مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم

مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم

 
70-مع الصحابة وآل البيت :لولا معاذ هلك عمر

الأُمَّةُ لَا يَسْتَقِيمُ حَالُهَا، وَلَا يَصْلُحُ شَأْنُهَا، إلا إِذَا صَلَحَ شَبَابُهَا وَنَاشِئَتُهَا، وَمَا فَسَدَتْ أُمَّةٌ مِنَ الأُمَمِ إلا بِفَسَادِ شَبَابِهَا وَشَابَّاتِهَا، لِأَنَّ الشَّبَابَ وَالشَّابَّاتِ هُمَا اللَّبِنَةُ الأَسَاسِيَّةُ التي يَنْشَأُ عَلَيْهَا المُجْتَمَعُ.  ... المزيد

 11-08-2016
 
 479
69-مع الصحابة وآل البيت:سيدنا معاذ رَضِيَ اللهُ عَنهُ جمع بين الذكر والعلم

الحُبُّ الحَقِيقِيُّ يَعْنِي البَذْلَ وَالعَطَاءَ، وَكُلُّنَا يَدَّعِي حُبَّ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  ... المزيد

 04-08-2016
 
 625
68-مع الصحابة وآل البيت:الأخلاق تصنع الأعاجيب

الكَثِيرُ مِنَ المُسْلمِينَ جَهِلُوا الصِّلَةَ الوَثِيقَةَ بَيْنَ الأَخْلَاقِ الحَسَنَةِ وَالدِّينِ، مَعَ أَنَّ الدِّينَ كُلَّهُ خُلُقٌ، وَمَنْ زَادَ عَلَيْكَ في الأَخْلَاقِ زَادَ عَلَيْكَ في الدِّينِ.  ... المزيد

 28-07-2016
 
 539
67-مع الصحابة وآل البيت:كان ثم صار ببركة سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم

إِنَّ دِرَاسَةَ حَيَاةِ الصَّحَابَةِ وَآلِ البَيْتِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُم ضَرُورِيَّةٌ بِالنِّسْبَةِ للإِنْسَانِ المُؤْمِنِ.  ... المزيد

 21-07-2016
 
 630
66- مع الصحابة وآل البيت:وإني لأرجو أن لا يغيرني ما دخلت فيه

مِنْ حَقِّ الأُمَّةِ بَعْضِهَا على بَعْضٍ أَنْ تَتَرَاحَمَ فِيمَا بَيْنَ بَعْضِهَا بَعْضاً، لِأَنَّ الرَّحْمَةَ لَا تُنْزَعُ إلا مِنْ شَقِيٍّ، وَأَنْ تَكُونَ هَذِهِ الرَّحْمَةُ خَاصَّةً مِمَّنْ كَانَ ظَاهِرُهُ الاتِّبَاعَ للذي قَالَ عَنْهُ مَوْلَانَا عَزَّ وَجَلَّ: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ﴾.  ... المزيد

 02-06-2016
 
 624
65ـ مع الصحابة وآل البيت: شغلتهم الآخرة عن الدنيا

السَّعِيدُ المُوَفَّقُ مَنْ كَانَ سَبَبَاً في تَفْرِيجِ هَمٍّ عَنْ مَهْمُومٍ، وَكَشْفِ كُرْبَةٍ عَنْ مَكْرُوبٍ، وَقَضَاءِ دَيْنٍ عَنْ مَدِينٍ.  ... المزيد

 26-05-2016
 
 893
64ـ مع الصحابة وآل البيت: براءة صدر المسلمين

وَاللهِ الذي لَا إِلَهَ غَيْرُهُ، لَذَّةُ العَيْشِ بِصَفَاءِ القُلُوبِ مِنَ الضَّغَائِنِ، وَلَذَّةُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا بِخُلُوِّ القُلُوبِ مِنَ الأَحْقَادِ وَالحَسَدِ وَالبَغْضَاءِ؛ لِمَاذَا أَيُّهَا الإِخْوِةُ تَحَاسَدْنَا، وَتَهَاجَرْنَا، وَتَقَاطَعْنَا، وَتَدَابَرْنَا، حَتَّى وَصَلَ الأَمْرُ إلى سَفكِ الدِّمَاءِ البَرِيئَةِ، ولَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إلا بِاللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ؟  ... المزيد

