مع الحبيب المصطفى   

مع الحبيب المصطفى   

 
214ـ مع الحبيب المصطفى: كيف استقبلت المدينة رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ؟

لَقَد رَبَّى سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ أَصْحَابَهُ الكِرَامَ من المُهَاجِرِينَ والأَنْصَارِ على التَّضْحِيَةِ بِكُلِّ شَيْءٍ من أَجْلِ شَهَادَةِ أَنْ لا إِلَهَ إلا اللهُ، وأَنَّ سَيِّدَنَا مُحَمَّدَاً رَسُولُ اللهِ، صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ.  ... المزيد

 03-08-2015
 
 255
213ـ مع الحبيب المصطفى: هَذَا جَدُّكُمْ الَّذِي تَنْتَظِرُونَ

لَقَد كَانَ اخْتِيَارُ المَدِينَةِ المُنَوَّرَةِ مُهَاجَرَاً لِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بِوَحْيٍ من اللهِ تعالى، روى الشيخان عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللهُ عَنهُ، عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «رَأَيْتُ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أُهَاجِرُ مِنْ مَكَّةَ إِلَى أَرْضٍ بِهَا نَخْلٌ، فَذَهَبَ وَهْلِي إِلَى أَنَّهَا الْيَمَامَةُ أَوْ هَجَرُ، فَإِذَا هِيَ الْمَدِينَةُ يَثْرِبُ».  ... المزيد

 27-07-2015
 
 334
212ـ مع الحبيب المصطفى: يا أبا بكر, برد أمرنا وصلح

إِنَّ في دُنْيَا النَّاسِ ذِكْرَيَاتٍ لا يُمَلُّ حَدِيثُهَا، ولا تُسْأَمُ سِيرَتُهَا، بَل قَد تَحْلُو أو تَعْلُو إذا أُعِيدَتْ وتَكَرَّرَتْ، كَمَا يَحْلُو مَذَاقُ الشَّهْدِ وهوَ يُكَرَّرُ  ... المزيد

 09-07-2015
 
 330
211ـ مع الحبيب المصطفى: مر بنا رجل مبارك

إِنَّ قَرَاءَةَ سِيرَةِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ تَزِيدُ في إِيمَانِ المُؤْمِنِ، وتَزِيدُ في عَقِيدَتِهِ رُسُوخَاً وثَبَاتَاً، وتُقَوِّي عَزِيمَتَهُ، وتَقْذِفُ في قَلْبِهِ الطُّمَأْنِينَةَ.  ... المزيد

 06-07-2015
 
 330
210ـ مع الحبيب المصطفى: «كيف بك إذا لبست سواري كسرى»

إِنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ أَكْرَمَنَا بِنِعْمَةِ الإِيمَانِ، وشَرَّفَنَا وأَعَزَّنَا بِنِعْمَةِ الإِسْلامِ، فإذا عَظُمَ الخَطْبُ، واشْتَدَّ الكَرْبُ، فلا نَجَاةَ إلا إلى اللهِ تعالى  ... المزيد

 29-06-2015
 
 277
209ـ مع الحبيب المصطفى: أحرج لحظة مرت بها الإنسانية

الثِّقَةُ باللهِ تعالى هيَ خُلاصَةُ التَّوَكُّلِ على اللهِ تعالى، وهيَ قِمَّةُ التَّفْوِيضِ إلى اللهِ تعالى، وَمَن فَوَّضَ أَمْرَهُ إلى اللهِ تعالى كَفَاهُ اللهُ تعالى  ... المزيد

 22-06-2015
 
 283
208ـ مع الحبيب المصطفى: من الدار إلى الغار

لقد أَثْبَتَتْ هِجْرَةُ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ من مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ إلى المَدِينَةِ المُنَوَّرَةِ، أَنَّ الدَّعْوَةَ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ، وأَنَّ دِينَ اللهِ عزَّ وجلَّ يُتَنَازَلُ لَهُمَا عَن كُلِّ حَبِيبٍ وعَزِيزٍ، وعَن كُلِّ أَلِيفٍ وأَنِيسٍ، وعَن كُلِّ مَا جُبِلَتِ الطَّبَائِعُ السَّلِيمَةُ على حُبِّهِ وإِيثَارِهِ، والتَّمَسُّكِ بِهِ والْتِزَامِهِ.  ... المزيد

 15-06-2015
 
 276
207ـ مع الحبيب المصطفى: التآمر الأخير عليه صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ

لَمْ تَكُنْ هِجْرَةُ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ من مَكَّةَ المُكَرَّمَةَ إلى المَدِينَةِ المُنَوَّرَةِ تَرَفَاً ثَقَافِيَّاً، أو سِيَاحَةً ومُتْعَةً، أو اسْتِكْشَافَاً لِعَالَمٍ جَدِيدٍ، لقد كَانَتْ خِيَارَاً لا مَفَرَّ مِنهُ، وحَلَّاً أَخِيرَاً بَعْدَ أَنْ ضَاقَتْ بالمُسْلِمينَ أَرْضُ مَكَّةَ بِمَا رَحُبَتْ، وتَغَيَّرَ عَلَيهِمُ النَّاسُ.  ... المزيد

 08-06-2015
 
 297
206ـ مع الحبيب المصطفى: صرخة الشيطان بعد بيعة العقبة الكبرى

مِمَّا لا شَكَّ فِيهِ ولا رَيْبَ أَنَّ سَيِّدَنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ هوَ المُتَكَفِّلُ بِعِبْءِ الدَّعْوَةِ إلى دِينِ اللهِ عزَّ وجلَّ، لأَنَّهُ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ رَسُولُ اللهِ إلى النَّاسِ كَافَّةً، فلا بُدَّ لَهُ من تَبْلِيغِ دَعْوَةِ رَبِّهِ عزَّ وجلَّ.  ... المزيد

 01-06-2015
 
 395
205ـ مع الحبيب المصطفى: أراد الله تعالى إظهار دينه

لقد حَاوَلَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ جَاهِدَاً أَنْ يُقْنِعَ أَهْلَ مَكَّةَ بِأَنَّ قَبُولَهُم للحَقِّ سَوفَ يَجْعَلُهُم سَادَةَ الدُّنيَا، تَدِينُ لَهُمُ العَرَبُ، وتَدْفَعُ لَهُمُ الجِزْيَةَ الأَعَاجِمُ.  ... المزيد

 25-05-2015
 
 394
204ـ مع الحبيب المصطفى: به صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ تم البناء

لقد حَمَلَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ هَمَّ الدَّعْوَةِ إلى اللهِ تعالى على كَوَاهِلِهِ، وتَعَرَّضَ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ لِعَوَاصِفَ عَاتِيَةٍ من البَغْضَاءِ والافْتِرَاءِ  ... المزيد

 18-05-2015
 
 375
203ـ مع الحبيب المصطفى: ما حمل الإسراء والمعراج من معاني ومقاصد

لقد مَرَّتْ على سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ سَنَوَاتٌ مَأْسَاوِيَّةٌ، مَلِيئَةٌ بالعَوَاصِفِ العَاتِيَةِ من التَّعْذِيبِ والإِيذَاءِ القَوْلِيِّ والفِعْلِيِّ، من البَغْضَاءِ والافْتِرَاءِ على سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ  ... المزيد

 11-05-2015
 
 445
202ـ مع الحبيب المصطفى: حتى تدخلوا فيما تنكرون

الصِّرَاعُ بَينَ الحَقِّ والبَاطِلِ يَبْقَى على مَمَرِّ العُصُورِ والدُّهُورِ، والسَّعِيدُ مَن كَانَ في جَانِبِ الحَقِّ ضِدَّ البَاطِلِ، وطَرِيقُ الدُّعْوَةِ إلى اللهِ تعالى، والأَمْرُ بالمَعْرُوفِ، والنَّهْيُ عَن المُنْكَرِ شَاقٌّ طَوِيلٌ عَسِيرٌ عَقَبَاتُهُ كَؤُودٌ، وأَلَمُهُ شَدِيدٌ.  ... المزيد

 04-05-2015
 
 420
201ـ مع الحبيب المصطفى: أعظم الخلق عند الله جاها ما سلم من الأذى

إِنَّ الأَمْرَ بالمَعْرُوفِ، والنَّهْيَ عن المُنْكَرِ، سِمَةٌ من سِمَاتِ هذهِ الأًُمَّةِ، وبِهِ نَالَتِ الخَيْرِيَّةَ، قَالَ تعالى: {كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ}.  ... المزيد

 27-04-2015
 
 456
200ـ مع الحبيب المصطفى: الله يتولى الدفاع عن نبيه صلى الله عليه وسلم (5)

من عَظَمَةِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ أَنَّ اللهَ تعالى أَخَذَ العَهْدَ على جَمِيعِ الأَنبِيَاءِ والمُرْسَلِينَ، أَنَّهُ إذا بُعِثَ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ وهُم أَحْيَاءٌ لَيُؤْمِنُنَّ بِهِ ولَيَنْصُرُنَّهُ  ... المزيد

 20-04-2015
 
 427
199ـ مع الحبيب المصطفى: الله يتولى الدفاع عن نبيه صلى الله عليه وسلم (4)

إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ قَد أَكرَمَ البَشَرِيَّةَ جَمعَاءَ بِنَبِيِّهِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ، أَكرَمَهُم بِسَيِّدِ وَلَدِ آدَمَ، بَعدَ أن كَانَتْ تَعِيشُ في الضَّلالِ المُبِينِ، وتَتَخَبَّطُ في ظُلُمَاتِ الجَهْلِ والجَاهِلِيَّةِ  ... المزيد

 13-04-2015
 
 470
198ـ مع الحبيب المصطفى: الله يتولى الدفاع عن نبيه صلى الله عليه وسلم (3)

: إنَّ الابْتِلاءَ سُنَّةٌ رَبَّانِيَّةٌ يَبْتَلِي اللهُ تعالى بِهَا أَهْلَ الإِيمَانِ، لأنَّ الادِّعَاءَ سَهْلٌ، وإْثْبَاتَ صِحَّةِ هذا الادِّعَاءِ أَمْرٌ عَسِيرٌ، قَد يَدَّعِي الإِنسَانُ أَنَّهُ يَمْلِكُ كذا وكذا من حُطَامِ الدُّنيَا، ولكن إذا طُلِبَ مِنهُ إِثْبَاتُ هذهِ المِلْكِيَّةِ بالأَدِلَّةِ القَاطَعَةِ فَإِنَّهُ يَصْعُبُ عَلَيهِ ذلكَ، إلا إذا كَانَ صَادِقَاً في هذا الادِّعَاءِ.  ... المزيد

 06-04-2015
 
 485
197ـ مع الحبيب المصطفى: الله يتولى الدفاع عن نبيه صلى الله عليه وسلم (2)

إنَّ من الأُمُورِ الثَّابِتَةِ المُقَرَّرَةِ التي لا مَجَالَ للشَّكِّ فِيهَا والارْتِيَابِ، أنَّ سَيِّدَنَا مُحَمَّدَاً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ هوَ إِمَامُ المُتَّقِينَ، وصَفْوَةُ خَلْقِ اللهِ أَجْمَعِينَ، وأَفْضَلُ الأَنبِيَاءِ والمُرْسَلِينَ، وبِهِ خَتَمَ اللهُ تعالى النَّبِيِّينَ  ... المزيد

 30-03-2015
 
 591
196ـ مع الحبيب المصطفى: الله يتولى الدفاع عن نبيه صلى الله عليه وسلم (1)

لَو لَم يَكُنْ لِسَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ من الفَضْلِ إلا أَنَّهُ حَمَلَ القُرآنَ العَظِيمَ للبَشَرِيَّةِ جَمعَاءَ، لَكَانَ فَضْلاً لا يَسْتَقِلُّ العَالَمُ بِشُكْرِهِ، ولا تَقُومُ البَشَرِيَّةُ بِمُكَافَأَتِهِ، ولا يَستَطِيعُ النَّاسُ أن يُوفُوا بَعْضَ جَزَائِهِ.  ... المزيد

 22-03-2015
 
 658
195ـ مع الحبيب المصطفى: إمام الصادقين

من قَرَأَ سِيرَةَ الرِّجَالِ العِظَامِ، وتَصَفَّحَ تَارِيخَ النُّبَلاءِ في العَالَمِ، لَن يَجِدَ أَعظَمَ من خَاتَمِ الأَنبِيَاءِ والمُرسَلِينَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، فَلَقَد كَانَ أَحسَنَ النَّاسِ خُلُقَاً وخَلْقَاً، أَحَبَّتْهُ القُلُوبُ، وهَابَتْهُ النُّفُوسُ، واجْتَمَعَتْ عَلَيهِ القُلُوبُ  ... المزيد

 16-03-2015
 
 643
 
الصفحة :  1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  التالي 
6 - 16 من مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5003
المقالات 2270
المكتبة الصوتية 4000
الكتب والمؤلفات 15
الزوار 385434044
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2019 
برمجة وتطوير :