الونيسة للميت

6739 - الونيسة للميت

17-02-2015 8900 مشاهدة
 السؤال :
هل صحيح بأنه يستحب أن يذبح للميت ذبيحة بعد موته، لتكون ونيسة له في قبره؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 6739
 2015-02-17

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَمَا وَرَدَ عن سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ رَغَّبَ في ذَبْحِ ذَبِيحَةٍ للمَيْتِ بَعدَ مَوتِهِ، لِتَكُونَ وَنِيسَةً لَهُ في قَبْرِهِ.

ولكن ثَبَتَ بِأَنَّهُ يَتْبَعُ المَيْتَ ثَلاثَةٌ، كما جاءَ في الحَديثِ الشَّريفِ الذي رواه الشيخان عَن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «يَتْبَعُ الْمَيِّتَ ثَلَاثَةٌ، فَيَرْجِعُ اثْنَانِ، وَيَبْقَى وَاحِدٌ، يَتْبَعُهُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ وَعَمَلُهُ، فَيَرْجِعُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ، وَيَبْقَى عَمَلُهُ».

وبناء على ذلك:

فالوَنِيسَةُ للمَيْتِ لَيسَ لَهَا أَصْلٌ شَرعِيٌّ، والذي يَكُونُ أَنِيسَاً للمَيْتِ في قَبْرِهِ هوَ عَمَلُهُ الذي قَدَّمَهُ في حَيَاتِهِ الدُّنيَا.

ولكن إذا أَرَادَ أَهلُ المُتَوَفَّى من وَرَثَةٍ أو غَيرِهِم أن يَتَبَرَّعُوا بِشَيءٍ من أَموَالِهِم لِتَكُونَ في صَحِيفَةِ المُتَوَفَّى فلا حَرَجَ في ذلكَ. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
8900 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  أحكام الصيد والذبائح

 السؤال :
 2020-03-01
 1088
هَلْ صَحِيحٌ بِأَنَّ الصَّيْدَ يَحْرُمُ في شَهْرِ رَجَبٍ، لِأَنَّهُ مِنَ الأَشْهُرِ الحُرُمِ؟
رقم الفتوى : 10187
 السؤال :
 2018-10-14
 1185
هل يجوز استعمال الصدمة الكهربائية لحيوان قبل ذبحه، من أجل تخفيف مقاومته؟
رقم الفتوى : 9217
 السؤال :
 2018-01-14
 1769
هل يجوز للإنسان أن ينتفع من جلود السباع؟ وإذا لبس الإنسان شيئاً منها أثناء الصلاة، فهل صلاته صحيحة؟
رقم الفتوى : 8614
 السؤال :
 2017-10-11
 4550
هل يجوز صيد اليمام؟
رقم الفتوى : 8350
 السؤال :
 2017-02-02
 1548
هل يجوز الصيد في الأشهر الحرم؟
رقم الفتوى : 7856
 السؤال :
 2017-02-02
 934
هل صيد البندقية حلال؟
رقم الفتوى : 7855

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5366
المقالات 2852
المكتبة الصوتية 4149
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 402568236
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :