مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم

مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم

 
30ـ مع الصحابة وآل البيت رضي: توديعه صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ للحياة (6)

روى الإمام الطَّبَرَانِيُّ في الكَبِيرِ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُما، عَنِ الْفَضْلِ بن عَبَّاسٍ قَالَ: جَاءَنِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ فَخَرَجْتُ إِلَيْهِ، فَوَجَدْتُهُ مَوْعُوكَاً قَدْ عَصَبَ رَأْسَهُ، فَقَالَ: «خُذْ بِيَدِي يَا فَضْلُ».  ... المزيد

 30-07-2015
 
 553
29ـ مع الصحابة وآل البيت رضي: توديعه صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ للحياة (5)

وَقَعَ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ على فِرَاشِ المَوْتِ، وعَصَبَ رَأْسَهُ، وأَخَذَتِ الحُمَّى تَنْفُضُهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وكُلُّ ذلكَ لِرَفْعِ دَرَجَاتِهِ عِنْدَ رَبِّهِ عزَّ وجلَّ  ... المزيد

 16-07-2015
 
 512
28ـ مع الصحابة وآل البيت رضي: توديعه صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ للحياة (4)

المَوْتُ سُنَّةٌ مَاضِيَةٌ، وأَكْثَرُ النَّاسِ عَنهُ غَافِلُونَ، وقد نَصَحَنَا سَيِّدُنَا رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بالإِكْثَارِ من ذِكْرِ المَوْتِ  ... المزيد

 09-07-2015
 
 503
27ـ مع الصحابة وآل البيت رضي: توديعه صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ للحياة (3)

كُلُّ حَيٍّ سَيَفْنَى، وكُلُّ جَدِيدٍ سَيَبْلَى، مَا هيَ إلا لَحْظَةٌ وَاحِدَةٌ، في مِثْلِ غَمْضَةِ عَيْنٍ، أو لَمْحَةِ بَصَرٍ، تَخْرُجُ رُوحُ العَبْدِ من جَسَدِهِ إلى بَارِئِهَا، فإذا العَبْدُ في عِدَادِ الأَمْوَاتِ.  ... المزيد

 02-07-2015
 
 408
26ـ مع الصحابة وآل البيت رضي: توديعه صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ للحياة (2)

هُنَاكَ حَقِيقَةٌ غَفَلَ عَنهَا كَثِيرٌ من النَّاسِ، ولَحْظَةٌ حَاسِمَةٌ ومَصِيرٌ ومَآلٌ لا يُفَكِّرُ فِيهِ الكَثِيرُ الكَثِيرُ من النَّاسِ  ... المزيد

 25-06-2015
 
 365
25ـ مع الصحابة وآل البيت رضي: توديعه صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ للحياة (1)

إِنَّ المَوْتَ حَقٌّ لا شَكَّ فِيهِ، ولا يَرْتَابُ فِيهِ أَحَدٌ مُؤْمِنَاً كَانَ أَم كَافِرَاً، وإِنَّ الدُّنيَا إلى زَوَالٍ، ومَا من لَحْظَةٍ تَمُرُّ بِنَا، ومَا من دَقِيقَةٍ تَمْضِي إلا وتُقَرِّبُنَا من أَجَلِنَا المَحْتُومِ الذي لا يَعْلَمُهُ إلا اللهُ تعالى.  ... المزيد

 18-06-2015
 
 501
24ـمع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: إنها مصيبة, وأي مصيبة

إِنَّ أَعْظَمَ نِعْمَةٍ امْتَنَّ اللهُ تعالى بِهَا على البَشَرِيَّةِ جَمْعَاءَ هيَ بِعْثَةُ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ، خَاتَمِ الرُّسُلِ والأَنْبِيَاءِ، بَعَثَهُ اللهُ تعالى على حِينِ فَتْرَةٍ من الرُّسُلِ، وقد أَظْلَمَتِ الدُّنيَا، واسْتَحْكَمَ الجَهْلُ، عَمَّتِ الوَثَنِيَّةُ، وفَشَتِ الجَاهِلِيَّةُ، فَجَاءَتْ نُبُوَّةُ سَيِّدِنَا المُصْطَفَى صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ كالغَيْثِ بَعْدَ الجَدْبِ  ... المزيد

