أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

5518 - صلاة سنة الجمعة والخطيب على المنبر

08-08-2012 53698 مشاهدة
 السؤال :
دخلت المسجد لصلاة الجمعة، والخطيب قد صعد المنبر، فهل أصلي سنة الجمعة القبلية أم أجلس؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 5518
 2012-08-08

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

أخرج الإمامان البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ، عن النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قال: «إِذَا قُلْتَ لِصَاحِبِكَ أَنْصِتْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَالْإِمَامُ يَخْطُبُ فَقَدْ لَغَوْتَ».

وذَهَبَ جمهورُ الفقهاءِ من الحنفية والشافعية والمالكية والحنابلة إلى كراهيةِ التَّنفُّلِ عندَ صُعودِ الخطيبِ على المنبرِ، لأنَّ الحديثَ الشريفَ دَلَّ على أنَّ من يأمرُ غيرَهُ بالإنصاتِ كانَ أمرُهُ لغواً من الكلامِ منهيَّاً عنهُ، فإذا كانَ الأمرُ بالإنصاتِ ـ وهوَ أمرٌ بمعروفٍ ـ لغواً من الكلامِ منهيَّاً عنهُ، كانَ التَّنفُّلُ لغواً من الأعمالِ منهيَّاً عنهُ.

وإنَّ التَّنفُّلَ يُفوِّتُ الاستماعَ إلى الخطيبِ، والاستماعُ إليه واجبٌ، فلا يُتركُ الواجبُ من أجلِ النَّفلِ.

واستثنى الشافعية والحنابلة تحيَّةَ المسجدِ لمن دَخَلَ المسجدَ والإمامُ يخطُبُ، فأجازوا التَّنفُّلَ برَكعتَينِ، واستدلُّوا لذلك بحديثٍ رواه الإمام مسلم عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ الله رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: جَاءَ سُلَيْكٌ الْغَطَفَانِيُّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَرَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ، فَجَلَسَ، فَقَالَ لَهُ: «يَا سُلَيْكُ، قُمْ فَارْكَعْ رَكْعَتَيْنِ، وَتَجَوَّزْ فِيهِمَا» ثُمَّ قَالَ: «إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَالْإِمَامُ يَخْطُبُ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ وَلْيَتَجَوَّزْ فِيهِمَا».

وبناء على ذلك:

فإذا دخلتَ المسجدَ والإمامُ على المنبرِ، فتُكرهُ الصَّلاةُ عندَ جمهورِ الفقهاءِ، ولا حَرَجَ من صلاةِ تحيَّةِ المسجدِ رَكعتَينِ خفيفتَينِ عندَ الشافعية والحنابلة. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
53698 مشاهدة