وضع الركبتين واليدين في السجود

1476 - وضع الركبتين واليدين في السجود

18-10-2008 31149 مشاهدة
 السؤال :
هل من السنة عند الانتقال من القيام إلى السجود وضع الركبتين قبل أم اليدين؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1476
 2008-10-18

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والشافعية والحنابلة إلى أن المستحبَّ أن يضع ركبتيه، ثم يديه، ثم جبهته وأنفه، فإن وضع يديه قبل ركبتيه أجزأه، إلا أنه ترك الاستحباب، يقول وائل بن حجر رضي الله عنه: رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا سَجَدَ وَضَعَ رُكْبَتَيْهِ قَبْلَ يَدَيْهِ وَإِذَا نَهَضَ رَفَعَ يَدَيْهِ قَبْلَ رُكْبَتَيْهِ. رواه أبو داود والنسائي.

ويقول سيدنا سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه: كنا نضع اليدين قبل الركبتين، فأُمرنا بالركبتين قبل اليدين. رواه البيهقي في السنن الكبرى وابن خزيمة في صحيحه.

وذهب المالكية إلى أنه يقدِّم يديه قبل ركبتيه، لقوله صلى الله عليه وسلم: (إِذَا سَجَدَ أَحَدُكُمْ فَلا يَبْرُكْ كَمَا يَبْرُكُ الْبَعِيرُ وَلْيَضَعْ يَدَيْهِ قَبْلَ رُكْبَتَيْهِ) رواه أبو داود وأحمد. وروي عن مالك أن الساجد له أن يقدِّم أيّهما شاء من غير تفصيل بينهما، لعدم ظهور وترجيح أحد المذهبين على الآخر.

وأرجو الله عز وجل أن لا نجعل من مسائل الفروع سبباً لتفريق الأمة، لأن الأصل في الخلاف هو الرحمة بالأمة. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
31149 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  صفة الصلاة

 السؤال :
 2016-03-31
 6113
هل صحيح بأنه من السنة وضع اليدين على الصدر بعد الرفع من الركوع؟
رقم الفتوى : 7243
 السؤال :
 2012-06-17
 38583
هل صحيحٌ بأنَّ الخشوع في صلاة فرضٍ هو من فرائضها، وأنَّ الصلاة بدون خشوعٍ لا تصحُّ؟
رقم الفتوى : 5278
 السؤال :
 2012-06-16
 2205
هل صحيحٌ بأنَّه لا يجوز للمرأة أن تلصق ذراعيها في الصلاة أثناء السجود؟
رقم الفتوى : 5277
 السؤال :
 2012-05-07
 36066
عند قراءتي للتَّحيَّات في الصَّلاة، أقول: (أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله) فسمعت أنَّ عبارة (وحده لا شريك له) وعبارة (عبده) لم يرد بهما نصٌّ شرعيٌّ، فهل هذا صحيح؟ وما هو حكم صلاتي؟
رقم الفتوى : 5146
 السؤال :
 2012-02-10
 21047
هل يقرأ المصلي التشهد في الصلاة على وجه الإخبار أم الإنشاء؟
رقم الفتوى : 4878
 السؤال :
 2012-02-04
 22565
هل ورد قنوت الفجر في حديث شريف عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم؟ وهل يجوز الدعاء بغير هذه الصيغة؟
رقم الفتوى : 4865

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5613
المقالات 3170
المكتبة الصوتية 4807
الكتب والمؤلفات 20
الزوار 416159039
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2024 
برمجة وتطوير :