أثر القيء على الوضوء

4904 - أثر القيء على الوضوء

23-02-2012 27373 مشاهدة
 السؤال :
إذا خرج شيءٌ من القيء، هل يبطل الوضوء والصلاة؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 4904
 2012-02-23

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فالقيء هو الطعام الخارج من المعدة بعد استقراره فيها، وعند جمهور الفقهاء من الحنفية والشافعية والحنابلة نجسٌ، وعند المالكية نجسٌ كذلك إذا كان متغيِّراً.

واختلف الفقهاء في أثره على الوضوء:

فذهب المالكية والشافعية إلى أنَّه غيرُ ناقضٍ للوضوء.

وذهب الحنفية إلى أنَّ القيء ناقضٌ للوضوء إذا كان ملء الفم، سواءٌ كان قيءَ طعامٍ، أو ماءٍ، وإن لم يتغيَّر، وحدُّ ملئِهِ: أن لا ينطبق عليه الفم إلا بِتَكَلُّفٍ؛ لأنَّ النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم قاء فتوضَّأ، كما أخرج الترمذي عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رَضِيَ اللهُ عَنهُ (أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَاءَ فَأَفْطَرَ فَتَوَضَّأَ). ولأنَّ خروج النجاسة مؤثِّرٌ على صحة الوضوء، أمَّا إذا لم يملأ الفم فليس بناقضٍ للوضوء لأنَّه من أعلى المعدة.

وبناء على ذلك:

 فما دام القيء قليلاً فإنَّه لا يؤثِّرُ على صِحَّةِ الوضوء، وإذا لم يُؤَثِّر على صِحَّةِ الوضوء، فالصلاة صحيحةٌ إن شاء الله تعالى. هذا، والله تعالى أعلم. 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
27373 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  نواقض الوضوء

 السؤال :
 2016-03-23
 5983
هل يجب إعادة الوضوء بعد الاغتسال من الجنابة؟
رقم الفتوى : 7235
 السؤال :
 2016-02-15
 4260
هل خروج الريح من قُبُلِ المرأة ينقض الوضوء؟
رقم الفتوى : 7174
 السؤال :
 2015-05-04
 5336
هل دم الحجامة ناقض للوضوء؟ وهل يجب غسله بالماء؟
رقم الفتوى : 6872
 السؤال :
 2013-12-31
 40047
هل الدم ناقض للوضوء؟ وإذا كان ناقضاً للوضوء فماذا يصنع من يسيل دمه من جرحه ولا يتوقف؟
رقم الفتوى : 6066
 السؤال :
 2011-03-26
 41998
رجل يعمل في مخبر للتحاليل الطبية، ويتعرض بشكل دائم للمس البول والدم، فهل ينتقض وضوءه؟
رقم الفتوى : 3841
 السؤال :
 2011-03-26
 50660
إذا مات الرجل، وبعد تغسيله قبَّلته زوجته، فهل ينتقض وضوءه؟
رقم الفتوى : 3839

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5367
المقالات 2853
المكتبة الصوتية 4160
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 402708650
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :