أحكام الحضانة

أحكام الحضانة

 
 السؤال :
 2019-05-12
 87
أنا امرأة أطلب الطلاق من زوجي، وعندي أولاد، هل صحيح بأني إذا تزوجت يسقط حقي في حضانة أولادي؟
رقم الفتوى : 9671
 السؤال :
 2018-07-08
 438
حصل طلاق بيني وبين زوجي، وسافرت إلى بلد يقيم فيه والدي، فهل من حقي أن آخذ أولادي الصغار معي، لأن الحضانة لي، أم يبقى الأولاد مع أبيهم ويسقط حقي في الحضانة؟
رقم الفتوى : 9021
 السؤال :
 2017-05-29
 1003
امرأة طلقت من زوجها، وعندها أولاد صغار، وهم في حضانتها، تزوجت من رجل آخر، فسقط حقها في الحضانة، ثم طلقت منه، فهل يعود لها حق الحضانة لأبنائها؟
رقم الفتوى : 8105
 السؤال :
 2012-01-28
 11046
متى ينتقل حقُّ الحضانة إلى الأب؟
رقم الفتوى : 4833
 السؤال :
 2012-01-03
 10488
امرأة طُلِّقت طلاقاً بائناً، وأخذت الأولاد لحضانتهم، فهل من حقِّها أن تطلب الأجر على حضانتهم؟
رقم الفتوى : 4760
 السؤال :
 2009-12-31
 14411
رجل سوري تزوج امرأة من ليبيا، ورزقه الله تعالى منها طفلاً، وحصل بينهما خلاف فطلَّقها، ومن المعلوم بأنَّ حق الحضانة للأم، والأم تريد السفر بطفلها إلى ليبيا، وبذلك يحرم الأب من رؤية ولده، فماذا يفعل؟
رقم الفتوى : 2579
 السؤال :
 2009-10-23
 11022
لقد تم الفراق بيني وبين زوجتي، وعندنا طفل صغير دون السنتين، فهل من حقي أن آخذ الطفل منها بعد فطامه؟
رقم الفتوى : 2428
 السؤال :
 2008-08-30
 11951
أنا سوري وتزوجت من امرأة سورية وبقينا في سورية أربعة أعوام، ثم سافرنا إلى الإمارات وبقينا أعواماً عديدة فيها، وأنا صابر على سوء خلق الزوجة، ولكن ما بقي عندي قدرة للتحمّل، فحصل الطلاق بيننا، ورجعت إلى سوريا مع أطفالها برضائي، وعندما أتيت إلى سوريا وجدت الأمر غريباً في سوء تربية أولادي، وذلك بسبب سوء أخلاق مُطلقتي، وهذا بإقرار أبيها، فهل من حقّي أن أسافر بأولادي إلى بلد إقامتي من أجل المحافظة على تربيتهم تربية صالحة ـ والله على ما أقول شهيد ـ بدون رضا أمهم، وبين كل فترة وأخرى أنزل بهم إلى سوريا من أجل رؤية أمهم؟
رقم الفتوى : 1363
 السؤال :
 2008-06-05
 23977
رجل قتل زوجته عامداً، ولها أطفال صغار دون سن البلوغ، فلمن يكون حق الحضانة لهم بعد وفاة أمهم؟
رقم الفتوى : 1153
 
الصفحة :  1 
1 - 1 من أحكام الحضانة

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5113
المقالات 2441
المكتبة الصوتية 4031
الكتب والمؤلفات 15
الزوار 387567435
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2019 
برمجة وتطوير :