 19-05-2016
 
 575
63ـ مع الصحابة وآل البيت: يا لها من شهادة

إِنَّ سَلَفَ هَذِهِ الأُمَّةِ مِنَ الصَّحَابَةِ وَآلِ البَيْتِ رَضِيَ اللهُ عَنهُم أَقْبَلُوا على القُرْآنِ العَظِيمِ إِقْبَالَاً مُنْقَطِعَ النَّظِيرِ، وَإِنَّ وَقْفَةً مَعَ بَعْضِ أَحْوَالِهِم تُبَيِّنُ لَنَا مَا كَانُوا عَلَيْهِ، مِنْ حُسْنِ التَّعَامُلِ مَعَ هَذَا القُرْآنِ العَظِيمِ، حَتَّى شَهِدَ اللهُ تعالى لَهُم بِقَوْلِهِ: ﴿كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ﴾. أُخْرِجَتْ هَذِهِ الأُمَّةُ مِنْ بَيْنِ دَفَّتَيِ المُصْحَفِ الشَّرِيفِ، مِنْ بَيْنِ آيَاتِ اللهِ تعالى.  ... المزيد

 12-05-2016
 
 563
62ـ مع الصحابة وآل البيت: ما كانت البشارة تغرهم

أَعْظَمُ فَارِقٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَ سَلَفِنَا الصَّالِحِ مِنَ الصَّحَابَةِ وَآلِ البَيْتِ رَضِيَ اللهُ عَنهُمْ، والذي مَيَّزَهُمْ عَنَّا بِرُتْبَةٍ عَالِيَةٍ، وَجَعَلَنَا في رُتْبَةٍ دَنِيَةٍ مِنْ أَحْوَالِنَا، أَنَّهُمْ بَلَغُوا دَرَجَةَ الإِحْسَانِ، التي قَالَ فِيهَا سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «أَنْ تَعْبُدَ اللهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ» رواه الشيخان عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ.  ... المزيد

 05-05-2016
 
 584
61ـ مع الصحابة وآل البيت : صلاح ذات البين أفضل من نافلة الصلاة والصيام

الوَصِيَّةُ مِمَّا أَمَرَ اللهُ تعالى بِهِ وَرَسُولُهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، قَالَ تعالى: ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْـمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْرَاً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْـمَعْرُوفِ حَقَّاً عَلَى الْـمُتَّقِينَ * فَمَنْ بَدَّلَهُ بَعْدَ مَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ إِنَّ اللهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾.  ... المزيد

 28-04-2016
 
 677
60ـ مع الصحابة وآل البيت : أنت تحمل عني وزري يوم القيامة؟

لَقَد قَسَمَ اللهُ تعالى الخَلْقَ إلى قِسْمَيْنِ، وَجَعَلَ لَهُمْ في الآخِرَةِ مَنْزِلَتَيْنِ ﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ﴾. وَرَبُّنَا عَزَّ وَجَلَّ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ، لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ، وَهُم يُسْأَلُونَ ﴿مَنْ عَمِلَ صَالِحَاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ﴾.  ... المزيد

 21-04-2016
 
 745
59ـ مع الصحابة وآل البيت :أين المشمر للجنة؟

حَقِيقَةٌ يَجِبُ أَنْ تَسْتَقِرَّ في نُفُوسِنَا ﴿كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْـمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ﴾. حَقِيقَةٌ يَجِبُ أَنْ تَسْتَقِرَّ في نُفُوسِنَا ﴿وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْـمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ * وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ﴾.  ... المزيد

