هل يقدم المصلي ركبتيه أم يديه في السجود؟

2590 - هل يقدم المصلي ركبتيه أم يديه في السجود؟

31-12-2009 12631 مشاهدة
 السؤال :
يرجى البيان في كيفية السجود أثناء الصلاة، هل يقدِّم المصلي ركبتيه أولاً ثم يديه، أم العكس؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 2590
 2009-12-31

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والشافعية والحنابلة إلى أنه يسنُّ للمصلي عند إرادة السجود أن يضع أولاً ركبتيه ثم يديه، ثم جبهته وأنفه، وذلك لما روى أبو داود والترمذي وقال: حديث حسن عن وائل بن حجر رضي الله عنه قال: (رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا سَجَدَ يَضَعُ رُكْبَتَيْهِ قَبْلَ يَدَيْهِ، وَإِذَا نَهَضَ رَفَعَ يَدَيْهِ قَبْلَ رُكْبَتَيْهِ).

لأن هذه الكيفيَّة أرفق بالمصلي، وأحسن في الشكل ورأي العين، وهذا ما كان يفعله كبار الصحابة رضي الله عنهم.

يقول ابن القيم في زاد المعاد: الْمَحْفُوظُ عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطّابِ رَضِيَ اللّهُ عَنْهُ أَنّهُ كَانَ يَضَعُ رُكْبَتَيْهِ قَبْلَ يَدَيْهِ، ذَكَرَهُ عَنْهُ عَبْدُ الرّزّاقِ وَابْنُ الْمُنْذِرِ وَغَيْرُهُمَا، وَهُوَ الْمَرْوِيّ عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللّهُ عَنْهُ. روى الطحاوي عن إبراهيم النخعي قال: حَفِظَ عَنْ عَبْدِ اللّهِ بْنِ مَسْعُودٍ أَنّ رُكْبَتَيْهِ كَانَتَا تَقَعَانِ عَلَى الأَرْضِ قَبْلَ يَدَيْهِ.

وذهب المالكية إلى ندب تقديم اليدين عند السجود وتأخيرهما عند القيام، لما روى أبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً: (إِذَا سَجَدَ أَحَدُكُمْ فَلا يَبْرُكْ كَمَا يَبْرُكُ الْبَعِيرُ وَلْيَضَعْ يَدَيْهِ قَبْلَ رُكْبَتَيْهِ).

وبناء على ذلك:

فيسنُّ عند جمهور الفقهاء تقديم الركبتين على اليدين أثناء السجود، خلافاً للسادة المالكية. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
12631 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  صفة الصلاة

 السؤال :
 2016-03-31
 6113
هل صحيح بأنه من السنة وضع اليدين على الصدر بعد الرفع من الركوع؟
رقم الفتوى : 7243
 السؤال :
 2012-06-17
 38584
هل صحيحٌ بأنَّ الخشوع في صلاة فرضٍ هو من فرائضها، وأنَّ الصلاة بدون خشوعٍ لا تصحُّ؟
رقم الفتوى : 5278
 السؤال :
 2012-06-16
 2205
هل صحيحٌ بأنَّه لا يجوز للمرأة أن تلصق ذراعيها في الصلاة أثناء السجود؟
رقم الفتوى : 5277
 السؤال :
 2012-05-07
 36066
عند قراءتي للتَّحيَّات في الصَّلاة، أقول: (أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله) فسمعت أنَّ عبارة (وحده لا شريك له) وعبارة (عبده) لم يرد بهما نصٌّ شرعيٌّ، فهل هذا صحيح؟ وما هو حكم صلاتي؟
رقم الفتوى : 5146
 السؤال :
 2012-02-10
 21047
هل يقرأ المصلي التشهد في الصلاة على وجه الإخبار أم الإنشاء؟
رقم الفتوى : 4878
 السؤال :
 2012-02-04
 22565
هل ورد قنوت الفجر في حديث شريف عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم؟ وهل يجوز الدعاء بغير هذه الصيغة؟
رقم الفتوى : 4865

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5613
المقالات 3170
المكتبة الصوتية 4807
الكتب والمؤلفات 20
الزوار 416159672
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2024 
برمجة وتطوير :