ثمرة المال الربوي

1291 - ثمرة المال الربوي

02-08-2008 16830 مشاهدة
 السؤال :
لقد ابتليت وأنا في ساعة غفلة عن الله عز وجل، فاستقرضت قرضاً ربوياً، وثمرت هذا المال بالتجارة، وبعد فترة رددت رأس المال مع الفوائد الربوية للبنك، وزاد عندي مال من خلال التجارة التي قمت بها بالمال الربوي المستقرض، فهل يعتبر هذا المال حلالاً أم حراماً؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1291
 2008-08-02

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

أخي الكريم، لقد ارتكبتَ كبيرة من الكبائر، ألا وهي إطعام الربا، وتثمير المال عن طريق المال الربوي المحرم، ولكن لله الحمد أن ألهمك الله تعالى التوبة الصادقة، وهذا دليلٌ على إرادة الخير لك من الله تعالى، قال تعالى: {فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ} [الأنعام: 125]. فلله الحمد أن شرح الله صدرك للتوبة، وأسأل الله تعالى القبول.

وأما فيما يتعلق بالربح الذي حقَّقته من هذا المال الربوي فهو داخل في ملكك، لأن رأس المال مضمون عليك، والقاعدة الفقهية تقول: (الخراج بالضمان). ولكن هذا المِلك مِلك حرام، لا تبرأ ذمَّتك منه إلا بالتخلُّص منه بإنفاقه إلى الفقراء والمساكين، وطرق البر العامة ـ ولا يوضع في مسجد، ولا يُشترى به مصاحف ـ مع الاعتقاد بأنه لا أجر لك في هذا الإنفاق، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ولا يَكسِب عبد مالاً من حرام فيُنفِق منه فيُبارَكَ له فيه، ولا يتصدق به فيُقبل منه، ولا يَترك خلف ظهره إلا كان زادَه إلى النار، إن الله عز وجل لا يمحو السيئ بالسيئ، ولكن يمحو السيئ بالحسن، إن الخبيث لا يمحو الخبيث» رواه الإمام أحمد.

ولكن لك أجر التوبة إن شاء الله تعالى، ومن تمامها العزم على عدم العودة إلى مثل ذلك.

وبناء على ذلك:

فالربح الذي حقَّقته داخل في ملكك، ولكنَّ مِلكيته حرام، فيجب عليك التخلص منه، مع التوبة والاستغفار والندم على ما فات والجزم على أن لا تعود، وأن تعلم أن التخلُّص من الحرام لا أجر لك فيه إلا أجر التوبة، لأن الله طيب لا يقبل إلا طيباً. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
16830 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  أحكام المال الحرام

 السؤال :
 2016-02-21
 1237
رجل أكل مال رجل بطريق غير مشروع، وتاب إلى الله تعالى، ولم يعرف مكان المسروق منه، ولا يدري أحيٌّ هو أم ميت، فماذا يفعل حتى ينجو من عذاب الله تعالى، لأنه يرى أن حياته صارت شقاء؟
رقم الفتوى : 7184
 السؤال :
 2013-05-17
 35034
هل صحيح بأن المال يكون في آخر الزمان كله حرام، لأنه جاء في الحديث: «لَيَأْتِيَنَّ عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ لَا يُبَالِي الْمَرْءُ بِمَ أَخَذَ الْمَالَ، أَمِنْ حَلَالٍ أَمْ مِنْ حَرَامٍ»؟
رقم الفتوى : 5849
 السؤال :
 2011-12-24
 19901
هل يجوز لرجل فقير أن يأخذ الفوائد الربوية التي تُدْفَع له من قِبَلِ رجلٍ مرابٍ، إذا علم أنه مال حرام؟
رقم الفتوى : 4698
 السؤال :
 2011-09-14
 18126
هل يجوز أن أقترض مبلغاً من المال من رجل يتعامل بالربا، والأعمال غير المشروعة؟
رقم الفتوى : 4255
 السؤال :
 2009-06-25
 15135
لقد وضعت بعضاً من أموالي في مصرف ربوي، فهل يجوز أن آخذ الفوائد الربوية وأدفعها لابنتي الفقيرة العزباء؟
رقم الفتوى : 2142
 السؤال :
 2009-06-08
 14081
رجل لديه فوائد ربوية، فأراد أن يتخلص منها فأعطاها لأخيه على سبيل الهدية، مع العلم بأن أخاه ليس فقيراً، ولكن لا يملك نصاباً، وإنما عنده محل فيه بضائع وعليه ديون، فما الحكم الشرعي في ذلك؟
رقم الفتوى : 2104

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5128
المقالات 2454
المكتبة الصوتية 4037
الكتب والمؤلفات 15
الزوار 387861348
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2019 
برمجة وتطوير :