أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

4695 - جزاء المرأة التي تؤذي زوجها

24-12-2011 46224 مشاهدة
 السؤال :
ما هو جزاء المرأة التي تؤذي زوجها بلسانها؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 4695
 2011-12-24

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ورد في الحديث الشريف: (لا تُؤْذِي امْرَأَةٌ زَوْجَهَا فِي الدُّنْيَا إِلا قَالَتْ زَوْجَتُهُ مِن الحُورِ العِينِ: لا تُؤْذِيهِ قَاتَلَكِ اللَّهُ، فَإِنَّمَا هُوَ عِنْدَكِ دَخِيلٌ يُوشِكُ أَنْ يُفَارِقَكِ إِلَيْنَا) رواه الإمام أحمد عن معاذ بن جبل رضي الله عنه.

ويقول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم عليه وعلى آله وصحبه وسلم:(أَتَدْرُونَ مَا الْمُفْلِسُ؟ قَالُوا: الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لا دِرْهَمَ لَهُ وَلا مَتَاعَ، فَقَالَ: إِنَّ المُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِي يَأْتِي يَوْمَ القِيَامَةِ بِصَلاةٍ وَصِيَامٍ وَزَكَاةٍ، وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ هَذَا، وَقَذَفَ هَذَا، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا، وَسَفَكَ دَمَ هَذَا، وَضَرَبَ هَذَا، فَيُعْطَى هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ، فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْضَى مَا عَلَيْهِ، أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّار) رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.

وبناء على ذلك:

فإنَّ إيذاء المرأة لزوجها بلسانها ليس من المعاشرة بالمعروف، لأنَّ الواجب على المرأة أن تُحسن لزوجها حتى تنال رضاه في غير معصيةٍ لله تعالى، قال صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (أَيُّما امرأَةٍ ماتَتْ وزوْجُهَا عنها راضٍ دخَلَتِ الجَنَّةَ) رواه الترمذي عن أم سلمة رضي الله عنها. وهو سبب لدعاء الحور العين عليها، وسببٌ لإفلاسها يوم القيامة، حيث يتحوَّل شيء من حسناتها إلى زوجها، وسبب للعنة الملائكة لها، لأنَّ إيذاء الزوج سببٌ لغضبه عليها، وغضبه يؤثر عليها، قال صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (إِذَا دَعَا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ فَأَبَتْ، فَبَاتَ وَهُوَ عَلَيْهَا سَاخِطٌ، لَعَنَتْهَا المَلائِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ) رواه الإمام أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
46224 مشاهدة