10 ـ دروس رمضانية: الخائن مَقيتٌ مَمقوتٌ منزوع الرحمة

10 ـ دروس رمضانية: الخائن مَقيتٌ مَمقوتٌ منزوع الرحمة

 

 10 ـ دروس رمضانية: الخائن مَقيتٌ مَمقوتٌ منزوع الرحمة

مقدمة الكلمة:

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:

أيُّها الإخوة الكرام: الإنسانُ بِفِطرَتِهِ يُحِبُّ أن يُحمَدَ بِصِفاتِ الكَمالِ، ومن صِفاتِ الكَمالِ التي يَعرِفُها الإنسانُ صِفَةُ الأمانَةِ، ومعَ ذلكَ جاءَ سيِّدُنا رسولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ لِيَأمُرَ النَّاسَ بالأمانَةِ التي هيَ من فِطرَتِهِم التي فُطِروا عليها، جاءَ في الحديثِ الشَّريفِ الذي رواه الإمام البخاري، عِندَما التَقى أبو سُفيانَ قَبلَ إسلامِهِ معَ قَيصَرِ الرُّومِ، سألَ قَيصَرُ الرُّومِ أبا سُفيانَ عن النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: فَمَاذَا يَأْمُرُكُمْ بِهِ؟

قَالَ أبو سُفيانَ: يَأْمُرُنَا أَنْ نَعْبُدَ اللهَ وَحْدَهُ لَا نُشْرِكُ بِهِ شَيْئاً، وَيَنْهَانَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا، وَيَأْمُرُنَا بِالصَّلَاةِ وَالصَّدَقَةِ وَالْعَفَافِ وَالْوَفَاءِ بِالْعَهْدِ وَأَدَاءِ الْأَمَانَةِ.

من نُزِعَت منهُ الأمانَةُ هَلَكَ:

أيُّها الإخوة الكرام: من نُزِعَت منهُ الأمانَةُ عَرَّضَ نَفسَهُ لِسَخَطِ الله تعالى ولِهَلاكِهِ، ولِمَقتِ النَّاسِ لهُ، وصَبِّ اللَّعنَةِ عليهِ.

روى ابن ماجه عَن ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عنهُما، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ إِذَا أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ عَبْداً نَزَعَ مِنْهُ الْحَيَاءَ، فَإِذَا نَزَعَ مِنْهُ الْحَيَاءَ لَمْ تَلْقَهُ إِلَّا مَقِيتاً مُمَقَّتاً، فَإِذَا لَمْ تَلْقَهُ إِلَّا مَقِيتاً مُمَقَّتاً نُزِعَتْ مِنْهُ الْأَمَانَةُ، فَإِذَا نُزِعَتْ مِنْهُ الْأَمَانَةُ لَمْ تَلْقَهُ إِلَّا خَائِناً مُخَوَّناً، فَإِذَا لَمْ تَلْقَهُ إِلَّا خَائِناً مُخَوَّناً نُزِعَتْ مِنْهُ الرَّحْمَةُ، فَإِذَا نُزِعَتْ مِنْهُ الرَّحْمَةُ لَمْ تَلْقَهُ إِلَّا رَجِيماً مُلَعَّناً، فَإِذَا لَمْ تَلْقَهُ إِلَّا رَجِيماً مُلَعَّناً نُزِعَتْ مِنْهُ رِبْقَةُ الْإِسْلَامِ».

ربقةُ الإسلامِ تعني: طوقُ الإسلامِ.

أيُّها الإخوة الكرام: الخائِنُ مَقيتٌ مَمْقوتٌ مَنزوعُ الرَّحمَةِ رَجيمٌ مَلعونٌ والعِياذُ بالله تعالى.

هذا الخائِنُ خَسِرَ الدُّنيا والآخِرَةَ بِسَبَبِ عَرَضٍ من الدُّنيا قَليلٍ.

المُؤمِنُ من أمِنَهُ النَّاسُ:

أيُّها الإخوة الكرام: المُؤمِنُ الكامِلُ هوَ من آمَنَ بالله ورَسولِهِ، وأمِنَهُ النَّاسُ على دِمائِهِم وأموالِهِم، ولا يَطمَعُ بما في أيدي النَّاسِ.

روى الإمام أحمد عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللهُ عنهُ، أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «الْمُؤْمِنُونَ فِي الدُّنْيَا عَلَى ثَلَاثَةِ أَجْزَاءٍ، الَّذِينَ آمَنُوا بالله وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ الله، وَالَّذِي يَأْمَنُهُ النَّاسُ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ، ثُمَّ الَّذِي إِذَا أَشْرَفَ عَلَى طَمَعٍ تَرَكَهُ لله عَزَّ وَجَلَّ».

أوَّلُ ما يُرفَعُ من الأمَّةِ الحَياءُ والأمانَةُ:

أيُّها الإخوة الكرام: أوَّلُ ما يُرفَعُ من الأمَّةِ الحَياءُ والأمانَةُ، وهذا علامَةٌ من علاماتِ قِيامِ السَّاعَةِ، لأنَّ السَّاعَةَ لا تَقومُ إلا على شِرارِ النَّاسِ، وشَرُّ النَّاسِ من فَقَدَ الحَياءَ والأمانَةَ.

روى البيهقي عن أبي هُرَيرَةَ رَضِيَ اللهُ عنهُ قال: قال رسولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «إنَّ أوَّلَ ما يُرفَعُ من هذهِ الأمَّةِ الحَياءُ والأمانَةُ، فَسَلوهُما اللهَ عزَّ وجلَّ».

وفي رواية لأبي يعلى عن أبي هُرَيرَةَ رَضِيَ اللهُ عنهُ قال: قال رسولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «أوَّلُ ما يُرفَعُ من هذهِ الأمَّةِ الحَياءُ والأمانَةُ، وآخِرُ ما يَبقى منها الصَّلاةَ، وقد يُصَلِّي قَومٌ لا خَلاقَ لهُم».

المُصلِحُ مُلتَزِمٌ الصَّلاحَ قَبلَ الأمرِ به:

أيُّها الإخوة الكرام: المُصلِحُ قَبلَ أن يَدعُوَ النَّاسَ إلى الصَّلاحِ يَكونُ مُلتَزِماً بالصَّلاحِ الذي يَدعو النَّاسَ إليهِ، وهذا ما كانَ عليهِ سيِّدُنا رسولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ.

روى الإمام أحمد من حديثِ جَعفَرِ بنِ أبي طالِبٍ رَضِيَ اللهُ عنهُ معَ النَّجاشِيِّ.

قال لهُ جَعفَرُ: أَيُّهَا الْمَلِكُ كُنَّا قَوْماً أَهْلَ جَاهِلِيَّةٍ نَعْبُدُ الْأَصْنَامَ، وَنَأْكُلُ الْمَيْتَةَ، وَنَأْتِي الْفَوَاحِشَ، وَنَقْطَعُ الْأَرْحَامَ، وَنُسِيءُ الْجِوَارَ، يَأْكُلُ الْقَوِيُّ مِنَّا الضَّعِيفَ، فَكُنَّا عَلَى ذَلِكَ حَتَّى بَعَثَ اللهُ إِلَيْنَا رَسُولاً مِنَّا نَعْرِفُ نَسَبَهُ، وَصِدْقَهُ، وَأَمَانَتَهُ، وَعَفَافَهُ.

فَدَعَانَا إِلَى الله لِنُوَحِّدَهُ، وَنَعْبُدَهُ، وَنَخْلَعَ مَا كُنَّا نَعْبُدُ نَحْنُ وَآبَاؤُنَا مِنْ دُونِهِ مِن الْحِجَارَةِ وَالْأَوْثَانِ، وَأَمَرَنَا بِصِدْقِ الْحَدِيثِ، وَأَدَاءِ الْأَمَانَةِ، وَصِلَةِ الرَّحِمِ، وَحُسْنِ الْجِوَارِ، وَالْكَفِّ عَن الْمَحَارِمِ وَالدِّمَاءِ، وَنَهَانَا عَن الْفَوَاحِشِ، وَقَوْلِ الزُّورِ، وَأَكْلِ مَالَ الْيَتِيمِ، وَقَذْفِ الْمُحْصَنَةِ.

خاتِمَةٌ ـ نسألُ اللهَ تعالى حُسنَ الخاتِمَةِ ـ:

أيُّها الإخوةُ الكرامُ: السَّعيدُ من اتَّصَفَ بِصِفاتِ سيِّدِنا رسولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، والتي من صِفاتِهِ الأمانَةُ، التي اتَّصَفَ بها قَبلَ الرِّسالَةِ، وبَعدَ الرِّسالَةِ هيَ صِفَتُهُ من بابِ أَولى.

والشَّقِيُّ من نُزِعَت منهُ صِفَةُ الأمانَةِ واتَّصَفَ بِضِدِّها التي هيَ الخِيانَةُ، ومن خانَ اللهَ تعالى في تَضييعِ أمانَةِ التَّكليفِ، فهوَ من بابِ أَولى وأَولى أن يَخونَ النَّاسَ في دِمائِهِم وأموالِهِم.

أسألُ اللهَ تعالى أن لا يَحرِمَنا صِفَةَ ونِعمَةِ الأمانَةِ. آمين.

**     **     **

تاريخ الكلمة:

الجمعة: 10 /رمضان /1434هـ، الموافق: 19/تموز / 2013م

 2013-07-19
 9898
الشيخ أحمد شريف النعسان
الملف المرفق
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  دروس رمضانية

26-05-2022 24 مشاهدة
28ـ غزوة بدر وحسرة المشركين

فِي خِتَامِ هَذَا الشَّهْرِ العَظِيمِ المُبَارَكِ، وَنَحْنُ نَتَحَدَّثُ عَنْ غَزْوَةِ بَدْرٍ الكُبْرَى العَظِيمَةِ المُبَارَكَةِ، التي جَسَّدَتْ لَنَا بِوُضُوحٍ تَامٍّ قَوْلَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ: ﴿أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * ... المزيد

 26-05-2022
 
 24
26-05-2022 28 مشاهدة
27ـ غزوة بدر درس عملي لكل ظالم ومظلوم

غَزْوَةُ بَدْرٍ الكُبْرَى فِيهَا دَرْسٌ عَمَلِيٌّ لِكُلِّ ظَالِمٍ، وَلِكُلِّ مَظْلُومٍ، وَكَأَنَّ لِسَانَ حَالِ الغَزْوَةِ يَقُولُ لِكُلِّ مَظْلُومٍ: اصْبِرْ وَصَابِرْ، وَإِيَّاكَ أَنْ تَحِيدَ عَنْ جَادَّةِ الصَّوَابِ، فَالعَاقِبَةُ لَكَ، ... المزيد

 26-05-2022
 
 28
29-04-2022 52 مشاهدة
26ـ غزوة بدر وتواضع القائد

مِنْ غَزْوَةِ بَدْرٍ الكُبْرَى نَتَعَلَّمُ خُلُقَ التَّوَاضُعِ مِنْ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وَكَيْفَ كَانَ يَتَعَامَلُ مَعَ أَصْحَابِهِ الكِرَامِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَأَرْضَاهُمْ. ... المزيد

 29-04-2022
 
 52
29-04-2022 73 مشاهدة
25ـ هنيئًا لكم أيها الصائمون القائمون

يَقُولُ اللهُ تَبَارَكَ وتعالى: ﴿قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾. وَيَقُولُ تعالى: ﴿إِنَّ اللهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ ... المزيد

 29-04-2022
 
 73
29-04-2022 110 مشاهدة
24ـ أقوام عاشوا عيش السعداء

الزَّمَنُ يَمضِي ولا يَعُودُ، ولَيسَ هُناكَ شَيءٌ أسرَعُ من الزَّمَنِ، فهوَ لا يَتَوَقَّفُ، تَمُرُّ اللَّيالِي والأيَّامُ والشُّهُورُ والسَّنَوَاتُ على الإنسَانِ ويَنتَهِي وُجُودُهُ فِيها كَأَنَّهُ لم يَلبَثْ فِيها إلا سَاعَةً من الزَّمَنِ. ... المزيد

 29-04-2022
 
 110
26-04-2022 40 مشاهدة
23ـ غزوة بدر، وجندي البركة (2)

أَيُّهَا الإِخْوَةُ الكِرَامُ: إِنَّ قِصَّةَ قَتْلِ أَبِي جَهْلٍ فِرْعَوْنِ هَذِهِ الأُمَّةِ، وَقَائِدِ المُشْرِكِينَ، وَهُوَ وَاحِدٌ مِنْ أَبْرَزِ فُرْسَانِ المُشْرِكِينَ، وَأَكْثَرُ المُشْرِكِينَ جُرْأَةً عَلَى المُسْلِمِينَ وَأَمْنَعُهُمْ، ... المزيد

 26-04-2022
 
 40

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5481
المقالات 2976
المكتبة الصوتية 4312
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 405887806
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2022 
برمجة وتطوير :