1ـ كلمة شهر ربيع الثاني 1428هـ (رسول الله هو النعمة العظمى)

1ـ كلمة شهر ربيع الثاني 1428هـ (رسول الله هو النعمة العظمى)

 

سيدي يا رسول الله

بأبي أنت وأمي، وبكل ما أملك

صلى الله عليك يا سيدي وسلم تسليماً كثيراً

ومما زادني شرفاً وعزاًدخولي تحت قولك يا عبادي

 

وكدت بأخمصي أطأ الثرياوأن صيرت أحمد لي نبياً

سيدي يا رسول الله، ما هذه النعمة العظمى التي منَّ الله بها علينا، وما هذا الكرم الإلهي أن جعلنا من أتباعك ومن أمتك، شرفنا بك يا سيدي يا رسول الله، وشرُف الكون بك يا سيدي.

سيدي رسول الله.

ما أجمل كلمة أنا وهي تخرج من فمك الطاهر، الذي ما خرج منه إلا حق، وأنت تتحدث عن نعمة الله عز وجل عليك، إذ كنت يا سيدي يا رسول الله ممتثلاً أمر ربك جل وعلا إذ قال لك: {وأما بنعمة ربك فحدث}.

فقلت للكون معرفاً له عن شخصيتك الكريمة:

(أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب، إن الله خلق الخلق فجعلني من خيرة خلقه، وجعلهم فرقتين فجعلني في خير فرقة، وخلق القبائل فجعلني في خير قبيلة، وجعلهم بيوتاً فجعلني في خيرهم بيتاً، فأنا خيركم بيتاً وخيركم نفساً) رواه أحمد.

نعم يا سيدي يا رسول الله، أنت خير الناس بيتاً، وخيرهم نفساً، بأبي أنت وأمي وكل ما أملك، لذلك كنت أولى بنا من أنفسنا، كما قلت لنا بعد قول الله تعالى: {النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم}: (أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فمن مات وعليه دين، ولم يترك وفاءً، فعلينا قضاؤه، ومن ترك مالاً فلورثته) رواه البخاري.

وقلت لنا مرة ثانية: (ما مؤمن إلا وأنا أولى به في الدنيا والآخرة، واقرؤوا إن شئتم: {النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم} فأيما مؤمن مات وترك مالاً فليرثه عصبته مَنْ كانوا، ومن ترك ديناً أو ضياعاً فليأتني، فأنا مولاه) رواه البخاري. ضَياعاً: يعني عيالاً.

سيدي يا رسول الله! أنت أولى بالمؤمنين من أنفسهم، في الدنيا وفي الآخرة، لمن عاش معك، ولمن جاء من بعدك، بل أنت أولى بالمؤمنين من أنفسهم ممن عاش قبلك، أولست يا سيدي يا رسول الله أنت القائل: (أنا أولى الناس بابن مريم في الدنيا والآخرة، ليس بيني وبينه نبي، والأنبياء إخوة أبناء عَلات، أمهاتهم شتى، ودينهم واحد) متفق عليه. أبناء العلاَّت: إخوة لأب واحد.

هل عرف هذا من ادعى الانتماء لسيدنا عيسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة وأتم التسليم.

سيدي يا رسول الله! أولست أنت القائل:

(أنا أول الناس خروجاً إذا بُعثوا، وأنا خطيبهم إذا وَفَدوا، وأنا مبشرهم إذا أيسوا، ولواء الحمد يومئذ بيدي، وأنا أكرم ولد آدم على ربي ولا فخر) رواه الترمذي.

ما أعظم قدرك! وما أعظم شأنك! فأنت إمام النبيين وخطيبهم، وصاحب شفاعتهم، هكذا أخبرتنا عن ذاتك الشريفة فقلت لنا: (إذا كان يوم القيامة كنتُ إمامَ النبيين وخطيبَهم، وصاحب شفاعتهم، غير فخر) أخرجه الترمذي.

أولست يا سيدي فُضِّلت على الأنبياء، كما حدثتنا بذلك فقلت لنا: (فضلت على الأنبياء بست: أُعطيت جوامع الكلم، ونُصرتُ بالرعب، وأُحِلت لي الغنائم، وجُعلت لي الأرض طهوراً ومسجداً، وأُرسلتُ إلى الخلق كافة، وختم بي النبيون) رواه مسلم.

جعلت فداك يا سيدي يا رسول الله.

مع كل هذا يا سيدي يا رسول الله تخاطب أمتك أن يسألوا الله لك الوسيلة التي هي أعلى درجة في الجنة، فتقول لهم: (سلوا الله لي الوسيلة)، قالوا: يا رسول الله، وما الوسيلة؟ قال: (أعلى درجة في الجنة، لا ينالها إلا رجل واحد، أرجو أن أكون أنا هو) أخرجه الترمذي.

ما هذا التواضع يا سيدي يا رسول الله، ما هذه الأخلاق يا سيدي، ولكن الأمر ليس ببعيد عنكم يا سيدي يا رسول الله، لأن أخلاقك القرآن، لأنك تحققت بالعبودية لله عز وجل.

مع كل ما أسبغ عليك من النعم، كنت المثل الأعلى في التواضع، فأنت يا سيدي يا رسول الله، كما حدثتنا أمنا السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (آكل كما يأكل العبد، وأجلس كما يجلس العبد) رواه أبو يعلى، وإسناده صحيح.

ما أعظم أخلاقك مع عظم نعم الله عليك، إذا كان يدخل على مجلسك الأعرابي فيقول لأصحابك الكرام: أيكم محمد؟ كما يروي ذلك البخاري عن سيدنا أنس بن مالك رضي الله عنه قال: بينما نحن جلوس مع النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد دخل رجل على جمل، فأناخه في المسجد ثم عقله، ثم قال لهم: أيكم محمد؟ والنبي صلى الله عليه وسلم متكئ بين ظهرانيهم، فقلنا: هذا الرجل الأبيض المتكئ. فقال له الرجل: يا بن عبد المطلب، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (قد أجبتك). فقال الرجل للنبي صلى الله عليه وسلم: (إني سائلك فمشدد عليك في المسألة فلا تجد عليَّ في نفسك. فقال: (سل عما بدا لك). فقال: أسألك بربك ورب من قبلك، آالله أرسلك إلى الناس كلهم. فقال: (اللهم نعم). قال: أنشدك بالله آالله أمرك أن نصلي الصلوات الخمس في اليوم والليلة. قال: (اللهم نعم). قال: أنشدك بالله آالله أمرك أن نصوم هذا الشهر من السنة. قال: (اللهم نعم). قال: أنشدك بالله آالله أمرك أن تأخذ هذه الصدقة من أغنيائنا فتقسمها على فقرائنا. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم نعم). فقال الرجل: آمنت بما جئت به، وأنا رسول من ورائي من قومي، وأنام ضمام بن ثعلبة أخو بني سعد بن بكر.

أنت يا سيدي يا رسول الله كنت تنقل التراب يوم الخندق، حتى اغبر بطنك، وأنت تقول:

والله لولا الله ما اهتدينافأنزلن سكينة عليناإن الأولى قد بغوا علينا

 

ولا تصدقنا ولا صليناوثبت الأقدام إن لاقيناإذا أرادوا فتنة أبينا

وكنت يا سيدي يا رسول الله تردد بصوتك الحنون: أبينا أبينا. رواه البخاري ومسلم.

بعد أن حدثتنا يا سيدي يا رسول الله عن نعم الله عليك، وعرفنا تواضعك، أمرتنا أن نتواضع تأسياً بك يا سيدي يا رسول الله، فقلت لنا:

(طوبى لمن تواضع في غير منقصة، وذلَّ في نفسه من غير مسألة، وأنفق مالاً جمعه في غير معصية، ورحم أهل الذل والمسكنة، وخالط أهل الفقه والحكمة. طوبى لمن طاب كسبه، وصلحت سريرته، وكرمت علانيته، وعزل عن الناس شره. طوبى لمن عمل بعلمه، وأنفق الفضل من ماله، وأمسك الفضل من قوله). رواه الطبراني عن ركبٍ المصري.

وقلت لنا: (وإن الله أوحى إليَّ أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد، ولا يبغي أحد على أحد). رواه مسلم عن عياض بن حِمار المُجاشِعيّ.

وقلت لنا: (من ترك اللباس تواضعاً لله، وهو يقدر عليه دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق حتى يُخيِّره من أيِّ حُلل الإيمان شاء يلبسها) رواه أحمد في المسند والترمذي عن معاذ بن أنس الجُهَني.

وقلت لسيدنا سراقة بن مالك رضي الله عنه: (يا سراقة ألا أخبرك بأهل الجنة وأهل النار؟ فقال: بلى يا رسول الله. فقلت: (أما أهل النار فكلُّ جَعْظَرِيٍّ جَوَّاظ مُستكبر، وأما أهل الجنة فالضعفاء المغلوبون) رواه الطبراني.

سيدي يا رسول الله يا مولاي:

لا نستطيع أن نقول إلا: جزاك الله عنا خير ما جزى نبياً عن أمته، وأدام الله عطاءك يا خير من أعطى بعد الله عز وجل، ونرجو الله تعالى أن يجعلنا في شفاعتك يوم القيامة، وأن نكون تحت لوائك، وندخل معك الجنة، لأنك قلت لنا يا سيدي يا رسول الله:

(ألا وأنا حبيب الله ولا فخر، وأنا حامل لواء الحمد يوم القيامة ولا فخر، وأنا أكرم الأولين والآخرين على الله ولا فخر، وأنا أول شافع وأول مشفع يوم القيامة ولا فخر، وأنا أول من يحرك حَلَق الجنة فيفتح الله لي فَيُدخلنيها ومعي فقراء المؤمنين ولا فخر) رواه الترمذي.

سيدي يا رسول الله: إن شاء الله تعالى نحن على العهد، ونرجوه تعالى أن نكون ممن قال الله فيهم: {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً}. اللهم ثبتنا على نهجه وسيرته حتى نلقاك وأنت راض عنا. آمين.

**      **      **

 2007-04-18
 5678
الشيخ أحمد شريف النعسان
 
 

التعليقات [ 1 ]

سمير أيوب
 2007-06-12

يا سيدي يا من إليك محبتي أوليتها, و بها الفؤاد على الزمان يطيب, قلب بغير مداد حبك ظامئ, لكنه لك إن أحب خصيب


اللهم زدنا حباً و اتباعاً للحبيب صلى الله عليه و سلم و أكرمنا بشفاعته و رؤيته و صحبته بمنك و كرمك يا أرحم الراحمين

 

مواضيع اخرى ضمن  كلمة الشهر

11-11-2021 76 مشاهدة
182ـ استنطقهم عن موقفهم منه

الصِّدْقُ وَالأَمَانَةُ أَعْلَى مَظَاهِرِ العَظَمَةِ النَّفْسِيَّةِ، وَهُمَا مُلْتَقَى الفَضَائِلِ بِأَسْرِهَا، وَلَقَدِ اتَّصَفَ بِذَلِكَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَبْلَ الرِّسَالَةِ، ... المزيد

 11-11-2021
 
 76
14-10-2021 143 مشاهدة
181ـ وجوب معرفة سيرته صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

أُوصِي نَفْسِي وَإِيَّاكُمْ بِتَقْوَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ سِرًّا وَجَهْرًا، في جَمِيعِ الأَقْوَالِ وَالأَفْعَالِ وَالنِّيَّاتِ، فَهِيَ وَصِيَّةُ اللهِ تعالى للأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ ﴿وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ ... المزيد

 14-10-2021
 
 143
03-10-2021 210 مشاهدة
180ـ كرب الدنيا لا تسمى كُربًا

رُّ مَا فَنِيَتْ بِهِ النُّفُوسُ يَأْسٌ يُمِيتُ القُلُوبَ، وَقُنُوطٌ تُظْلِمُ بِهِ الدُّنْيَا، وَتَتَحَطَّمُ مَعَهُ الآمَالُ، لَقَدْ نَسِيَ الكَثِيرُ مِنَ النَّاسِ طَبِيعَةَ هَذِهِ الحَيَاةِ الدُّنْيَا، هَذِهِ الدُّنْيَا تُضْحِكُ وَتُبْكِي، ... المزيد

 03-10-2021
 
 210
08-08-2021 281 مشاهدة
179ـ الثقة المطلقة بالله تعالى

نَحْنُ نَعِيشُ ذِكْرَى هِجْرَةِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ إلى المَدِينَةِ المُنَوَّرَةِ، هَذِهِ الذِّكْرَى التي نَعِيشُهَا تُوجِبُ عَلَيْنَا أَخْذَ دُرُوسٍ ... المزيد

 08-08-2021
 
 281
13-07-2021 197 مشاهدة
178ـ حتى تنقلب العداوة صداقة

حَيَاتُنَا كُلُّهَا للهِ تعالى ﴿قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾. لَقَدْ خُلِقْنَا لِعِبَادَتِهِ تَبَارَكَ وتعالى، وَلَا يَجُوزُ أَنْ نَنْسَى قَوْلَهُ تعالى: ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ ... المزيد

 13-07-2021
 
 197
20-06-2021 250 مشاهدة
177ـ الزنا من أعظم الذنوب

يَقُولُ اللهُ تعالى: ﴿وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ إِلَّا بِالحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ العَذَابُ يَوْمَ القِيَامَةِ ... المزيد

 20-06-2021
 
 250

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5377
المقالات 2865
المكتبة الصوتية 4200
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 403206529
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :