مع الحبيب المصطفى   

مع الحبيب المصطفى   

 
256-مع الحبيب المصطفى:أحرج ساعة في حياته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

مِنْ أَعْظَمِ الفَوَارِقِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ سَلَفِنَا الصَّالِحِ، أَنَّ الوَاحِدَ مِنْهُمْ مَا كَانَ يَتَشَاءَمُ  ... المزيد

 02-08-2016
 
 417
255-مع الحبيب المصطفى:كيفية التعامل مع اللحظات الحرجة

لَقَدْ أَصْبَحْنَا في زَمَنٍ تَكَالَبَ فِيهِ النَّاسُ عَلَيْنَا، وَعَظُمَتِ المَصَائِبُ، وَاشْتَدَّتِ المِحَنُ على المُسْلِمِينَ  ... المزيد

 25-07-2016
 
 472
254-مع الحبيب المصطفى:المقدر كائن، والمقضي حاصل

لَقَدْ شَاءَ اللهُ تعالى أَنْ يُسَلِّطَ على عِبَادِهِ المُؤْمِنِينَ بَعْضَ البَلَايَا وَالمِحَنِ، وَآتَاهُمْ مَعَهَا مِنْ فَضْلِهِ تَبَارَكَ وتعالى الصَّبْرَ، وَقَوَّاهُمْ بِهِ عَلَيْهَا.  ... المزيد

 18-07-2016
 
 497
253- مع الحبيب المصطفى:قفوا أخبركم بقضاء الله على نفسه

لَقَدِ اقْتَضَتْ حِكْمَةُ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَجْعَلَ هَذِهِ الدُّنْيَا مَزْرَعَةً للآخِرَةِ، وَمَيْدَانَاً للتَّنَافُسِ فِيهَا في التَّقَرُّبِ إلى اللهِ تعالى، وَمِنْ تَمَامِ فَضْلِهِ على خَلْقِهِ أَنَّهُ يَجْزِي على القَلِيلِ الكَثِيرَ، وَيُضَاعِفُ الحَسَنَاتِ، وَيَجْعَلُ لِعِبَادِهِ مَوَاسِمَ يَتَقَرَّبُونَ فِيهَا إلى اللهِ تعالى.  ... المزيد

 30-05-2016
 
 486
252-مع الحبيب المصطفى:إطعام الطعام

السَّعَادَةُ هَدَفٌ مَنْشُودٌ لِكُلِّ إِنْسَانٍ عَاقِلٍ، وَمَطْلَبٌ يَسْعَى إِلَيْهِ عُقَلَاءُ الـبَشَرِ، السَّعَادَةُ فِيهَا الرَّاحَةُ وَالأُنْسُ، وَلِلسَّعَادَةِ أَبْوَابٌ وَمَفَاتِيحُ تُسْتَجْلَبُ بِهَا، وَهِيَ كَثِيرَةٌ.  ... المزيد

 23-05-2016
 
 504
251ـ مع الحبيب المصطفى : الحكمة من الإكثار من صيام شعبان

شَاءَ اللهُ تعالى أَنْ يُكْرِمَنَا وَيُفَضِّلَنَا على كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقَ تَفْضِيلَاً؛ شَاءَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ نَتَقَلَّبَ في هَذِهِ الحَيَاةِ الدُّنْيَا، وَأَنْ يَمُدَّ لَنَا في آجَالِنَا لِكَيْ نَغْنَمَ وَنَتَزَوَّدَ وَنَحْرُثَ وَنَبْذُرَ مِنَ الأَعْمَالِ الصَّالِحَةِ مَا اسْتَطَعْنَا لِآخِرَتِنَا.  ... المزيد

 16-05-2016
 
 445
250ـ مع الحبيب المصطفى: أصبح وجهك أحب الوجوه إلي

لَقَد أَكْرَمَنَا اللهُ عَزَّ وَجَلَّ بِكَنْزٍ عَظِيمٍِ، هُوَ الإِيمَانُ بِاللهِ تعالى وَبِاليَوْمِ الآخِرِ، هَذَا الإِيمَانُ إِذَا لَامَسَتْ حَلَاوَتُهُ شِغَافَ القُلُوبِ، ظَهَرَتْ آثَارُهُ على جَوَارِحِ المُؤْمِنِ في أَقْوَالِهِ وَأَفْعَالِه وَأَحْوَالِهِ، وَاسْتَقَامَ على شَرْعِ اللهِ تعالى.  ... المزيد

 09-05-2016
 
 540
249ـ مع الحبيب المصطفى: لماذا نريد كسب القلوب بالأخلاق الحسنة؟

نَحْنُ اليَوْمَ بِأَمَسِّ الحَاجَةِ إلى أَنْ نَسْلُكَ الطَّرِيقَ الذي سَلَكَهُ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ للدُّخُولِ إلى قُلُوبِ الآخَرِينَ، حَتَّى تَشِيعَ الأُلْفَةُ وَالمَحَبَّةُ بَيْنَ أَفْرَادِ المُجْتَمَعِ. نَحْنُ اليَوْمَ بِأَمَسِّ الحَاجَةِ إلى تَعْمِيقِ رَوَابِطِ الأُخُوَّةِ الإِسْلَامِيَّةِ بَيْنَنَا، نَحْنُ بِحَاجَةٍ مَاسَّةٍ إلى تَجْسِيدِ قَوْلِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ في حَيَاتِنَا: «لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ» رواه الشيخان عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُ.  ... المزيد

 02-05-2016
 
 546
248ـ مع الحبيب المصطفى :«واللهِ لِيَهْنِكَ الْعِلْمُ أَبَا الْـمُنْذِرِ»

إِنَّ نُهُوضَ الأُمَّةِ مِنَ الحَضِيضِ، وَرُقِيَّهَا إلى القِمَّةِ، مَعْقُودٌ على صِحَّةِ التَّعْلِيمِ وَحُسْنِ التَّرْبِيَةِ، وَجَمِيعُ المَنَاهِجِ الوَضْعِيَّةِ، مَهْمَا أُوتِيَتْ مِنْ قُوَّةٍ، وَاجْتَمَعَ لَدَيْهَا مِنْ خِبْرَةٍ، فَإِنَّهَا عَاجِزَةٌ عَنْ تَحْقِيقِ الكَمَالَاتِ، لِأَنَّ البَشَرَ جَمِيعَاً كَمَا قَالَ تعالى في حَقِّهِم: ﴿وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلَاً﴾.  ... المزيد

 25-04-2016
 
 711
247ـ مع الحبيب المصطفى :آثار غياب العلماء الربانيين العاملين

لَقَد كَانَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ مِنْ خُلُقِهِ الرَّأْفَةُ وَالرَّحْمَةُ، وَتَرْكُ العَنَتِ، وَحُبُّ اليُسْرِ، وَالرِّفْقُ بِالمُتَعَلِّمِ، وَالحِرْصُ عَلَيْهِ، وَبَذْلُ العِلْمِ وَالخَيْرِ لَهُ، بِالمَكَانِ الأَسْمَى، وَالخُلُقِ الأَعْلَى، كَمَا قَالَ تعالى: ﴿وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾. وَقَالَ تعالى: ﴿لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْـمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ﴾.  ... المزيد

 18-04-2016
 
 888
246ـ مع الحبيب المصطفى: رفع النفوس البشرية من الحضيض

المَهْرُ في الزَّوَاجِ وَسِيلَةٌ، وَلَيْسَ بِغَايَةٍ، فَمَنْ نَظَرَ إلى المَهْرِ بِأَنَّهُ وَسِيلَةٌ رَضِيَ بِاليَسِيرِ، وَأَمَّا مَنْ نَظَرَ إِلَيْه بِأَنَّهُ غَايَةٌ غَالَى فِيهِ كَثِيرَاً، وَكَانَ في ذَلِكَ مُخَالِفَاً لِهَدْيِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وَكَانَ سَبَبَاً في ضَيَاعِ كَثِيرٍ من الشَّبَابِ وَالشَّابَّاتِ، وَكَانَ بَعِيدَاً عَنْ مَنْهَجِ السَّلَفِ الصَّالِحِ رَضِيَ اللهُ عَنهُم.  ... المزيد

 11-04-2016
 
 798
245- مع الحبيب المصطفى : ما رأيت معلماً قط أرفق من رسول الله صلى الله عليه وسلم

مَنْ مِنَ المُؤْمِنِينَ لا تَتَحَرَّكُ مَشَاعِرُهُ وَقَلْبُهُ حُبَّاً لِسَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ؟ مَنْ مِنَ المُؤْمِنِينَ الصَّادِقِينَ لا يَهْتَزُّ فُؤَادُهُ شَوْقَاً لِسَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ؟ مَنْ مِنَ المُؤْمِنِينَ لا تَدْمَعُ عَيْنُهُ حُزْنَاً وَأَسَفَاً لِأَنَّهُ لَمْ يَحْظَ بِرُؤْيَةِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وَلَمْ يَأْنَسْ بِحُسْنِ صُحْبَتِهِ؟ مَنْ مِنَ المُؤْمِنِينَ لا يَفِيضُ قَلْبُهُ بِمَشَاعِرِ الوَفَاءِ لِهَذَا النَّبِيِّ العَظِيمِ الذي قَالَ فِيهِ مَوْلانَا عَزَّ وَجَلَّ: ﴿النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْـمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ﴾؟ مَنْ مِنَ المُؤْمِنِينَ لا يَشْتَاقُ لِسَمَاعِ سِيرَةِ هَذَا الحَبِيبِ الأَعْظَمِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، الذي أَنْقَذَنَا اللهُ تعالى بِهِ من النَّارِ، وَجَعَلَهُ شَفِيعَاً لَنَا؟  ... المزيد

 04-04-2016
 
 864
244ـ مع الحبيب المصطفى : القدوة الصالحة

النَّاسُ اليَوْمَ بِأَمَسِّ الحَاجَةِ إلى قُدْوَةٍ صَالِحَةٍ، إلى شَخْصِيَّاتٍ عَظِيمَةٍ تُجَسِّدُ لَهُم شَخْصِيَّةَ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ سُلُوكَاً وَعَمَلَاً، وَهُم لَيْسُوا بِحَاجَةٍ إلى مَن يُنَظِّرُ لَهُم تَنْظِيرَاً بَارِدَاً بَاهِتَاً، لا عَلاقَةَ لَهُ بِالصِّدْقِ وَالوَاقِعِ.  ... المزيد

 29-03-2016
 
 631
243ـ مع الحبيب المصطفى: الكلمة الطيبة مفتاح القلوب

إِنَّ الحَرِيصَ على نَشْرِ الخَيْرِ، وَدَعْوَةِ النَّاسِ إلى اللهِ تعالى، وإلى هَدْيِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، لا يَسْتَفِزُّ مَشَاعِرَ الآخَرِينَ لِيَرُدُّوا عَلَيْهِ دَعْوَتَهُ إِنْ كَانَ عَاقِلاً، بَلْ يَكُونُ حَرِيصَاً كُلَّ الحِرْصِ على أَنْ يَتَسَلَّلَ إلى قُلُوبِهِم بِأَفْضَلِ الوَسَائِلِ والسُّبُلِ، سَالِكَاً الطَّرِيقَ الذي رَسَمَهُ اللهُ تعالى لِسَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بِقَوْلِهِ: ﴿وَلَوْ كُنْتَ فَظَّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ﴾. وَبِقَوْلِهِ تعالى: ﴿ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ﴾.  ... المزيد

 21-03-2016
 
 608
242- مع الحبيب المصطفى: قلبه الشريف ألين القلوب

يَجِبُ عَلَيْنَا أَنْ نَعْرِفَ عَظَمَةَ خَيرِ الخَلْقِ عِنْدَ اللهِ تعالى، يَجِبُ عَلَيْنَا أَنْ نَعْرِفَ الذي اصْطَفَاهُ اللهُ تعالى من سَائِرِ خَلْقِهِ، يَجِبُ عَلَيْنَا أَنْ نَعْرِفَ مَنْ قَالَ اللهُ تعالى في حَقِّهِ: ﴿لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْـمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ﴾. وَمَنْ قَالَ عَن ذَاتِهِ الشَّرِيفَةِ: «فَأَنَا مِنْ خِيَارٍ إِلَى خِيَارٍ» رواه الإمام الحاكم والطَّبَرَانِيُّ في الكَبِيرِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بن عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنهُما.  ... المزيد

 15-03-2016
 
 623
241-مع الحبيب المصطفى : «وأنا سليم الصدر»

مَن أَرَادَ رَاحَةَ القَلْبِ، وَقُرَّةَ العَيْنِ، وَطَرْدَ الهُمُومِ، فَعَلَيْهِ أَنْ يَعِيشَ سَلِيمَ القَلْبِ، مُبَرَّأً من وَسَاوِسِ الضَّغِينَةِ، وَثَوَرَانِ الأَحْقَادِ، إِذَا رَأَى نِعْمَةً سَاقهَا اللهُ تعالى لِأَحَدٍ من خَلْقِ اللهِ تعالى، سَأَلَ اللهَ تعالى لَهُ أَنْ يُوَفِّقَهُ للشُّكْرِ، وَإِذَا رَأَى أَذَىً يَلْحَقُ أَحَدَاً رَثَى لِحَالِهِ، وَسَأَلَ اللهَ تعالى أَنْ يُفَرِّجَ كَرْبَهُ، وَيَغْفِرَ ذَنْبَهُ. بِهَذَا الخُلُقِ العَظِيمِ يَحْيَا المُسْلِمُ مُسْتَرِيحَ القَلْبِ والنَّفْسِ من نَزَغَاتِ الحِقْدِ الأَعْمَى، وَيَسْلَمُ على قَلْبِهِ بِمَا فِيهِ من الإِيمَانِ، لِأَنَّ فَسَادَ القَلْبِ بالضَّغَائِنِ، وَمَا أَسْرَعَ أَنْ يَتَسَرَّبَ الإِيمَانُ من القَلْبِ المَغْشُوشِ، كَمَا يَتَسَرَّبُ المَاءُ من الإِنَاءِ المَثْقُوبِ.  ... المزيد

 07-03-2016
 
 579
240ـ مع الحبيب المصطفى :قلبه الشريف صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

مِنْ حِكْمَةِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ أَنَّهُ خَلَقَ الأَضْدَادَ، كَمَا خَلَقَ اللَّيْلَ والنَّهَارَ؛ والحَرَّ والبَرْدَ؛ والدَّاءَ والدَّوَاءَ؛ وَكَذَلِكَ خَلَقَ الأَرْوَاحَ، مِنْهَا الطَّيِّبَةَ والخَبِيثَةَ؛ وَكَذَلِكَ القُلُوبَ، مِنْهَا الشَّرِيفَ الزَّكِيَّ؛ وَمِنْهَا الخَسِيسَ الخَبِيثَ؛ مِنْهَا الرَّحِيمَ؛ وَمِنْهَا الشَّقِيَّ الذي لا يَعْرِفُ مَعْنَى الرَّحْمَةِ.  ... المزيد

 29-02-2016
 
 648
239ـ مع الحبيب المصطفى : «ادْنُ يَا وَابِصَةُ»

يَجِبُ عَلَيْنَا إِنْ كُنَّا مُؤْمِنِينَ أَنْ نَتَبَاعَدَ عَن المُحَرَّمَاتِ وَنَتَجَافَى عَنْهَا، وَأَنْ نَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهَا حَاجِزَاً قَوِيَّاً، وَسَدَّاً مَنِيعَاً، وَأَنْ نَسْلُكَ مَسْلَكَ الوَرَعِ واتِّقَاءِ الشُّبُهَاتِ والرِّيَبِ، وَذَلِكَ لِقَوْلِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «لَا يَبْلُغُ الْعَبْدُ أَنْ يَكُونَ مِن الْـمُتَّقِينَ حَتَّى يَدَعَ مَا لَا بَأْسَ بِهِ حَذَرَاً لِمَا بِهِ الْبَأْسُ» رواه الترمذي عَنْ عَطِيَّةَ السَّعْدِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنهُ.  ... المزيد

 15-02-2016
 
 694
238ـ مع الحبيب المصطفى: «اصدقني ما الذي جئت له؟»

عِلْمُ البَشَرِ قَاصِرٌ ضَعِيفٌ قَلِيلٌ ﴿وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلَاً﴾. الـبَشَرُ لا يَعْلَمُونَ من الغَيْبِ شَيْئَاً، وَلَكِنَّ اللهَ تعالى هُوَ الذي يَعْلَمُ ذَلِكَ كُلَّهُ ﴿يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ﴾. يَعْلَمُ الأَشْيَاءَ قَبْلَ وُجُودِهَا، وَبَعْدَ وُجُودِهَا ﴿وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ﴾.  ... المزيد

 08-02-2016
 
 606
237ـمع الحبيب المصطفى:إطلاعه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ على بعض المغيبات

رَبُّنَا جَلَّ جَلالُهُ هُوَ العَالِمُ بالغَيْبِ وَحْدَهُ، وَقَد أَمَرَ سَيِّدَنَا مُحَمَّدَاً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُعَلِّمَ الأُمَّةَ هذهِ الحَقِيقَةَ، بِأَنَّهُ لا يَعْلَمُ أَحَدٌ من أَهْلِ السَّمَاوَاتِ والأَرْضِ الغَيْبَ إلا اللهُ تعالى وَحْدَهُ، فَهُوَ المُتَفَرِّدُ بِذَلِكَ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، قَالَ تعالى: ﴿قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ﴾.  ... المزيد

 01-02-2016
 
 582
 
الصفحة :  1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  التالي 
4 - 16 من مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5250
المقالات 2668
المكتبة الصوتية 4060
الكتب والمؤلفات 17
الزوار 391982174
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2020 
برمجة وتطوير :