ماهي صلاة الأوابين

10052 - ماهي صلاة الأوابين

 السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..سيدنا ماهي صلاة الأوابين..وكم عدد الركعات فيها
 الاجابة :
رقم الفتوى : 10052
 0000-00-00

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَقَد جَاءَ فِي سُنَنِ التِّرمِذيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ «مَنْ صَلَّى بَعْدَ الْمَغْرِبِ سِتَّ رَكَعَاتٍ لَمْ يَتَكَلَّمْ فِيمَا بَيْنَهُنَّ بِسُوءٍ عُدِلْنَ لَهُ بِعِبَادَةِ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً».

وفِي رِوَايَةِ ابنِ مَاجَه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ صَلَّى سِتَّ رَكَعَاتٍ بَعْدَ الْمَغْرِبِ، لاَ يَتَكَلَّمْ بَيْنَهُنَّ بِشَيْءٍ إِلاَّ بِذِكْرِ اللهِ، عُدِلْنَ لَهُ بِعِبَادَةِ اثْنَيْ عَشْرَةَ سَنَةً».

وفِي رِوَايَةٍ للطَّبرانِي عن مُحَمَّد بن عَمَّارَ بنَ يَاسِرٍ، قَال: حَدَّثَنِي أَبِي، عَن جَدِّي قَال: رَأَيتُ عَمَّارَ بنَ يَاسِرٍ صَلَّى بَعدَ المَغرِبِ سِتَّ رَكَعَاتٍ، فَقُلتُ: يَا أَبَتِ، مَا هَذِهِ الصَّلاةُ؟

فَقَالَ: رَأَيتُ حَبِيبِي رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ صَلَّى بَعدَ المَغرِبِ سِتَّ رَكَعَاتٍ، وَقَالَ: « مَنْ صَلَّى بَعْدَ الْمَغْرِبِ سِتَّ رَكَعَاتٍ غُفِرَتْ لَهُ ذُنُوبُهُ، وَإِنْ كَانَت مِثلَ زَبَدِ البَحرِ».

وَجَاءَ في مُختَصَرِ مِنهَاجِ القَاصِدِينَ: إِذَا غَرَبَت الشَّمسُ صَلَّى المَغرِبَ وَاشتَغَلَ بِإِحيَاءِ مَا بَينَ العِشَاءَينِ، فَآخِرُ هَذَا الوِردِ عِندَ غَيبُوبَةِ الشَّفَقِ أَعنِي الحُمرَةَ التِي بِغَيبُوبَتِهَا يَدخُلُ وَقتُ العَتمَةِ، وَقَد أَقسَمَ اللهُ تَعالى بِهِ فَقَالَ: ﴿فَلَا أُقسِمُ بِالشَّفَقِ﴾. وَالصَّلَاةُ فِيهِ هِيَ نَاشِئَة اللَّيلِ لِأَنَّهُ أَوَّلُ نُشُوءِ سَاعِاتِهِ، وَهُوَ آنٌ مِنَ الآنَاءِ المَذكُورَةِ فِي قَولِهِ تَعالَى: ﴿وَمِن آنَاءِ اللَّيلِ فَسَبِّح﴾. وَهِيَ صَلَاةُ الأَوَّابِين. اهـ.

وهِيَ المُرَادُ بِقَولِهِ تَعالى: ﴿تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ﴾. فَقَد روى ابن شيبة في المُصنَّفِ عن أنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: كَانُوا يَتَطَوَّعُونَ فِيمَا بَينَ الصَّلاتَينِ المَغرِبِ والعِشَاءِ فَيُصَلُّونَ.

وصَلاةُ الأوَّابِينَ مِمَّا لا شَكَّ فِيهِ أنَّهَا دُونَ صَلاةِ الضُّحى في التَّأكِيدِ، وصَلاةُ الضُّحَى تُسمَّى صَلاةَ الأوَّابِينَ.

وبناء على ذلك:

فَصَلاةَ الأوَّابِينَ بَينَ المَغرِبِ والعِشَاءِ لَيست مِنَ البِدَعِ فِي شَيءٍ، وإن كَانَ الحَدِيثُ فِيهَا ضَعِيفاً، وقَد قالَ العُلَمَاءُ: الحَدِيثُ الضَّعِيفُ أقوى مِن آراءِ الفُحُولِ مِنَ الرِّجَالِ، وقَالُوا: لا يُشتَرَطُ في صَلاةِ النَّوَافِلِ صِحَّةُ الحَدِيثِ. هذا، والله تعالى أعلم.

وهذه فتوى أخرى

هل صحيح بأن صلاة الأوابين هي صلاة الضحى، وأنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم بأن صلاة الأوابين هي الصلاة التي تعارفها الناس بعد صلاة المغرب؟  الاجابة : الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن صلاة الأوابين تطلق على صلاة الضحى، وتطلق على صلاة النافلة بعد صلاة المغرب. فقد روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت: صوم ثلاثة أيام من كل شهر، وصلاة الضحى، ونوم على وتر).

وروى الإمام مسلم أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاثٍ: بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أرقد).

وعن أَبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أنه قال: (أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث ولست بتاركهن في سفر ولا حضر: أن لا أنام إلا على وتر، وأن أصوم ثلاثة أيام من كل شهر، وأن لا أدع ركعتي الضحى فإنها صلاة الأوابين) رواه أحمد في مسنده وابن خزيمة.

وروى الإمام مسلم: (أن زيد بن أرقم رأى قوماً يصلون من الضحى فقال: أما لقد علموا أن الصلاة في غير هذه الساعة أفضل، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صلاة الأوابين حين ترمض الفصال). ومعنى ترمض: أن تحمى الرمضاء وهي الرمل، فتبرك الفصال- الإبل - من شدة حرها، وإحراقها أخفافها.

وقال جمهور الفقهاء: هي صلاة الضحى، وقالوا: من أتى بها كان من الأوابين.

وتطلق صلاة الأوابين على صلاة النافلة بعد صلاة المغرب، وقال الفقهاء: يستحب أداء ست ركعات بعد المغرب ليكتب من الأوابين، واستدل الفقهاء على ذلك بما رواه الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من صلى بعد المغرب ست ركعات لم يتكلم فيما بينهن بسوء عُدِلْنَ له بعبادة ثنتي عشرة سنة). قال الترمذي: هذا حديث غريب.

وروى الترمذي وابن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صلى بين المغرب والعشاء عشرين ركعة بنى الله له بيتاً في الجنة). وفي سنده يعقوب بن الوليد، وهو ضعيف.

وروى البيهقي في سننه، ومحمد بن نصر في كتاب قيام الليل، عن محمد بن المنكدر وأبي حازم قالا في قوله تعالى: {تتجافى جنوبهم عن المضاجع}: هي ما بين المغرب وصلاة العشاء، صلاة الأوابين.

وروى البيهقي في سننه عن أنس رضي الله عنه في قوله تعالى: {ناشئة الليل}، قال: ما بين المغرب والعشاء، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ما بين المغرب والعشاء.

وروى الإمام أحمد والبيهقي في شعب الإيمان عن عبيد مولى النبي صلى الله عليه وسلم قال سئل: هل علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر بصلاة بعد المكتوبة؟ قال : (نعم، بين المغرب والعشاء).

وروى محمد بن نصر المروزي في كتاب قيام الليل عن محمد بن المنكدر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من صلى ما بين المغرب والعشاء فإنها من صلاة الأوابين).

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال : (صلاة الأوابين الخلوة التي بين المغرب والعشاء حتى يثوب الناس إلى الصلاة) رواه محمد بن نصر المروزي في كتاب قيام الليل، وابن المبارك في كتاب الزهد.

وجاء في حاشية ابن عابدين: قال الماوردي: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصليها ويقول: (هذه صلاة الأوابين) أخرجه محمد بن نصر في قيام الليل كما في مختصره في حديث محمد بن المنكدر مرسلاً.

وبناء على ما تقدم:

فصلاة الأوابين تطلق على صلاة الضحى، والصلاةِ بين المغرب والعشاء فهي مشتركة بينهما. هذا، والله تعالى أعلم.

1053 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  صلاة التطوع

 السؤال :
 2019-11-12
 4850
مَتَى يَنْتَهِي وَقْتُ صَلَاةِ الضُّحَى، وَخَاصَّةً يَوْمَ الجُمُعَةِ؟
رقم الفتوى : 10024
 السؤال :
 2018-07-07
 2419
هل صحيح بأنه يستحب ترك صلاة الضحى أحياناً؟
رقم الفتوى : 9014
 السؤال :
 2017-05-27
 1398
ما هو فضل صلاة الضحى؟
رقم الفتوى : 8101
 السؤال :
 2016-10-25
 3851
هل صحيح بأن صلاة الإشراق هي غير صلاة الضحى؟
رقم الفتوى : 7675
 السؤال :
 2016-06-26
 3823
ما هو فضل صلاة التسبيح، وكيفية صلاتها؟
رقم الفتوى : 7369
 السؤال :
 2016-01-06
 8178
ما هو الفارق بين صلاة التهجد، وقيام الليل؟ ومتى وقتهما؟ وكم عدد ركعاتهما؟
رقم الفتوى : 7135

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5377
المقالات 2865
المكتبة الصوتية 4199
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 403173690
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :