بيع تركة الأم قبل وفاتها

5104 - بيع تركة الأم قبل وفاتها

28-04-2012 29583 مشاهدة
 السؤال :
أمي دخلت في مرحلة الشيخوخة وفقدت عقلها، وعندها بيت، فهل يجوز بيع هذا البيت واقتسامه قسمة شرعيَّة بين الورثة؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 5104
 2012-04-28

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

أولاً: مُلكُ الإنسانِ لا يخرجُ عن مُلكِيَّتِهِ إلا بِموتِهِ أو بِرضاً منه، فإذا فَقَدَ عَقلَهُ أو كانَ سَفيهاً فإنَّ مُلكَهُ لا يخرجُ عن مُلكِيَّتِهِ، ولا يجوزُ التَّصرُّفُ فيه، بل لا يَصِحُّ تَصرُّفُهُ هوَ إذا تَصَرَّفَ في مُلكِهِ، لأنَّ التَّكليفَ رُفِعَ عنه، وأَصبحت تَصَرُّفاتُهُ باطلةٌ لا تَنفَذُ. لقوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (رُفِعَ القَلَمُ عَنْ ثَلاثَةٍ، عَنِ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وَعَنِ الصَّغِيرِ حَتَّى يَكْبَرَ، وَعَنِ المُبْتَلَى حَتَّى يَعْقِلَ) رواه الإمام أحمد عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ.

ثانياً: المالُ لا يكونُ تَرِكَةً إلا بعدَ مَوتِ صاحِبِهِ، وقد عَرَّفَ فقهاءُ الحنفيةِ التَّرِكَةَ بأنَّها: هي ما يَترُكُ الميتُ من الأموالِ صافياً عن تَعَلُّقِ حَقِّ الغيرِ بِعينِهِ.

وبناء على ذلك:

 فما دامت أمُّكَ على قَيدِ الحياةِ، فما تَملِكُهُ من مالٍ منقولٍ وغيرِ منقولٍ باقٍ في مُلكِيَّتِها، ولا يَنتَقِلُ إلى الورثةِ إلا بعدَ مَوتِها، ولا يجوزُ التَّصرُّفُ في مالِها بيعاً أو هِبةً أو صَدَقَةً أو اقتِساماً، فمن فَعَلَ من ذلك شيئاً فهوَ ضامنٌ له.

وإنَّ التَّسرُّعَ في اقتِسامِ مالِها، وهيَ على قَيدِ الحياةِ مع فَقدِ عَقلِها، هوَ أمرٌ مُنافٍ لِمكارِمِ الأخلاقِ، ودليلٌ على جَشَعِ وطَمَعِ الأولادِ في مالِ أُمِّهم، ويجبُ على المسلمِ أن يَعلَمَ بِأنَّ رِزقَهُ سَيَصِلُ إليه لا مَحالةَ، وأنَّ المالَ ظِلٌّ زَائلٌ وعَرَضٌ حَائلٌ، وربُّنا عزَّ وجلَّ أَخفَى علينا نِهايَةَ آجالِنا، فَرُبَّما أن يَموتَ الأولادُ الأصِحَّاءُ وتبقى الأُمُّ مِن بعدِهِم. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
29583 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  أحكام المواريث

 السؤال :
 2021-03-11
 360
مَا مَعْنَى قَوْلِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «لَا وَصِيَّةَ لِوَارِثٍ»؟
رقم الفتوى : 11032
 السؤال :
 2021-01-20
 1431
أنا رجل متزوج، ورزقني الله بنات ولم يرزقني إخوة لهن، فهل يجوز أن أتنازل عن ممتلكاتي لزوجتي ولبناتي وأنا على قيد الحياة، وحق الانتفاع لي مدى الحياة؟
رقم الفتوى : 10883
 السؤال :
 2021-01-20
 1252
أعطت امرأة ابنتها شيئاً من الذهب، وبعد وفاة الأم طالب الورثة هذه البنت بالذهب، وقالوا: هذا من حق الورثة جميعاً، فهل هذا صحيح أم لا؟
رقم الفتوى : 10882
 السؤال :
 2020-10-12
 634
مَا هُوَ الدَّلِيلُ الشَّرْعِيُّ عَلَى تَحْرِيمِ التَّوَارُثِ بَيْنَ الرَّجُلِ وَزَوْجَتِهِ النَّصْرَانِيَّةِ؟
رقم الفتوى : 10704
 السؤال :
 2019-11-12
 1354
بَعْدَ وَفَاةِ وَالِدِي رَحِمَهُ اللهُ تعالى تَنَازَلَتْ أُخْتِي عَنْ حِصَّتِهَا مِنَ التَّرْكَةِ، وَبَعْدَ فَتْرَةٍ نَدِمَتْ، وَتُرِيدُ الآنَ حِصَّتَهَا، فَهَلْ هَذَا مِنْ حَقِّهَا؟
رقم الفتوى : 10027
 السؤال :
 2019-08-10
 6491
مَاتَ زَوْجِي رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى، وَمَهْرِي المُعَجَّلُ وَالمُؤَجَّلُ غَيْرُ مَقْبُوضٍ، فَمَاذَا أَسْتَحِقُّ مِنْ تَرِكَتِهِ؟ وَهَلْ أَثَاثُ البَيْتِ الذي عِشْتُ فِيهِ سَنَوَاتٍ طَوِيلَةً مِنْ حَقِّي أَمْ مِنْ حَقِّ وَرَثَةِ زَوْجِي؟
رقم الفتوى : 9879

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5563
المقالات 3039
المكتبة الصوتية 4439
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 408546737
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2023 
برمجة وتطوير :