أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

4379 - بيع ألعاب بشكل خنزير

02-11-2011 40735 مشاهدة
 السؤال :
هل يجوز بيع وشراء ألعاب الأطفال إذا كانت على شكل خنزير؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 4379
 2011-11-02

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ورد في الحديث الصحيح عن السيدة عائشة رضي الله عنها: (كُنْتُ أَلْعَبُ بِالبَنَاتِ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكَانَ لِي صَوَاحِبُ يَلْعَبْنَ مَعِي، فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ يَتَقَمَّعْنَ مِنْهُ، فَيُسَرِّبُهُنَّ إِلَيَّ فَيَلْعَبْنَ مَعِي) رواه البخاري.

يقول الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى: (واستُدلَّ بهذا الحديث على جواز اتخاذ صور البنات واللُّعب، من أجل لعب البنات بهنَّ، وخُصَّ ذلك من عموم النهي عن اتِّخاذ الصور، وبه جزم عياض، ونقله عن الجمهور، وأنهم أجازوا بيع اللعب للبنات لتدريبهنَّ من صغرهنَّ على أمر بيوتهنَّ وأولادهنَّ). هذا أولاً.

ثانياً: جاء في الحديث الصحيح: (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَيُوشِكَنَّ أَنْ يَنْزِلَ فِيكُمْ ابْنُ مَرْيَمَ حَكَمًا مُقْسِطًا فَيَكْسِرَ الصَّلِيبَ وَيَقْتُلَ الْخِنْزِيرَ وَيَضَعَ الْجِزْيَةَ وَيَفِيضَ الْمَالُ حَتَّى لَا يَقْبَلَهُ أَحَدٌ) رواه البخاري ومسلم.

قال العلماء: الخنزير ليس مجرَّد حيوان نجس، أو محرَّمٍ أكله، أو بيعه أو شراؤه أو لعابه وما شاكل ذلك من الأحكام الشرعية، إنما هو جزء من هوية أهل الكتاب. يقول ابن بطال رحمه الله: (وإنما قصد إلى كسر الصليب وقتل الخنزير من أجل أنهما في دين النصارى المفترين المعتدين في شريعتهم إليه، فأخبر النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أن عيسى عليه السلام سيغيِّر ما نسبوه إليه، كما غيَّره محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وأعلمهم أنهم على الباطل في ذلك، فدلَّ هذا أن عيسى عليه السلام يأتي بتصحيح شريعة محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم حاكمًا بالعدل بين أهلها).

ويقول الإمام النووي رحمه الله تعالى: (فيه دليل على تغيير المنكرات، وآلات الباطل؛ وقتلُ الخنزير من هذا القبيل).

وبناء على ذلك:

فلا يجوز بيع وشراء ألعاب الأطفال التي هي على شكل الخنزير، لأنه شعار من شعارات الكفر والكذبِ على الله تعالى، ولا يجوز للمسلم أن يربي أولاده على إلفته أو الاهتمام به، لأن هذه الألعاب فيها مفسدة للأطفال، والطفل في مرحلته الأولى من التربية تنطبع عنده الصور، ولا تزول من ذهنه بسهولة، وحديث السيدة عائشة رضي الله عنها السابق ذكره دليل على ذلك. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
40735 مشاهدة