 14-04-2016
 
 971
58ـ مع الصحابة وآل البيت : «نِعْمَ الرَّجُلُ عَبْدُ اللهِ»

: لَقَد ضَرَبَ اللهُ تعالى مَثَلَاً في القُرْآنِ العَظِيمِ دَلَّ فِيهِ على حَقَارَةِ الدُّنْيَا، وَقِـصَرِ بِقَائِهَا، وَمَصِيرِ مَا فِيهَا مِنَ النَّعِيمِ وَالتَّرَفِ، أَنَّهُ إلى هَلَاكٍ، فَقَالَ تعالى: ﴿وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمَاً تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرَاً * الـْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابَاً وَخَيْرٌ أَمَلَاً﴾.  ... المزيد

 07-04-2016
 
 771
57- مع الصحابة وآل البيت : صدق الوعد والعهد

الصِّدْقُ بِالوَعْدِ خَصْلَةٌ كَرِيمَةٌ من خِصَالِ الإِيمَانِ، وَخُلُقٌ كَرِيمٌ من مَكَارِمِ الأَخْلاقِ، وَخُلُقٌ عَظِيمٌ من أَخْلاقِ هَذَا الدِّينِ الحَنِيفِ العَظِيمِ الذي أَكْرَمَنَا اللهُ عَزَّ وَجَلَّ بِهِ. هَذَا الخُلُقُ عَزَّ وُجُودُهُ وَصَارَ نَادِرَاً في هَذَا الزَّمَانِ، فَكَم من وَعْدٍ مَعْسُولٍ، وَكَم من عَهْدٍ مَسْمُوعٍ وَمَرْئِيٍّ وَمَنْقُولٍ، وَلَكِنْ أَيْنَ خُلُقُ الوَفَاءِ بِالعَهْدِ؟ وَأَيْنَ خُلُقُ صِدْقِ الوَعْدِ؟ وَأَيْنَ صِدْقُ الوَعْدِ؟ وَأَيْنَ الوَفَاءُ بِالعَهْدِ؟  ... المزيد

 31-03-2016
 
 718
56ـ مع الصحابة وآل البيت:«لا فقر أشد من الجهل»

إِنَّهُ مِمَّا لا شَكَّ فِيهِ أَنَّ العِلْمَ شَرَفٌ وَنُورٌ وَفَضِيلَةٌ، كَمَا أَنَّ الجَهْلَ شَرٌّ وَبَلاءٌ وَرَذِيلَةٌ؛ العِلْمُ النَّافِعُ مَصْدَرُ الفَضَائِلِ وَيَنْبُوعُهَا، والَجهْلُ مَكْمَنُ الرَّذَائِلِ وَمَوْرِدُهَا.  ... المزيد

 25-03-2016
 
 813
55ـ مع الصحابة وآل البيت: سيدنا الحسن رَضِيَ اللهُ عَنهُ أسخى أهل زمانه

لَقَد تَرَبَّى آلُ بَيْتِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ مَعَ الصَّحَابَةِ الكِرَامِ رَضِيَ اللهُ عَنهُم على خُلُقِ الكَرمِ والجُودِ، وَكَثْرَةِ الإِنْفَاقِ في سَبِيلِ اللهِ تعالى، مُتَأَثِّرِينَ وَمُتَأَسِّينَ بِسَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، الذي كَانَ يُعْطِي عَطَاءَ مَن لا يَخْشَى الفَقْرَ.  ... المزيد

 17-03-2016
 
 584
54ـ مع الصحابة وآل البيت: عدل الصِّدِّيق رَضِيَ اللهُ عَنهُ

: إِنَّ مِمَّا تُصْلِحُ بِهِ حَالَ الدُّنْيَا قَاعِدَةَ العَدْلِ الشَّامِلِ، الذي يَدْعُو إلى الأُلْفَةِ، وَيَبْعَثُ على الطَّاعَةِ، وَتُعَمَّرُ بِهِ البِلَادُ، وَتَنْمُو بِهِ الأَمْوَالُ، وَيَكْبُرُ مَعَهُ النَّسْلُ، وَيَأْمَنُ بِهِ السُّلْطَانُ.  ... المزيد

