بر الوالدين

بر الوالدين

 
23ـ بر الوالدين :التأديب له أثر كبير في حياة الولد

إِنَّ الأَدَبَ مِنْ أَغْلَى مَا يُقَدِّمُهُ الوَالِدُ لِوَلَدِهِ، لِأَنَّ بِهِ يُعَاشِرُ النَّاسَ، وَبِهِ يَتَعَامَلُ مَعَ النَّاسِ، فَإِذَ اقَلَّ أَدَبُهُ نَفَرَ النَّاسُ مِنْهُ، كَمَا أَنَّ كَرَمَ الأَخْلَاقِ هُوَ أَثْقَلُ مَا يُوزَنُ في مِيزَانِ العَبْدِ يَوْمَ القِيَامَةِ، فَبِالأَخْلَاقِ وَالأَدَبِ الرَّفِيعِ يُكْرِمُ الكَبِيرَ، وَيُحْسِنُ عَلَى الصَّغِيرِ، وَيُعِينُ ضَعْفَةَ المُسْلِمِينَ، وَيُوَقِّرُ العَالِمَ، وَيَعْرِفُ حَقَّ الجَارِ وَالصَّدِيقِ، وَيَصِلُ الرَّحِمَ، وَيَبَرُّ الوَالِدَ، وَيُكْرِمُ أَهْلَ الفَضْلِ، وَيُقَدِّرُ أَهْلَ الخَيْرِ، وَبِالخُلُقِ الرَّفِيعِ وَالأَدَبِ العَالِي يَصُونُهُ اللهُ تعالى عَنْ أَخْلَاقِ السُّفَهَاءِ، وَصِفَاتِ العُصَاةِ وَالفَسَقَةِ، فَيَحْمَدُهُ أَهْلُ الأَرْضِ وَأَهْلُ السَّمَاءِ، وَيُرْفَعُ لَهُ في الدَّرَجَاتِ، وَيُثَقَّلُ لَهُ في المِيزَانِ.  ... المزيد

 14-10-2018
 
 855
22ـ بر الوالدين : أمر الأبناء بالعبادة

مِنْ مُنْطَلَقِ المَسْؤُولِيَّةِ المُلْقَاةِ عَلَى عَاتِقِ الوَالِدَيْنِ تُجَاهَ أَوْلَادِهِمَا، كَمَا قَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْؤُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْؤُولٌ عَنْهُمْ، وَالمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ، وَهِيَ مَسْؤُولَةٌ عَنْهُمْ» رواه الشيخان.  ... المزيد

 07-10-2018
 
 827
21ـ بر الوالدين : حسن معاملة الوالدين لأولادهم

مِنْ أَهَمِّ عَوَامِلِ بِرِّ الأَوْلَادِ بِوَالِدِيهِمْ، وَمِنْ أَهَمِّ مَا يُحَبِّبُ الوَالِدَانِ إلى أَوْلَادِهِمْ، وَيَجْعَلُهُمْ في غَايَةِ التَّقْدِيرِ وَالاحْتِرَامِ وَالطَّاعَةِ لَهُمْ: حُسْنُ مُعَامَلَةِ الوَالِدَيْنِ لِأَوْلَادِهِمَا، بِحَيْثُ يَشْعُرُ الوَلَدُ بِقُرْبِ وَالِدِهِ مِنْهُ، وَالبِنْتُ بِقُرْبِ وَالِدَتِهَا مِنْهَا، فَاللُّطْفُ في المُعَامَلَةِ، وَالإِحْسَانُ إِلَيْهِمْ، وَالتَّوَدُّدُ إِلَيْهِمْ، وَعَدَمُ التَّعْنِيفِ وَالقَسْوَةِ عِنْدَ الخَطَأِ أَو التَّقْصِيرِ، وَالمُدَاعَبَةُ لَهُمْ، وَالتَّقَرُّبُ إِلَيْهِمْ، خَاصَّةً وَهُمْ صِغَارٌ، وَاحْتِرَامُهُمْ وَهُمْ كِبَارٌ، وَتَقْدِيرُهُمْ، وَعَدَمُ تَعْنِيفِهِمْ خَاصَّةً أَمَامَ الآخَرِينَ، كُلُّ ذَلِكَ يُعْتَبَرُ مِنْ أَهَمِّ أَسْبَابِ بِرِّ الوَلَدِ بِوَالِدَيْهِ، لِأَنَّ ذَلِكَ يَكُونُ مِنْ بَابِ رَدِّ الجَمِيلِ، وَالمُعَامَلَةِ بِالمِثْلِ.  ... المزيد

 30-09-2018
 
 797
20ـبر الوالدين : الحرص على هداية الأولاد

لَقَدْ أَوْصَانَا رَبُّنَا عَزَّ وَجَلَّ في أَوْلَادِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا خَيْرَاً، وَأَمَرَنَا أَنْ نُنَشِّئَهُمْ عَلَى طَاعَةِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَاجْتِنَابِ مَعْصِيَتِهِ، إِذَا كُنَّا حَرِيصِينَ عَلَى بِرِّهِمْ بِنَا.  ... المزيد

 16-09-2018
 
 774
19ـ بر الوالدين : حرص الوالد على عدم مشاركة الشيطان له في الولد

مَنْ كَانَ حَرِيصَاً عَلَى أَنْ يَكُونَ أَوْلَادُهُ بَرَرَةً بِهِ، عَلَيْهِ أَنْ يَكُونَ حَرِيصَاً عَلَى عَدَمِ مُشَارَكَةِ الشَّيْطَانِ لَهُ في الوَلَدِ، لِأَنَّ الشَّيْطَانَ يُشَارِكُ أَتْبَاعَهُ وَمُطِيعِيهِ مِنَ الكَفَرَةِ وَالعُصَاةِ في أَمْوَالِهِمْ وَفِي أَوْلَادِهِمْ، قَالَ تعالى: ﴿وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورَاً﴾.  ... المزيد

 10-09-2018
 
 772
18ـ بر الوالدين :صلاح الوالدين

إِذَا أَرَادَ الوَالِدَانِ أَنْ يَكُونَ أَبْنَاؤُهُمَا بَارِّينَ بِهِمَا، فَلْيَكُونُوا صَالِحِينَ مُتَّقِينَ اللهَ تعالى، حَتَّى يَحْفَظَ اللهُ تعالى لَهُمَا ذُرِّيَّتَهُمَا في حَيَاتِهِمَا، وَبَعْدَ وَفَاتِهِمَا.  ... المزيد

 03-09-2018
 
 690
17ـ بر الوالدين : ليكون أبناؤك بررة بك

مَنْ كَانَ حَرِيصَاً عَلَى بِرِّ أَوْلَادِهِ لَهُ، عَلَيْهِ أَنْ يُعِينَ أَبْنَاءَهُ عَلَى ذَلِكَ، وَمِنْ أَهَمِّ الأُمُورِ التي تُعِينُ الوَلَدَ عَلَى بِرِّ وَالِدَيْهِ اخْتِيَارُ أُمِّ الوَلَدِ.  ... المزيد

 30-07-2018
 
 690
16ـ بر الوالدين: رحمة الوالدين

مِنْ مُوجِبَاتِ البِرِّ للوَالِدَيْنِ، مَا جُبِلَ عَلَيْهِ الوَالِدَانِ مِنْ رَحْمَةٍ وَشَفَقَةٍ وَإِحْسَانٍ عَلَى الأَوْلَادِ ـ خَاصَّةً وَهُمْ صِغَارٌ ـ بَلْ إِنَّ ذَلِكَ يَبْدَأُ قَبْلَ وُجُودِ الأَوْلَادِ، وَالوَالِدَانِ مَفْطُورَانِ عَلَى ذَلِكَ، حَتَّى يَكْبُرَ الأَوْلَادُ وَيَسْعَدَ بِهِمُ الآبَاءُ.  ... المزيد

 15-07-2018
 
 770
15ـبر الوالدين: حرص الوالد على رزق أولاده

مِنْ مُوجِبَاتِ بِرِّ الوَالِدَيْنِ، وَخَاصَّةً الأَبَ، حِرْصُهُ عَلَى رِزْقِ أَوْلَادِهِ، وَغِنَاهُمْ، وَعَدَمِ حَاجَتِهِمْ إلى النَّاسِ، فَهَذَا أَمْرٌ وَاضِحٌ وَمَعْلُومٌ، لِأَنَّ في ذَلِكَ سَعَادَةً للأَبْنَاءِ، وَهُوَ مَطْلَبٌ مِنْ مَطَالِبِ الوَالِدَيْنِ لِأَوْلَادِهِمَا.  ... المزيد

 08-07-2018
 
 657
14ـ موجبات بر الوالدين (3)

مِنْ مُوجِبَاتِ بِرِّ الوَالِدَيْنِ حِرْصُ الوَالِدَيْنِ عَلَى تَرْبِيَةِ الوَلَدِ التَّرْبِيَةَ الصَّحِيحَةَ، وَخَاصَّةً التَّرْبِيَةَ العَقَدِيَّةَ، بِحَيْثُ تَكُونُ عَقِيدَتُهُ سَلِيمَةً صَحِيحَةً، وَكَذَلِكَ تَرْبِيَتُهُ عَلَى صَفَاءِ دِينِهِ وَحُسْنِ عِبَادَتِهِ وَاسْتِقَامَتِهِ، كَمَا كَانَ سَيِّدُنَا إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ وَحَفِيدُهُ سَيِّدُنَا يَعْقُوبُ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ.  ... المزيد

 02-07-2018
 
 615
13ـ موجبات بر الوالدين (2)

مِنْ مُوجِبَاتِ بِرِّ الوَالِدَيْنِ حِرْصُ الوَالِدَيْنِ عَلَى وَلَدِهِمَا، مِنْ سَاعَةِ عُلُوقِهِ في الرَّحِمِ حَتَّى يُولَدَ وَيَكْبُرُ وَيَشِيبُ، بَلْ مِنْ قَبْلِ وُجُودِهِ، إلى أَنْ يَمُوتَ الوَالِدَانِ، وَهُمَا أَحْرَصُ عَلَيْهِ مِنْ نَفْسِهِ، كَمَا هُوَ مُشَاهَدٌ وَمَعْرُوفٌ عِنْدَ عَامَّةِ الآبَاءِ وَالأُمَّهَاتِ، فَهُمَا يُرَبِّيَانِهِ وَيَخْدُمَانِهِ، وَيُحْسِنَانِ إِلَيْهِ وَيَرْعَيَانِهِ، وَيَتَمَنَّيَانِ لَهُ الحَيَاةَ وَالرِّفْعَةَ، بَيْنَمَا إِذَا كَبُرَا فَهُوَ يَخْدُمُهُمَا ـ إِذَا كَانَ بَارَّاً ـ لَكِنْ في النِّهَايَةِ يَتَمَنَّى زَوَالَ العِبْءِ عَنْ كَتِفَيْهِ.  ... المزيد

 06-05-2018
 
 646
12ـ بر الوالدين :موجبات بر الوالدين (1)

إِنَّ لِاسْتِحْقَاقِ الوَالِدَيْنِ البِرَّ وَالإِحْسَانَ وَالتَّكْرِيمَ وَالتَّقْدِيرَ، أَسْبَابَاً ذَكَرَهَا اللهُ تعالى في كِتَابِهِ، وَإِنْ كَانَ للأُمِّ النَّصِيبُ الأَوْفَى مِنْ ذَلِكَ، وَهَذِهِ الأَسْبَابُ وَالمُوجِبَاتُ هِيَ:  ... المزيد

