إذا أخذ حصته من الميراث بدون رضا أمه هل يكون عاقاً؟

830 - إذا أخذ حصته من الميراث بدون رضا أمه هل يكون عاقاً؟

11-02-2008 2 مشاهدة
 السؤال :
توفي والدي وترك لنا بيتاً واسعاً يصلح لأن يكون ثلاثة بيوت، وترك أرضاً زراعية مؤجرة، وأنا أسكن بالآجار، ووالدتي مع أخي العزب لوحدهما، وفي تلك الدار طلبت أن أسكن معهم فرفضت والدتي، طالبت بحصتي من الميراث فرفضوا جميعاً، فإذا أخذت حصتي من الميراث بدون رضا والدتي فهل أعتبر عاقاً لها؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 830
 2008-02-11

 

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فالله تعالى يقول: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً} [الإسراء: 23]. ويقول: {وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً} [لقمان: 15]. ويقول صلى الله عليه وسلم: «الزم رجلها فثمَّ الجنة» رواه ابن ماجه والطبراني. وعن أبِي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، من أحقُّ الناس بحُسْنِ صحابتي؟ قال: «أمك»، قال: ثم من؟ قال: «ثم أمك»، قال: ثم من؟ قال: «ثم أمك»، قال: ثم من؟ قال: «ثم أبوك» رواه البخاري ومسلم.

فحاول برَّها بداية مهما استطعت إلى ذلك سبيلاً، وتذكر قول الله تعالى: {وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [لقمان: 15]. صاحبها بالمعروف، ومن استغنى بالله أغناه الله تعالى، وحاول يا أخي بعد ذلك أن توسِّط أحداً من أقاربك أن يتدخَّل من أجل توزيع التركة، بعد أن تحسِّن العلاقة بينك وبين أمك، وأن يكون الوسيط بينكم من أهل العلم والصلاح والعقل الراجح، وفي الغالب إن شاء الله يصلح الله بينكم ويأخذ كل واحد منكم حصته من التركة.

فإذا لم يفلح المصلحون في الإصلاح، وأنت مضطر ومحتاج إلى المال، وضاقت عليك الأسباب فلا حرج إن شاء الله تعالى أن تأخذ حصتك الإرثية عن طريق القضاء، ولكن أؤكد عليك أن تراجع الحسابات فيما بينك وبين نفسك لماذا تعاملك أمك بهذه الطريقة؟ ومن المعلوم أن شفقة الأم كبيرة وعظيمة. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
2 مشاهدة
الملف المرفق
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  بر الوالدين وصلة الأرحام

 السؤال :
 2022-12-25
 72
رَجُلٌ أُصِيبَ وَالِدُهُ بِمَرَضِ الإِيدز، وَهُوَ خَائِفٌ عَلَيْهِ مِنْ سُوءِ الخَاتِمَةِ، فَمَاذَا يَصْنَعُ مَعَ وَالِدِهِ؟
 السؤال :
 2020-07-16
 1763
هَلْ صَحِيحٌ أَنَّهُ يَجِبُ عَلَى الإِنْسَانِ أَنْ يَصِلَ خَالَتَهُ، وَأَنْ يُحْسِنَ إِلَيْهَا، وَهَلْ يَجُوزُ دَفْعُ الزَّكَاةِ لَهَا؟
 السؤال :
 2020-07-02
 4310
مَا حُكْمُ مُنَادَةِ الوَالِدِ: يَا حَاج، وَكَذَلِكَ بِالنِّسْبَةِ للأُمِّ؟
 السؤال :
 2019-05-23
 3855
هل هناك علاقة بين وصل الرحم والرزق؟
 السؤال :
 2019-03-22
 17428
ما هو الواجب عليَّ وعلى إخوتي وأخواتي تجاه زوجة أبي؟ وهل هي من الأرحام التي يجب صلتها؟
 السؤال :
 2018-10-06
 1685
زوجتي صاحبة دين وخلق، وأنا وإياها في حالة تفاهم ووفاق، ولكن والديَّ يطلبان مني أن أطلقها، وأنا لا أرغب، وإذا لم أطلق سيطردانني إن دخلت بيتهما، فهل أعتبر قاطعاً للرحم إذا لم أطلق، ومنعاني من وصلهما؟

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5593
المقالات 3054
المكتبة الصوتية 4470
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 409487809
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2023 
برمجة وتطوير :