66ـ كلمة شهر شعبان1433هـ: راقبِ الله عزَّ وجلَّ

66ـ كلمة شهر شعبان1433هـ: راقبِ الله عزَّ وجلَّ

 

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فالسَّعيدُ من راقبَ اللهَ عزَّ وجلَّ في أقوالِهِ، وأفعالِهِ، وأحوالِهِ، وتقريرِهِ، السَّعيدُ من أخضَعَ نفسَهُ تحتَ قولِ اللهِ عزَّ وجلَّ: ﴿إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً﴾. وتحتَ قولِ اللهِ عزَّ وجلَّ: ﴿أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللهَ يَرَى﴾. وتحتَ قولِ اللهِ عزَّ وجلَّ: ﴿إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى﴾ .

ويقولُ ابنُ المباركِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى لِرَجُلٍ: رَاقِبِ اللهَ تعالى، فَسَأَلَهُ عن تفسيرِها، فقال: كُن أبداً كَأَنَّكَ ترى اللهَ عزَّ وجلَّ. اهـ.

ويقولُ سفيانُ الثَّوريُّ رَحِمَهُ اللهُ تعالى: عليكَ بالمراقبةِ مِمَّن لا تَخفى عليه خافيةٌ، وعليكَ بالرَّجاءِ مِمَّن يِملِكُ الوفاءَ.اهـ.

ويقولُ ابنُ عثمانَ رَحِمَهُ اللهُ تعالى: قالَ لي أبو حَفصٍ: إذا جَلستَ لِلنَّاسِ فَكُنْ واعظاً لِنَفسِكَ وقلبِكَ، ولا يَغُرَّنَّكَ اجتِماعُهُم عليكَ، فَإِنَّهم يُراقِبُونَ ظاهِرَكَ، واللهُ رقيبٌ على باطِنِكَ. اهـ.

وسُئِلَ ذو النّوُنِ: بِمَ ينالُ العبدُ الجنَّةَ؟

فقال: بِخَمسٍ:

1ـ استقامةٌ ليسَ فيها رَوَغانٌ.

2ـ واجتهادٌ ليسَ معهُ سَهْوٌ.

3ـ ومراقبةُ اللهِ تعالى في السِّرِّ والعلانِيَةِ.

4ـ وانتظارُ الموتِ بالتَّأهُّبِ لهُ.

5ـ ومُحاسبةُ نفسِكَ قبل أن تُحاسَبَ. اهـ.

أيُّها الإخوة الكرام:

ما الذي مَنَعَ سيِّدَنا يوسفَ عليه السَّلامُ من الاقتِرابِ من امرأةِ العزيزِ؟ إنَّها مُراقَبَتُهُ للهِ عزَّ وجلَّ، قال تعالى مُخبراً عن قولِ سيِّدِنا يوسفَ عليه السَّلامُ: ﴿مَعَاذَ اللهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُون﴾.

وما الذي مَنَعَ ابنَ آدمَ من قتلِ أخيهِ؟ إنَّها مُراقَبَتُهُ للهِ عزَّ وجلَّ، قال تعالى مُخبراً عنهُ: ﴿لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللهَ رَبَّ الْعَالَمِين﴾.

وما الذي مَنَعَ الرَّاعيَ من بيعِ الشَّاةِ؟ إنَّها مُراقَبَتُهُ للهِ عزَّ وجلَّ، قال عبدُ اللهِ بنُ دينارَ: خرجتُ معَ عمرَ بنَ الخطَّابِ رَضِيَ اللهُ عَنهُ إلى مكَّةَ، فَعَرَّسنَا في بعضِ الطَّريقِ، فانحدَرَ عليه راعٍ من الجبلِ، فقال له: يا راعي، بِعنِي شاةً من هذهِ الغنمِ.

فقال: إنِّي مملوكٌ.

فقال: قُل لِسيِّدِكَ: أَكَلَها الذِّئبُ.

قال: فأينَ اللهُ؟

قال: فَبَكى عمرُ رَضِيَ اللهُ عَنهُ، ثمَّ غَدَا إلى المملوكِ فاشتراهُ من مولاهُ، وأعتَقَهُ، وقال: أَعتَقَتْكَ في الدُّنيا هذهِ الكلمةُ، وأرجو أن تُعتِقَكَ في الآخرةِ. اهـ.

أيُّها الإخوة الكرام:

أينَ من يَخضَعُ لِمُراقَبَةِ اللهِ عزَّ وجلَّ إذا قالَ قولاً، أو فَعَلَ فعلاً، أو قرَّرَ تقريراً؟ هل نسينا قولَ اللهِ تعالى: ﴿إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُم * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُم﴾؟

ورَحِمَ اللهُ الحسنَ الذي قال: رَحِمَ الله عبداً وَقَفَ عندَ هَمِّهِ، فإن كانَ للهِ مَضَى، وإن كانَ لغيرِهِ تَأَخَّرَ. اهـ.

ورَحِمَ اللهُ من قال:

إذا ما خلوتَ الدَّهرَ يوماً فلا تَقُل *** خلوتُ ولكن قُل عليَّ رقيبُ

ولا تَحســـبنَّ اللهَ يَغفَلُ ســـاعةً    *** ولا أنَّ ما تُخفيهِ عنهُ يَـــــغيبُ

ألم تَـــــــرَ أنَّ اليومَ أسرعُ ذاهبٍ *** وأنَّ غداً للنَّاظــــرينَ قريبُ

أسألُ اللهَ تعالى أن يُوفِّقنا لِمُراقبتِهِ، وأن نقولَ بلسانٍ ناطقٍ وقلبٍ حاضرٍ: اللهُ شاهدي، اللهُ ناظري، اللهُ معي، وذلك قبلَ الكلمةِ التي نتفوَّهُ بها، وقبلَ الفعلِ الذي نأتيهِ، وقبلَ القرارِ الذي نأخُذُهُ. آمين.

أخوكم أحمد النعسان

يرجوكم دَعوةً صالحةً

**    **     **

تاريخ المقال:

يوم الأربعاء 1 / شعبان / 1433هـ ، الموافق: 20 / حزيران / 2012م

 2012-06-20
 90570
الشيخ أحمد شريف النعسان
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  كلمة الشهر

14-10-2021 88 مشاهدة
181ـ وجوب معرفة سيرته صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

أُوصِي نَفْسِي وَإِيَّاكُمْ بِتَقْوَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ سِرًّا وَجَهْرًا، في جَمِيعِ الأَقْوَالِ وَالأَفْعَالِ وَالنِّيَّاتِ، فَهِيَ وَصِيَّةُ اللهِ تعالى للأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ ﴿وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ ... المزيد

 14-10-2021
 
 88
03-10-2021 78 مشاهدة
180ـ المخرج من الأزمات

رُّ مَا فَنِيَتْ بِهِ النُّفُوسُ يَأْسٌ يُمِيتُ القُلُوبَ، وَقُنُوطٌ تُظْلِمُ بِهِ الدُّنْيَا، وَتَتَحَطَّمُ مَعَهُ الآمَالُ، لَقَدْ نَسِيَ الكَثِيرُ مِنَ النَّاسِ طَبِيعَةَ هَذِهِ الحَيَاةِ الدُّنْيَا، هَذِهِ الدُّنْيَا تُضْحِكُ وَتُبْكِي، ... المزيد

 03-10-2021
 
 78
08-08-2021 231 مشاهدة
179ـ الثقة المطلقة بالله تعالى

نَحْنُ نَعِيشُ ذِكْرَى هِجْرَةِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ إلى المَدِينَةِ المُنَوَّرَةِ، هَذِهِ الذِّكْرَى التي نَعِيشُهَا تُوجِبُ عَلَيْنَا أَخْذَ دُرُوسٍ ... المزيد

 08-08-2021
 
 231
13-07-2021 174 مشاهدة
178ـ حتى تنقلب العداوة صداقة

حَيَاتُنَا كُلُّهَا للهِ تعالى ﴿قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾. لَقَدْ خُلِقْنَا لِعِبَادَتِهِ تَبَارَكَ وتعالى، وَلَا يَجُوزُ أَنْ نَنْسَى قَوْلَهُ تعالى: ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ ... المزيد

 13-07-2021
 
 174
20-06-2021 224 مشاهدة
177ـ الزنا من أعظم الذنوب

يَقُولُ اللهُ تعالى: ﴿وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ إِلَّا بِالحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ العَذَابُ يَوْمَ القِيَامَةِ ... المزيد

 20-06-2021
 
 224
12-05-2021 260 مشاهدة
176ـ من صمت نجا

يَا مَنْ أَكْرَمَكُمُ اللهُ تعالى بِمُرَاقَبَةِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ في شَهْرِ رَمَضَانَ، وَدَخَلْتُمْ مَقَامَ الإِحْسَانِ، وَعَبَدْتُمُ اللهَ تعالى كَأَنَّكُمْ تَرَوْنَهُ، وَأَنْتُمْ عَلَى يَقِينٍ أَنَّهُ يَرَاكُمْ، فَأَتْقَنْتُمْ صِيَامَكُمْ ... المزيد

 12-05-2021
 
 260

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5367
المقالات 2853
المكتبة الصوتية 4150
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 402682383
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :