هل الزواج المبكر من أسباب الطلاق؟

1459 - هل الزواج المبكر من أسباب الطلاق؟

11-10-2008 25 مشاهدة
 السؤال :
نسمع على بعض القنوات الفضائية أو المحطات الإذاعية كثيراً عن مخاطر الزواج المبكر، مدّعين أن أغلب المشاكل التي تحدث في هذا الزمان وكثرة حوادث الطلاق إنما سببها الزواج المبكر، فهل هذا الكلام صحيح؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1459
 2008-10-11

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإني أراها دعوة خطيرة لانتشار الفاحشة، وهي مخالفة لتعاليم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي حض على الزواج بقوله: (يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنْ اسْتَطَاعَ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ).

وكذلك تعجيل زواج البنت إذا دخلت سن النساء، لقول النبي صلى الله عليه وسلم لسيدنا علي رضي الله عنه: (يَا عَلِيُّ ثَلاثٌ لا تُؤَخِّرْهَا: الصَّلاةُ إِذَا آنَتْ، وَالْجَنَازَةُ إِذَا حَضَرَتْ، وَالأَيِّمُ إِذَا وَجَدْتَ لَهَا كُفْئًا) رواه الترمذي وقال: حديث غريب حسن.

العكس من ذلك تماماً هو الخطر على المجتمع، وخاصة ونحن نسمع كثرة انتشار الفاحشة، وخاصة زنا المحارم والعياذ بالله تعالى، بسبب القنوات الفضائية الإباحية والمواقع الإباحية على الانترنت، وصون الشباب والشابات لا يكون إلا بالزواج، وطهارة المجتمع من الرذيلة لا تكون إلا بالزواج.

وأما أغلب المشاكل التي تحدث وتؤدي إلى الطلاق فليس سببها الزواج المبكر، إنما سببها كما قلت المواقع الإباحية وكثرة التبرُّج وطغيان النساء والعياذ بالله تعالى، وسوء اختيار كل من الزوجين للآخر.

ومن الأسباب التي لها أثر كبير في الطلاق، هو تدخُّل الآباء والأمهات في حياة الأزواج بغير حق وبتوجيه من منطلق: {إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُون}. يتدخلون بدون معرفة الأحكام الشرعية في حقوق كل من الزوجين، وصار من الواجب الأكيد على المسلمين أن يزوِّجوا الشباب والشابات مبكراً مع النصح والتوجيه وتعريف كلٍّ من الزوجين بحقه وواجبه، وأن تكون المراقبة لله عز وجل قائمة في حياتنا. هذا، والله تعالى أعلم.

 

 

 

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
25 مشاهدة
الملف المرفق
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  مسائل متفرقة في النكاح

 السؤال :
 2021-08-29
 62
تَزَوَّجَ رَجُلٌ مِن امْرَأَةٍ، وَتَبَيَّنَ لَهُ أَنَّ لَهَا رَائِحَةَ فَمٍ كَرِيهَةً، وَأَرَادَ أَنْ يُطَلِّقَهَا، فَهَلْ تَسْتَحِقُّ المَهْرَ؟
 السؤال :
 2021-04-08
 396
أُرِيدُ الزَّوَاجَ ثَانِيَةً، فَهَلْ يُشْتَرَطُ رِضَا وَمُوافَقَةُ الزَّوْجَةِ الأُولَى؟
 السؤال :
 2021-03-05
 424
تَمَّ إِجْرَاءُ عَقْدِ زَوَاجِي عَلَى امْرَأَةٍ أَمَامَ رَجُلَيْنِ ضَرِيرَيْنِ، لَا أَعْرِفُهُمَا، وَلَا يَعْرِفُونَنِي، وَالذي أَجْرَى العَقْدَ كَذَلِكَ ضَرِيرٌ، فَهَلْ هَذَا العَقْدُ صَحِيحٌ؟
 السؤال :
 2021-03-02
 383
لَقَدْ أَكْرَمَنِي اللهُ عَزَّ وَجَلَّ بِإِجْرَاءِ عَقْدِ زَوَاجِي عَلَى فَتَاةٍ، فَأَرْجُو بَيَانَ آدَابِ الزِّفَافِ.
 السؤال :
 2020-03-24
 885
تَزَوَّجْتُ فَتَاةً وَكَانَ وَلِيُّ أَمْرِهَا خَالَهَا، لِأَنَّ وَالِدَهَا كَانَ يَرْفُضُ زَوَاجَهَا، فَهَلْ صَحَّ زَوَاجِي مِنْهَا أَمْ لَا؟
 السؤال :
 2020-03-07
 597
تَزَّوَجْتُ مِنْ فَتَاةٍ بِوُجُودِ وَلِيِّهَا، وَتَمَّ الاتِّفَاقُ عَلَى المُقَدَّمِ وَالمُؤَخَّرِ، وَلَكِنِها اشْتَرَطَتْ عَلَيَّ إِنْ طَلَّقْتُهَا أَنْ أَدْفَعَ لَهَا مَبْلَغًا مُعَيَّنًا إِضَافَةً إلى مَهْرِهَا، وَوَافَقْتُ عَلَى ذَلِكَ، وَالآنَ حَصَلَ الطَّلَاقُ، فَهَلْ يَجِبُ عَلَيَّ أَنْ أَدْفَعَ لَهَا مَا وَعَدْتُهَا بِهِ زِيَادَةً عَلَى مَهْرِهَا؟

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5377
المقالات 2865
المكتبة الصوتية 4200
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 403206009
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :