مسائل فقهية متنوعة

مسائل فقهية متنوعة

 
 السؤال :
 2019-05-08
 10
امرأة تم الفراق بينها وبين زوجها، ولهما طفلة صغيرة، لا تستطيع الأم أن تضمها إلى نفسها بشكل دائم، وهي حريصة على حضانتها، ولكن ظرف أهلها لا يسمح بذلك، فطلبت من زوجها أن تأخذ الطفلة ثلاثة أيام ليلاً ونهاراً، وأربعة أيام عنده، ولكن والد الطفلة يأبى، إلا أن تكون عنده دائماً، أو عندها دائماً، ويأذن لها أن ترى ابنتها ساعات في بعض الأيام، دون المبيت عندها؛ فما هو الحكم الشرعي في ذلك؟
رقم الفتوى : 9650
 السؤال :
 2019-05-06
 44
ما صحة هذا القول المنسوب لسيدنا علي رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: بَيْنَا أَنَا أَطُوفُ بِالبَيْتِ إِذَا رَجُلٌ مُعَلَّقٌ بِأَسْتَارِ الكَعْبَةِ وَهُوَ يَقُولُ: يَا مَنْ لَا يَشْغَلُهُ سَمْعٌ عَنْ سَمْعٍ، يَا مَنْ لَا تُغْلِطُهُ المَسَائِلُ، يَا مَنْ لَا يَتَبَرَّمُ بِإِلْحَاحِ المُلِحِّينَ، أَذِقْنِي بَرْدَ عَفْوِكَ وَحَلاوَةَ رَحْمَتِكَ، فَقُلْتُ: يَا عَبْدَ اللهِ، أَعِدِ الكَلام، قَالَ: وَسَمِعْتَهُ؟ قُلْتُ: نَعَمْ؛ قَالَ: وَالَّذِي نَفْسُ الخَضِرِ بِيَدِهِ وَكَانَ هُوَ الخَضِرَ، لَا يَقُولُهُنَّ عَبْدٌ دُبُرَ الصَّلاةِ المَكْتُوبَةِ إِلا غُفِرَتْ ذُنُوبُهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ رَمْلِ عَالِجٍ وَعَدَدِ المَطَرِ وَوَرَقِ الشَّجَرِ؟
رقم الفتوى : 9643
 السؤال :
 2019-04-26
 36
هل تنصح بتعدد الزوجات، وخاصة إذا كانت الزوجة عنيدة؟
رقم الفتوى : 9625
 السؤال :
 2019-04-18
 716
أنا وأخي نعيش في بيت واحد، وبكل أسف اكتشفت أن أخي يخونني في عرضي، وقد انتهك عرضي، ولا أدري ماذا أفعل؟
رقم الفتوى : 9618
 السؤال :
 2019-04-05
 1394
هل تزوج سيدنا يوسف من امرأة العزيز، بعد أن أعادها الله إلى سن شبابها؟
رقم الفتوى : 9596
 السؤال :
 2019-03-22
 2913
أنا إنسان قاضٍ، وأرجو الله تعالى أن أكون مستقيماً، بلغني أن شرائي بنـفسي لبعض الحوائج فيه كراهة، فهل هذا صحيح؟
رقم الفتوى : 9568
 السؤال :
 2019-03-22
 1865
أم زوجي امرأة سليطة اللسان، وتجرح بكلامها، تؤذيني كثيراً بلسانها، مع أنها صاحبة دين وصلاح، فما هي نصيحتكم؟
رقم الفتوى : 9565
 السؤال :
 2019-03-22
 1786
هل يجوز للمسلم أن يكتب حرف (ص) أو (صلعم) عوضاً من كتابة صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، إذا ذكر النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟
رقم الفتوى : 9564
 السؤال :
 2019-03-22
 1804
والدي رَحِمَهُ اللهُ تعالى كان شارباً للخمر ـ أسأل الله تعالى له المغفرة ـ وأراه في منامي دائماً وهو سكران، فبماذا تنصحني؟
رقم الفتوى : 9561
 السؤال :
 2019-03-18
 1843
هل صحيح بأن الذي حرم نكاح المتعة هو سيدنا عمر رَضِيَ اللهُ عَنْهُ؟ ومما يؤكد هذا ما رواه الإمام مسلم عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: اسْتَمْتَعْنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وَأَبِي بَكْرٍ، وَعُمَرَ.
رقم الفتوى : 9554
 السؤال :
 2019-03-02
 1160
ما مدى صحة تأثير العين على الإنسان، وهل لها تأثير حقاً؟
رقم الفتوى : 9516
 السؤال :
 2019-02-24
 1028
عندي عامل لا يصلي، وأقدم له النصح، ولكن لا يستجيب، فهل من حرج إن سرحته من العمل؟
رقم الفتوى : 9504
 السؤال :
 2019-02-17
 1143
ابنتي متزوجة منذ عـشر سنوات، وأنجبت طفلة واحدة، وخلال هذه الفترة اتفقت مع زوجها على منع الحمل سنوات، والآن حملت، وهي تلوم نفسها وزوجها عن المدة السابقة التي لم تحمل فيها، وتلوم نفسها لوماً شديداً، فما هي نصيحتكم لها؟
رقم الفتوى : 9484
 السؤال :
 2019-02-13
 2814
إنسان مصر على المعاصي والمنكرات، ولم يتب إلى الله تعالى، اعتماداً منه على حديث رواه البزار عَنْ عَبْدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «حَيَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ تُحَدِّثُونَ وَنُحَدِّثُ لَكُمْ، وَوَفَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ تُعْرَضُ عَلَيَّ أَعْمَالُكُمْ، فَمَا رَأَيْتُ مِنَ خَيْرٍ حَمِدْتُ اللهَ عَلَيْهِ، وَمَا رَأَيْتُ مِنَ شَرٍّ اسْتَغْفَرْتُ اللهَ لَكُمْ». فهل هو على صواب أم على خطأ؟ وهل ينفعه استغفار سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ أم لا؟
رقم الفتوى : 9474
 السؤال :
 2019-02-05
 2758
اشترى رجل بيتاً بقرض ربوي، وتاب إلى الله عَزَّ وَجَلَّ، وهو محافظ على صلاته، فما حكم الصلاة في ذلك البيت؟
رقم الفتوى : 9459
 السؤال :
 2019-01-29
 1243
ما هو مصير العبد المقترف للكبائر إذا مات وهو مصر عليها؟
رقم الفتوى : 9436
 
الصفحة :  1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  التالي 
1 - 23 من مسائل فقهية متنوعة

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 4984
المقالات 2264
المكتبة الصوتية 3967
الكتب والمؤلفات 15
الزوار 384853233
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2019 
برمجة وتطوير :