رفعت من السجود ثم شككت

11392 - رفعت من السجود ثم شككت

 السؤال :
سلام عليكم . المرجو عدم احالتي لأسئلة اخرى لو سمحتم جاوبني على قدر سؤالي لإني رأيت عندكم الفتوى كم من مرة لكنني لم أفهم . فيما يخص سجود السهو ، أنا اذا رفعت من السجود ثم شككت ، ولكن ترجح لي أني أتممت السجدتين ، أي سجدت سجدتين ، فأكملت صلاتي ثم بعد التسليم سجدت سجدتين السهو ثم سلمت ، هل هكذا صحيح ؟ أنا أعلم أن هناك زيادة وهناك نقصان ، هل الترجيح بأنني سجدت سجدتين يدخل في الزيادة وبالتالي أسجد سجدتين للسهو بعد السلام، وأعلم أن النقصان علي إلغاء الركعة المشكوك فيها اذا ترجح لي العكس أو إذا لم يترجح لي فأبني على اليقين وهو النقصان وآتي بركعة جديدة مكان الاولى ثم اسجد للسهو قبل السلام ، هكدا صحيح ؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 11392
 0000-00-00

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الجواب: الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: إذا غلب على الظن أنكم سجدتم سجدتين فلا حاجة لسجود السهو، وأما إذا كان الغالب على ظنكم سجدة واحدة فعليكم بالسجدة الثانية ولا شيء عليكم إذا كان هذا الشك في الركعة الأخيرة، أما إذا كان الشك فيما قبل الأخيرة وغلب على ظنكم أنها سجدة واحدة عليكم بالسجدة الفائتة، ثم سجود السهو. هذا، والله تعالى أعلم.

37 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  مسائل متفرقة في الصلاة

 السؤال :
 2021-07-15
 264
مَا حُكْمُ صَلَاةِ المَرْأَةِ أَمَامَ الرِّجَالِ الأَجَانِبِ للضَّرُورَةِ؟
 السؤال :
 2020-10-06
 688
هَلْ هُنَاكَ سُورَةٌ خَاصَّةٌ تُقْرَأُ في صَلَاةِ الضُّحَى؟
 السؤال :
 2020-08-29
 5237
مَا حُكْمُ الصَّلَاةِ بِقَمِيصِ الشَّيَّالِ ( وَهُوَ القَمِيْصُ الَّذي يُظْهِرُ الكَتِفَيْنِ مَعَ مَا جَاوَرَهُمَا مِنَ الصَّدْرِ وَالظَّهْرِ)؟
 السؤال :
 2020-08-29
 699
مَا هِيَ السُّتْرَةُ التي يَجْعَلُهَا المُصَلِّي أَمَامَهُ؟
 السؤال :
 2020-08-20
 347
هَلْ صَحِيحٌ بِأَنَّهُ يُمْنَعُ صَاحِبُ الزُّكَامِ وَالسُّعَالِ مِنْ حُضُورِ صَلَاةِ الجُمُعَةِ خَشْيَةَ الأَذَى وَالعَدْوَى؟
 السؤال :
 2020-04-17
 635
مَا حُكْمُ صَلَاةِ الوِتْرِ جَمَاعَةً في غَيْرِ شَهْرِ رَمَضَانَ المُبَارَكِ؟

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5377
المقالات 2865
المكتبة الصوتية 4199
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 403173892
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :