن يُلَوَّحَ لهُ بِعَرَضٍ من الدُّنيا قليلٍ.

أمَّا المُؤمِنُ الصَّادِقُ الذي تَطَابَقَ سُلوكُهُ معَ أقوالِهِ، فعلى العَكسِ من ذلكَ تماماً، فهذا سيِّدُنا محمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ يَقولُ لِعَمِّهِ: يَا عَمِّ، لَوْ وُضِعَتِ الشَّمْسُ فِي يَمِينِي، وَالْقَمَرُ فِي يَسَارِي، مَا تَرَكْتُ هَذَا الْأَمْرَ حَتَّى يُظْهِرَهُ اللهُ أَوْ أَهْلِكَ فِي طَلَبِهِ. رواه البيهقي عنِ ابنِ إسحاقَ رَضِيَ اللهُ عنهُ.

تَوجيهُ الله تعالى لسيِّدِ الأنبِياءِ والمُرسَلينَ:

أيُّها الإخوة الكرام: يا من أُمِرتُم بِتَطابُقِ الأفعالِ معَ الأقوالِ من خِلالِ قَولِهِ تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُون * كَبُرَ مَقْتاً عِندَ الله أَن تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُون﴾. ومن خِلالِ قَولِهِ تعالى: ﴿أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلا تَعْقِلُون﴾. اِعلَموا بأنَّ اللهَ تعالى خاطَبَ نبِيَّهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بالتِزامِ الاستِقامَةِ ظاهِراً وباطِناً، قَولاً وعَمَلاً، وشَمِلَ بهذا الخِطابِ من تابَ معَهُ من المؤمنينَ.

قال تعالى: ﴿فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلا تَطْغَوا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِير * وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ الله مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لا تُنصَرُون﴾.

وقالَ له في مَوطِنٍ آخَرَ: ﴿فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ﴾.

وقالَ له في مَوطِنٍ آخَرَ: ﴿قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِين * قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لله رَبِّ الْعَالَمِين * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِين﴾.

أيُّها الإخوة الكرام: من تَتَبَّعَ سِيرَةَ سيِّدِنا رسولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ فإنَّهُ لا يَجِدُ إلا التَّطابُقَ بينَ السُّلوكِ والكَلامِ، في ساعَةِ الرِّضا وفي ساعَةِ الغَضَبِ، في ساعَةِ المَنشَطِ وفي ساعَةِ المَكرَهِ، في ساعَةِ الغِنى وفي ساعَةِ الفَقرِ، في ساعَةِ الأمنِ وفي ساعَةِ الخَوفِ، في ساعَةِ العَطاءِ وفي ساعَةِ المَنعِ، في خَلوَتِهِ وفي جَلوَتِهِ، في سِرِّهِ وفي علانِيَّتِهِ، لأنَّهُ آمَنَ بِصِدقٍ في هذهِ الرِّسالَةِ، وشَهِدَ اللهُ عزَّ وجلَّ له بذلكَ فقال: ﴿آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ﴾.

كِتابُ رسولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ إلى مَلِكَي عُمانَ:

أيُّها الإخوة الكرام: المُصلِحُ الصَّادِقُ لا يأمُرُ بِخَيرٍ إلا كانَ أوَّلَ آخِذٍ به، وإلا فهوَ غَيرُ صادِقٍ في دَعوَتِهِ، أو مُشَكِّكٌ فيما يَدعو إليهِ، ويُعطي الصُّورَةَ القَبيحَةَ لما يَنتَمي إليهِ، حتَّى يُنَفِّرَ النَّاسَ من هذا الدِّينِ.

أيُّها الإخوة الكرام: جاء في زادِ المعادِ وغيره، أنَّ رسولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  كَتَبَ إلَى مَلِكَي عُمَانَ كِتَاباً وَبَعَثَهُ مَعَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رَضِيَ اللهُ عنهُ، جاءَ فيه:

بِسْمِ الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، مِنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الله إلَى جَيْفَرَ وَعَبْدٍ ابْنَي الْجُلَنْدَى، سَلَامٌ عَلَى مَن اتَّبَعَ الْهُدَى، أَمَّا بَعْدُ:

فَإِنّي أَدْعُوكُمَا بِدِعَايَةِ الْإِسْلَامِ، أَسْلِمَا تَسْلَمَا، فَإِنِّي رَسُولُ الله إلَى النَّاسِ كَافَّةً لِأُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيَّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ، فَإِنَّكُمَا إنْ أَقْرَرْتُمَا بِالْإِسْلَامِ وَلَّيْتُكُمَا، وَإِنْ أَبَيْتُمَا أَنْ تُقِرَّا بِالْإِسْلَامِ، فَإِنَّ مُلْكَكُمَا زَائِلٌ عَنْكُمَا، وَخَيْلِي تَحُلُّ بِسَاحَتِكُمَا، وَتَظْهَرُ نُبُوَّتِي عَلَى مُلْكِكُمَا.

وبعدَ حِوارٍ دارَ بينَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رَضِيَ اللهُ عنهُ ومَلِكَي عُمانَ أسلما.

وجاء في الروض الأنف، عندما أسلَمَ مَلِكُ عُمانَ الْجُلَنْدَى قال: إنَّهُ والله لقَد دَلَّني على هذا النَّبيِّ الأمِّيِّ أنَّهُ لا يَأمُرُ بِخَيرٍ إلا كانَ أوَّلَ مَن أَخَذَ به، ولا يَنهى عن شَيءٍ إلا كانَ أوَّلَ تَارِكٍ له، وأنَّهُ يَغلِبُ فلا يَبطَرُ، ويُغلَبُ فلا يَضجَرُ، وأنَّهُ يَفِي بالعَهدِ، ويُنجِزُ المَوعودَ.

لقد استَدَلَّ مَلِكُ عُمانَ على صِدقِ سيِّدِنا رسولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بِتَحَلِّيهِ بما يَدعو إليهِ، وأنَّ أفعالَهُ لا تُناقِضُ أقوالَهُ، فاستَجابَ لِدَعوَتِهِ.

خاتِمَةٌ ـ نسألُ اللهَ تعالى حُسنَ الخاتِمَةِ ـ:

أيُّها الإخوةُ الكرامُ: أُمَّتُنا أُمَّةُ دَعوَةِ صَلاحٍ وإصلاحٍ، ولن يَتَحَقَّقَ هذا الأمرُ إلا بِتَطابُقِ الأقوالِ معَ الأفعالِ، فإذا كُنَّا بِصِدقٍ نُريدُ الصَّلاحَ والإصلاحَ تحتَ رايَةِ الإسلامِ فَعَلَينا بالتِزامِ الصَّلاحِ أولاً، ثمَّ دَعوَةِ الآخَرينَ إليهِ، وإلا فَلنَتَّهِم أنفُسَنا بِعَدَمِ صِدقِنا فيما نَدَّعيهِ.

أسألُ اللهَ تعالى أن يَجعَلَنا من دُعاةِ الخَيرِ، وأن نَكونَ أوَّلَ الآخِذينَ به.  آمين.

**     **     **

تاريخ الكلمة:

الأربعاء: 8 /رمضان /1434هـ، الموافق: 17/تموز / 2013م

 2013-07-17
 7713
الشيخ أحمد شريف النعسان
الملف المرفق
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  دروس رمضانية

26-05-2022 24 مشاهدة
28ـ غزوة بدر وحسرة المشركين

فِي خِتَامِ هَذَا الشَّهْرِ العَظِيمِ المُبَارَكِ، وَنَحْنُ نَتَحَدَّثُ عَنْ غَزْوَةِ بَدْرٍ الكُبْرَى العَظِيمَةِ المُبَارَكَةِ، التي جَسَّدَتْ لَنَا بِوُضُوحٍ تَامٍّ قَوْلَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ: ﴿أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * ... المزيد

 26-05-2022
 
 24
26-05-2022 28 مشاهدة
27ـ غزوة بدر درس عملي لكل ظالم ومظلوم

غَزْوَةُ بَدْرٍ الكُبْرَى فِيهَا دَرْسٌ عَمَلِيٌّ لِكُلِّ ظَالِمٍ، وَلِكُلِّ مَظْلُومٍ، وَكَأَنَّ لِسَانَ حَالِ الغَزْوَةِ يَقُولُ لِكُلِّ مَظْلُومٍ: اصْبِرْ وَصَابِرْ، وَإِيَّاكَ أَنْ تَحِيدَ عَنْ جَادَّةِ الصَّوَابِ، فَالعَاقِبَةُ لَكَ، ... المزيد

 26-05-2022
 
 28
29-04-2022 52 مشاهدة
26ـ غزوة بدر وتواضع القائد

مِنْ غَزْوَةِ بَدْرٍ الكُبْرَى نَتَعَلَّمُ خُلُقَ التَّوَاضُعِ مِنْ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وَكَيْفَ كَانَ يَتَعَامَلُ مَعَ أَصْحَابِهِ الكِرَامِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَأَرْضَاهُمْ. ... المزيد

 29-04-2022
 
 52
29-04-2022 73 مشاهدة
25ـ هنيئًا لكم أيها الصائمون القائمون

يَقُولُ اللهُ تَبَارَكَ وتعالى: ﴿قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾. وَيَقُولُ تعالى: ﴿إِنَّ اللهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ ... المزيد

 29-04-2022
 
 73
29-04-2022 110 مشاهدة
24ـ أقوام عاشوا عيش السعداء

الزَّمَنُ يَمضِي ولا يَعُودُ، ولَيسَ هُناكَ شَيءٌ أسرَعُ من الزَّمَنِ، فهوَ لا يَتَوَقَّفُ، تَمُرُّ اللَّيالِي والأيَّامُ والشُّهُورُ والسَّنَوَاتُ على الإنسَانِ ويَنتَهِي وُجُودُهُ فِيها كَأَنَّهُ لم يَلبَثْ فِيها إلا سَاعَةً من الزَّمَنِ. ... المزيد

 29-04-2022
 
 110
26-04-2022 40 مشاهدة
23ـ غزوة بدر، وجندي البركة (2)

أَيُّهَا الإِخْوَةُ الكِرَامُ: إِنَّ قِصَّةَ قَتْلِ أَبِي جَهْلٍ فِرْعَوْنِ هَذِهِ الأُمَّةِ، وَقَائِدِ المُشْرِكِينَ، وَهُوَ وَاحِدٌ مِنْ أَبْرَزِ فُرْسَانِ المُشْرِكِينَ، وَأَكْثَرُ المُشْرِكِينَ جُرْأَةً عَلَى المُسْلِمِينَ وَأَمْنَعُهُمْ، ... المزيد

 26-04-2022
 
 40

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5481
المقالات 2976
المكتبة الصوتية 4312
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 405887399
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2022 
برمجة وتطوير :