 10-03-2016
 
 578
53ـ مع الصحابة وآل البيت: كانت قلوبهم من أطهر القلوب وأنقاها

إِنَّ الأُخُوَّةَ في اللهِ تعالى من أَوْثَقِ عُرَى الإِيمَانِ باللهِ تعالى، وَلَقَد كَانَتِ الأُخُوَّةَ في اللهِ تعالى التي سَارَ عَلَيْهَا سَلَفُ هَذِهِ الأُمَّةِ من الصَّحَابَةِ وَآلِ البَيْتِ رَضِيَ اللهُ عَنهُم، ومن العُلَمَاءِ العَامِلِينَ، والأَخْيَارِ والصَّالِحِينَ، سَارُوا على نَهْجِهَا مُتَحَابِّينَ في اللهِ تعالى وَمُتَآلِفِينَ، سَارُوا على نَهْجِهَا مُتَعَاطِفينَ مُتَرَاحِمِينَ مُتَآزِرِينَ مُتَنَاصِرِينَ، يَوْمَ كَانَ المُسْلِمُونَ كَمَا وَصَفَهُم سَيِّدُنا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بِقَوْلِهِ: «مَثَلُ الْـمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ، إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى» رواه الإمام مسلم عَن النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُ.  ... المزيد

 03-03-2016
 
 651
52ـ مع الصحابة وآل البيت: صور من صبر الصحابة وآل البيت رَضِيَ اللهُ عَنهُم

قِيلَ لِسَيِّدِنَا مُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ وَهُوَ في السَّبْعِينَ من عُمُرِهِ أو الثَّمَانِينَ: كَيْفَ رَأَيْتَ الحَيَاةَ؟ فَقَالَ: لَبِسْتُ كُلَّ لِبَاسٍ، فَمَا وَجَدْتُ كَلِبَاسِ التَّقْوَى، وَشَرِبْتُ كُلَّ شَرَابٍ، فَمَا وَجَدْتُ أَمَرَّ من غَلَبَةِ الرِّجَالِ، وَأَكَلْتُ كُلَّ أَكْلٍ، فَمَا رأَيْتُ أَلَذَّ من الصَّبْرِ على المَصَائِبِ، وَعَاشَرْتُ الإِخْوَانَ والخِلَّانَ، فَمَا رَأَيْتُ كَصَاحِبٍ يَخَافُ اللهَ تعالى، أَجْلِسُ مَعَهُ، يُقَابلُنِي وَأُقَابِلُهُ في مَجْلِسٍ لَيْسَ مَعَنَا إلا اللهُ تعالى. اهـ.  ... المزيد

 25-02-2016
 
 642
51ـ مع الصحابة وآل البيت : نماذج من أحوال الخائفين من آل البيت والصحابة رَضِيَ اللهُ عَنهُم

سِيرَةُ الصَّحَابَةِ وآلِ البَيْتِ رَضِيَ اللهُ عَنهُم تَبْعَثُ الهِمَمَ، وَأَخْبَارُهُمُ الطَّيِّبَةُ المُبَارَكَةُ تُوقِظُ العَزَائِمَ، وَأَحْوَالُهُم رَضِيَ اللهُ عَنهُم تُوقِظُ الغَافِلِينَ، فَهُم رَضِيَ اللهُ عَنهُم نَمَاذِجُ رَفِيعَةٌ، وَقُدُوَاتٌ شَامِخَةٌ.  ... المزيد

 11-02-2016
 
 628
 
الصفحة :  1  2  3  4  5  6  7  8  9 
6 - 9 من مع الصحابة وآل البيت رضي الله عنهم

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5449
المقالات 2959
المكتبة الصوتية 4297
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 405356599
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2022 
برمجة وتطوير :