 30-04-2018
 
 648
11ـ بر الوالدين: الأم أعظم المحارم

لَمَّا كَانَتِ الأُمُّ أَعْظَمَ المَحَارِمِ وَأَجَلَّهَا وَأَشَدَّهَا حُرْمَةً، وَأَلْصَقَ المَحَارِمِ إلى نُفُوسِ الأَبْنَاءِ، اتَّفَقَتْ عَامَّةُ الشَّرَائِعِ السَّمَاوِيَّةِ ـ بَلْ حَتَّى الوَضْعِيَّةُ ـ عَلَى ذَلِكَ، وَعَلَى تَحْرِيمِ نِكَاحِ الأُمِّ، لِمَا لَهَا مِنَ المَهَابَةِ وَالقُدْسِيَّةِ وَالتَّجِلَّةِ وَالاحْتِرَامِ، في نُفُوسِ النَّاسِ، خَاصَّةً العَرَبَ، حَتَّى اسْتَقَرَّ هَذَا المَعْنَى في نُفُوسِ البَشَرِ.  ... المزيد

 23-04-2018
 
 576
10ـ بر الوالدين :وصال الأبوين وإن هجرا

يَجِبُ عَلَى الوَلَدِ وَصْلُ وَالِدَيْهِ، وَإِنْ هَجَرَاهُ، كَمَا يَجِبُ بِرُّهُمَا وَإِنْ قَطَعَاهُ، وَالإِحْسَانُ إِلَيْهِمَا وَإِنْ أَسَاءَا إِلَيْهِ، وَالتَّوَدُّدُ إِلَيْهِمَا وَإِنْ حَرَمَاهُ وَأَبْعَدَاهُ، لِأَنَّهُ يَكُونُ في ذَلِكَ قَدْ أَدَّى مَا يَجِبُ عَلَيْهِ، وَقَامَ بِحَقِّهِمَا، وَبَقِيَ مَا عَلَيْهِمَا، وَلَا يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْ أَجْلِ أَنْ يَنَالَ مِنْهُمَا خَيْرَاً، إِنَّمَا هُوَ حَقٌّ يُؤَدِّيهِ قِيَامَاً بِحَقِّ اللهِ تعالى عَلَيْهِ فِيهِمَا، فَيَنَالُ الثَّوَابَ مِنَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ.  ... المزيد

 08-04-2018
 
 822
9ـ بر الوالدين :لا تستطيع أن تؤدي حق والدك

مِنْ عِظَمِ مَكَانَةِ الوَالِدَيْنِ، وَوُجُوبِ بِرِّهِمَا، وَالإِحْسَانِ إِلَيْهِمَا، أَنْ جَعَلَ اللهُ تعالى رِضَاهُ في رِضَاهُمَا، وَسَخَطَهُ في سَخَطِهِمَا، فَمَنْ أَرْضَاهُمَا فَقَدْ أَرْضَى اللهَ تعالى، وَمَنْ أَسْخَطَهُمَا فَقَدْ أَسْخَطَ اللهَ تعالى.  ... المزيد

 01-04-2018
 
 1046
8ـ بر الوالدين : الوالدان أوسط أبواب الجنة

مِنْ عِظَمِ مَكَانَةِ الوَالِدَيْنِ في دِينِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَمِنْ عِظَمِ وُجُوبِ بِرِّهِمَا وَالإِحْسَانِ إِلَيْهِمَا، أَنْ جَعَلَهُمَا اللهُ تعالى أَوْسَطَ أَبْوَابِ الجَنَّةِ، فَالمُؤْمِنُ الحَقُّ هُوَ الذي يُحَافِظُ عَلَى ذَلِكَ البَابِ بِالبِرِّ وَالإِحْسَانِ وَالتَّقْدِيرِ، وَأَمَّا الذي زَهِدَ في الآخِرَةِ، وَلَمْ يُفَكِّرْ بِهَا، فَإِنَّهُ يُضَيِّعُ هَذَا البَابَ بِالعُقُوقِ وَالعِصْيَانِ وَالتَّمَرُّدِ وَالاسْتِعْلَاءِ عَلَيْهِمَا.  ... المزيد

 25-03-2018
 
 615
7ـ بر الوالدين : «أَنْتَ وَمَالُكَ لِأَبِيكَ»

مِنْ عِظَمِ حَقِّ الوَالِدَيْنِ عَلَى الأَبْنَاءِ، أَنَّ اللهَ تعالى، وَسَيِّدَنَا مُحَمَّدَاً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ أَطْلَقَ يَدَ الوَالِدِ في مَالِ أَبْنَائِهِ، يَأْخُذُ مِنْهُ مَا يُرِيدُ إِذَا كَانَ مُحْتَاجَاً، لِأَنَّ الوَلَدَ مِنْ كَسْبِ وَالِدِهِ؛ وَخَيْرُ مَا يَأْكُلُ الرَّجُلُ مِنْ كَسْبِ يَدِهِ.  ... المزيد

 18-03-2018
 
 613
6ـبر الوالدين:لا يسقط حق البر بالوالدين أبداً

مِمَّا يَدُلُّ عَلَى عِظَمِ مَكَانَةِ الوَالِدَيْنِ، وَرِفْعَةِ قَدْرِهِمَا، أَنَّ اللهَ سُبْحَانَهُ وتعالى وَرَسُولَهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَد أَمَرَا بِالإِحْسَانِ إِلَيْهِمَا، وَإِنْ كَانَا كَافِرَيْنِ أَو مُـشْرِكَيْنِ، فَضلَاً إِنْ كَانَا فَاسِقَيْنِ فَاجِرَيْنِ، كَيْفَ لَا يَكُونُ كَذَلِكَ، وَاللهُ تعالى يَقُولُ: ﴿لَا يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُقْسِطِينَ﴾.  ... المزيد

 11-03-2018
 
 575
5ـ بر الوالدين :بر الوالدين صفات كُمَّلِ الرجال

بِرُّ الوَالِدَيْنِ مِنْ آكَدِ الحُقُوقِ وَأَعْظَمِهَا وَأَوْلَاهَا بِالعِنَايَةِ وَالرِّعَايَةِ التي تَجِبُ عَلَى الأَبْنَاءِ، وَلِهَذَا كَانَ الأَنْبِيَاءُ وَالمُرْسَلُونَ عَلَيْهِمُ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ هُمْ أَوْلَى مَنْ يَقُومُ بِهَذَا الوَاجِبِ، لِأَنَّهُمْ عَلَيْهِمُ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ قُدْوَةٌ للأُمَمِ الذينَ يَعِيشُونَ فِيهِمْ. فَيَا أَيُّهَا الأَبْنَاءُ وَالبَنَاتُ، إِذَا كُنْتُمْ حَرِيصِينَ كُلَّ الحِرْصِ عَلَى دُخُولِ الجَنَّةِ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ، فَاسْلُكُوا سَبِيلَهُمْ، وَتَخَلَّقُوا بِأَخْلَاقِهِمْ، لِأَنَّهُمْ كَانُوا بَرَرَةً بِآبَائِهِمْ وَأُمَّهَاتِهِمْ بِشَهَادَةِ اللهِ تعالى.  ... المزيد

 05-03-2018
 
 516
4ـ بر الوالدين : جزاء الإحسان للوالدين

مِن عِظَمِ مَكَانَةِ الوَالِدَيْنِ في دِينِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، أَمَرَ اللهُ تعالى الأَبْنَاءَ بالإِحْسَانِ إِلَيْهِمَا، وَالعَطْفِ عَلَيْهِمَا، لِأَنَّهُمَا أَهْلٌ لِذَلِكَ، وَخَاصَّةً إِذَا تَقَدَّمَتْ بِهِمَا السِّنُّ، وَضَعُفَتْ قُوَّتُهُمَا، وَافْتَقَرَا.  ... المزيد

 25-02-2018
 
 565
 
الصفحة :  1  2  3  4 
3 - 4 من بر الوالدين

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5162
المقالات 2576
المكتبة الصوتية 4050
الكتب والمؤلفات 16
الزوار 388631085
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2020 
برمجة وتطوير :