كان باراً لوالديه وأولاده ليسوا بررة

2952 - كان باراً لوالديه وأولاده ليسوا بررة

20-05-2010 20784 مشاهدة
 السؤال :
زوجان كانا بارين بوالديهما، ولكن أولادهما ليسوا بررة، فما سبب ذلك؟ والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (بروا آباءكم تبركم أبناؤكم). والله تعالى يقول: {من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة}.
 الاجابة :
رقم الفتوى : 2952
 2010-05-20

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فيقول صلى الله عليه وسلم: (بَرُّوا آباءَكُمْ تَبَرُّكُمْ أَبْنَاؤُكُمْ، وَعِفُّوا تَعِفُّ نِسَاؤُكُمْ) رواه الحاكم عن جابر رضي الله عنه. ويقول الله تعالى: {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُون}.

هذا لا شك فيه ولا ريب بشكل عام، ولكن قد ابتلى الله تعالى بعض الآباء بأبنائهم، كما ابتلى الله تبارك وتعالى سيدنا نوح عليه السلام بولده، والطامَّة تقع على الولد العاق، وأما بالنسبة للوالد فله أجر عظيم على صبره وحلمه نحو ولده، وهذا من باب قول الله تعالى: {وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا}.

والابتلاء من طبيعة هذه الحياة الدنيا، وحياة بدون ابتلاء لا تكون، والابتلاء للمؤمن لا يعني أن حياته غير طيبة، لأن الحياة الطيبة تكون برضا القلب عن الله عز وجل، لأن من شروط صحة الإيمان الرضا بالقضاء والقدر، والقدر وإن كان مراً فهو خير في حق المؤمن. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
20784 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  بر الوالدين وصلة الأرحام

 السؤال :
 2020-07-16
 1470
هَلْ صَحِيحٌ أَنَّهُ يَجِبُ عَلَى الإِنْسَانِ أَنْ يَصِلَ خَالَتَهُ، وَأَنْ يُحْسِنَ إِلَيْهَا، وَهَلْ يَجُوزُ دَفْعُ الزَّكَاةِ لَهَا؟
 السؤال :
 2020-07-02
 3801
مَا حُكْمُ مُنَادَةِ الوَالِدِ: يَا حَاج، وَكَذَلِكَ بِالنِّسْبَةِ للأُمِّ؟
 السؤال :
 2019-05-23
 3680
هل هناك علاقة بين وصل الرحم والرزق؟
 السؤال :
 2019-03-22
 13993
ما هو الواجب عليَّ وعلى إخوتي وأخواتي تجاه زوجة أبي؟ وهل هي من الأرحام التي يجب صلتها؟
 السؤال :
 2018-10-06
 1550
زوجتي صاحبة دين وخلق، وأنا وإياها في حالة تفاهم ووفاق، ولكن والديَّ يطلبان مني أن أطلقها، وأنا لا أرغب، وإذا لم أطلق سيطردانني إن دخلت بيتهما، فهل أعتبر قاطعاً للرحم إذا لم أطلق، ومنعاني من وصلهما؟
 السؤال :
 2018-10-06
 164
هل من حق الرجل أن يمنع زوجته من صلة أرحامها، لأنهم منعوها من حقها في الميراث؟

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5542
المقالات 3010
المكتبة الصوتية 4364
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 406951513
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2022 
برمجة وتطوير :