 11-06-2015
 
 515
23ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: «أَمْرُ حَقٍّ, وَوَعْدُ صِدْقٍ»

إِنَّ اللهَ تعالى جَلَّتْ قُدْرَتُهُ، وتعالى أَمْرُهُ قد خَلَقَ النَّفْسَ البَشَرِيَّةَ في أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ  ... المزيد

 04-06-2015
 
 610
22ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: هجرة سيدنا علي والزهراء رَضِيَ اللهُ عَنهُما

لقد ضُيِّقَ على سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ في مَكَّةَ المُكَرَّمَةَ، والتَّضَيُّقُ عَلَيهِ يَعْنِي التَّضَيُّقَ على آلِ البَيْتِ، بَيْتِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ.  ... المزيد

 28-05-2015
 
 513
21ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: مصيبة الهجرة

لقد حُرِمَ المُشْرِكُونَ في مَكَّةَ المُكَرَّمَةَ خَيْرَ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ مُنْذُ أَنْ جَحَدُوا رِسَالَةَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ  ... المزيد

 21-05-2015
 
 511
20ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: أثر الإيمان في نفوس آل البيت رَضِيَ اللهُ عَنهُم

عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنهُ، عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ، فِيمَا رَوَى عَن اللهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَّهُ قَالَ: «يَا عِبَادِي، إِنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضَرِّي فَتَضُرُّونِي، وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي، يَا عِبَادِي، لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ، وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ، كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئَاً، يَا عِبَادِي، لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ، وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ، كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئَاً».  ... المزيد

 14-05-2015
 
 571
19ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: إيذاء قريش لآل البيت

من أَعْظَمِ نعَمِ اللهِ تعالى عَلَينَا ونَحنُ نَعِيشُ هذهِ الأَزمَةَ القَاسِيَةَ، أَنْ أَكْرَمَنَا اللهُ تعالى بِنِعْمَةِ الإِيمَانِ بِسَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ، الذي هوَ أَوْلَى بِنَا من أَنفُسِنَا  ... المزيد

 30-04-2015
 
 582
18ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: إن أخذ الله نصيراً جاء بغيره

لقد تَرَبَّى آلُ بَيتِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ في بَيْتِ النُّبُوَّةِ، وهُم يَتَعَلَّمُونَ دُرُوسَاً في الثَّبَاتِ على الحَقِّ  ... المزيد

 23-04-2015
 
 595
17ـمع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: تربوا على الإيمان بالله ورسوله صَلَّى الله علي وسلم

لقد تَرَبَّى آلُ بَيتِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ على خُلُقِ الصَّبْرِ والمُصَابَرَةِ، وتَحَمُّلِ الابْتِلاءَاتِ، وذلكَ من خِلالِ الإِيمَانِ الجَازِمِ الذي خَالَطَ بَشَاشَةَ قُلُوبِهِم، فَكَانَ أَرْسَى من الجِبَالِ، فَمَا طَاشَتْ عُقُولُهُم في الشَّدَائِدِ والأَزَمَاتِ، بِبَرَكَةِ الإِيمَانِ الرَّاسِخِ في قُلُوبِهِم، واليَقِينِ الجَازِمِ الذي لا يَتَزَعْزَعُ.  ... المزيد

 16-04-2015
 
 475
16ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: كانت كأمها رَضِيَ اللهُ عَنها

في العَامِ العَاشِرِ من بِعْثَتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وبَعْدَ إِنْهَاءِ المُقَاطَعَةِ الجَائِرَةِ التي ضَرَبَتْهَا قُرَيشٌ على سَيِّدِنا رَسُولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ ومَن انْحَازَ إِلَيهَا، تُوُفِّيَ عَمُّهُ أَبُو طَالِبٍ  ... المزيد

 09-04-2015
 
 522
15ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: فارقت السيدة خديجة الدنيا وما فارقت

لقد كَانَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ عَظِيمَاً، وكَانَت عَظَمَتُهُ تُبْهِرُ العُقُولَ، وتُحَيِّرُ الأَفكَارَ، كَانَ عَظِيمَاً لأَنَّهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ عَظِيمٌ، حَيثُمَا تَوَجَّهتَ في سِيرَتِهِ وَجَدْتَ عَظَمَتَهُ  ... المزيد

 02-04-2015
 
 661
14ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: الحزن على أبي طالب

لقد أَكرَمَنَا اللهُ عزَّ وجلَّ بِنِعمَةِ القُرآنِ العَظِيمِ، وطَلَبَ مِنَّا أن نَتَدَبَّرَ مَا فِيهِ، وأن نَعمَلَ بِمُقْتَضَاهُ، وقد جَاءَتْ فِيهِ مَوَاعِظُ من رَبِّنَا لِجَلاءِ صَدَأِ قُلُوبِنَا، وحَمْلَ نُفُوسَنَا على السَّيْرِ في الصِّرَاطِ المُستَقِيمِ، من هذهِ التَّوجِيهَاتِ، تَوجِيهُ النَّاسِ للقِيَامِ بِوَاجِبِ الدَّعْوَةِ إلى اللهِ تعالى.  ... المزيد

 26-03-2015
 
 672
13ـ مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم: بعد حصار الشعب

سُنَّةُ اللهِ تعالى في الأَيَّامِ والدُّوَلِ والأَحوَالِ أَنَّهَا لا تَقَرُّ على أَمْرٍ دَائِمٍ، بَل هيَ سَرِيعَةُ التَّقَلُّبِ والزَّوَالِ  ... المزيد

 19-03-2015
 
 762
12ـ مع الصحابة وآل البيت: الزهراء ومحنة الحصار (2)

مَا يُصِيبُ المُؤمِنَ في الحَيَاةِ الدُّنيَا من المَصَائِبِ والمِحَنِ والشَّدَائِدِ والقَسْوَةِ والأَذَى مَا هوَ إلا كالدَّوَاءِ الذي يُسْتَخْرَجُ بِهِ الدَّاءُ، ومَا هوَ إلا الخَيرُ في حَقِّهِ، روى الإمام أحمد عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «عَجِبْتُ لِلْمُؤْمِنِ! إِنَّ اللهَ لَا يَقْضِي لِلْمُؤْمِنِ قَضَاءً إِلَّا كَانَ خَيْرَاً لَهُ».  ... المزيد

 12-03-2015
 
 574
11ـ مع آل البيت: الزهراء ومحنة الحصار (1)

إنَّ المِحَنَ التي تَمُرُّ على المُسلِمِينَ اليَومَ شَدِيدَةٌ وقَاسِيَةٌ، وبَلاءٌ عَظِيمٌ يَشْمَلُ القَتْلَ والتَّشْرِيدَ وانتِهَاكَ الحُرُمَاتِ، مِمَّا يُدْمِي القَلبَ، ويُدْمِعُ العَينَ، ويَملَأُ النُّفُوسَ أَلَمَاً، ومِمَّا يَزِيدُ من لَأْوَائِهَا، قِلَّةُ النَّاصِرِ من العِبَادِ، وهَوْلُ المُصِيبَةِ.  ... المزيد

 05-03-2015
 
 953
 
الصفحة :  1  2  3  4  5  6  7  8  9 
8 - 9 من مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5542
المقالات 3011
المكتبة الصوتية 4366
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 406992551
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2022 
برمجة وتطوير :