موضوع الغسل والماء المستعمل

11682 - موضوع الغسل والماء المستعمل

00-00-0000 156 مشاهدة
 السؤال :
 2022-01-10
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته سؤالي حول موضوع الغسل والماء المستعمل أنا عندما أبداً بالغسل بالنية وبعدها أسمي بسم الله وأغسل يدي وأعمم بدني بالماء مع المضمضة والاستنثار والاستنشاق وأحاول تطبيق الاغتسال بصفته المسنونة ما أستطعت لكن إشكالية مناطق جسمي الكثيرة والماء المستعمل فمثلا يتساقط الماء من غسل اليدين من بعد ما أطبق صفة الوضوء يتساقط الماء على منطقة البطن وعلى الفخذ والرجلين من منطقة الوجه والرأس ويأتي على منطقة البطن سألت إمام المسجد فهمت بأنه الماء المتساقط المستعمل لايرفع الحدث فنتيجة كثرة تساقط الماء يصبح الجسم أكثره من الماء القادم من مناطق متساقطة عليه ممايؤدي إلى إعطاء شعور الجسم معمم بالماء لكن أختلط الماء الماء المتساقط المستعمل بالماء الذي أصبه ممايصعب الموضوع وخصوصا عند الشق الأيمن يقفز الماء على الشق الإيسر مستعملا علما بأني أغتسل من جرن ماء يعني وعاء يملأ بالماء وأخذ منه بعلبة نظيفة أغترف منها الماء وأصبه لذلك أريد الشرح كيف أتصرف في مختلف الأحوال وأريد توضيح كلام قرأته كيف حل المشكلة أن بدن المغتسل كالعضو الواحد، والماء لا يحكم بكونه مستعملا إلا إذا انفصل عن العضو، ومن ثم، فإن المغتسل حين يصب الماء على بدنه لا يحكم بكون الماء المتساقط من أعلى البدن إلى أسفله مستعملا لكونه لم ينفصل عن العضو، قال النووي ـ رحمه الله: حكم الاستعمال إنما يثبت بعد الانفصال عن العضو، وبدن الجنب كعضو واحد، ولهذا لا ترتيب فيه. فكيف أتصرف لأنه صرت أخشى عدم صحة اغتسالي أعرف طريقة الغسل لكن كيف طريقة الغسل بمثل حالتي بالاغتراف والماء المستعمل كيف أتصرف أريد الإفادة وإعطائي معلومات أطمئن بها لضمان صحة صلواتي أريد معرفة حكم الماء المتساقط المستعمل من أعضاء جسمي على أعضاء أخرى ممايخلط ويلبس علي ويختلط الماء المستعمل بالماء الذي أصبه ممايصعب الموضوع لأنه لما أرى جسمي مبللا بالماء فيختلط المستعمل بالماء الذي أصبه حتى لما نأخذ بمعيار غلبة الظن أيضاً يصبح قلق من بقاء الجنابة لأختلاط المنفصل من أ عضاء جسمي مع الذي أصبه والذي أصبه يذهب إلى منطقة أخرى ويلتبس علي حتى لو رتبت الترتيب فالماء من أعلى البدن إلى أسفله يتساقط ويلتبس علي لأنه أنا أغتسل من جرن ماء يعني وعاء ماء وأغترف منه بعلبة وأصب منه والصب يتفرق على مناطق أخرى أريد الإفادة والتوضيح ماحكم ذلك شرعا وكيف أضبط الغسل حتى لاتختلط الأمور أريد أفتائي بجواب يساعدني على حل المشكلة أرشدوني لصحة الصلاة لأنه الغسل والصب العشوائي قد يبطله أريد إعطائي كيف أتصرف لحل العشوائية التي يفتعلها الشيطان حتى يلبس علي طهارتي أريد عدم إهمال الموضوع فهو ليس وسوسة وإنما بالفعل أواجه العشوائية التي قد تبطل طهارتي أريد الإفادة والتوضيح المفصل ولا تقولون لي وسوسة وإنما أعلموني كيف أتصرف حتى أكون على بينة من أمري لأنني تعلمت الغسل والصلاة من طريق الشبكة والبرامج من الهاتف جزاكم الله تعالى الثواب .
 الاجابة :
رقم الفتوى : 11682
 0000-00-00

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الجواب: الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: غسلكم صحيح، ولا إشكال فيه بإذن الله تعالى. هذا، والله تعالى أعلم.

156 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  الغسل

 السؤال :
 2020-04-01
 1253
مَا هِيَ مُوجِبَاتُ الغُسْلِ؟
رقم الفتوى : 10265
 السؤال :
 2019-06-23
 3145
ما صحة هذا الحديث: أَنَّ رَجُلَاً سَأَلَ عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَائِلَاً: أَرَأَيْتَ إِذَا جَامَعَ فَلَمْ يُمْنِ، قَالَ عُثْمَانُ: يَتَوَضَّأُ كَمَا يَتَوَضَّأُ لِلصَّلَاةِ وَيَغْسِلُ ذَكَرَهُ؟
رقم الفتوى : 9774
 السؤال :
 2018-02-05
 6123
إذا أراد الإنسان أن يغتسل من الجنابة، أو غسل الجمعة، فهل يشترط لصحة الغسل النية؟
رقم الفتوى : 8666
 السؤال :
 2016-10-22
 3706
متى يبدأ وقت غسل الجمعة؟
رقم الفتوى : 7659
 السؤال :
 2014-06-05
 211
هل يجوز للإنسان أن يغتسل عرياناً؟
رقم الفتوى : 6375
 السؤال :
 2014-04-20
 22755
ما حكم غسل الجمعة، هل هو واجب أم سنة؟ وهل حكمه كذلك على من لا تجب عليه الجمعة من النساء والأطفال المميزين؟
رقم الفتوى : 6257

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5613
المقالات 3148
المكتبة الصوتية 4720
الكتب والمؤلفات 20
الزوار 411526325
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2024 
برمجة وتطوير :