ما هو حكم حلق رأس المولود؟

315 - ما هو حكم حلق رأس المولود؟

02-05-2007 10648 مشاهدة
 السؤال :
ما هو حكم حلق رأس المولود؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 315
 2007-05-02

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَذَهَبَ جُمْهُورُ الفُقَهَاءِ إلى أَنَّهُ يُسْتَحَبُّ حَلْقُ رَأْسِ المَوْلُودِ في اليَوْمِ السَّابِعِ، وَيُتَصَدَّقُ بِوَزْنِ الشَّعْرِ وَرِقَاً ـ فِضَّةً ـ.

وَاخْتَلَفُوا في حَلْقِ شَعْرِ المَوْلُودِ الأُنْثَى، فَذَهَبَ الشَّافِعِيَّةُ إلى أَنَّهُ لَا فَرْقَ بَيْنَ الذَّكَرِ وَالأُنْثَى، لِمَا رُوِيَ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ وَزَنَتْ شَعْرَ الحَسَنِ وَالحُسَيْنِ وَزَيْنَبَ وَأُمَّ كُلْثُومٍ، وَتَصَدَّقَتْ بِزِنَةِ ذَلِكَ فِضَّةً.

وَلِأَنَّ هَذَا الحَلْقَ فِيهِ مَصْلَحَةٌ مِنْ حَيْثُ التَّصَدُّقُ، وَمِنْ حَيْثُ حُسْنُ الشَّعْرِ بَعْدَهُ، وَعِلَّةُ الكَرَاهَةِ مِنْ تَشْوِيهِ الخَلْقِ غَيْرُ مَوْجُودَةٍ في المَوْلُودِ.

وَذَهَبَ السَّادَةُ الحَنَفِيَّةُ إلى أَنَّ حَلْقَ شَعْرِ المَوْلُودِ في اليَوْمِ السَّابِعِ مُبَاحٌ، لَا سُنَّةٌ وَلَا وَاجِبٌ. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
10648 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  أحكام العقيقة والمولود

 السؤال :
 2017-11-02
 703
أيهما أفضل وأعظم أجراً، ذبح العقيقة، أم التصدق بثمنها لأصحاب الحاجة؟
 السؤال :
 2017-10-31
 563
هل صحيح بأنه من السنة إذا ولد للإنسان مولود، وعقَّ عنه، أن يلطخ رأس المولود بدم العقيقة؟
 السؤال :
 2012-05-30
 22426
لقد رزقني الله بغلام، ولم أتمكَّن من ذبح العقيقة له في اليوم السابع، وبلغ الولد من العمر ثلاث سنوات، فهل يصح أن أعقَّ عنه الآن؟
 السؤال :
 2012-01-14
 10373
ما هو حكم الشرع في الاحتفال بعيد ميلاد الطفل؟
 السؤال :
 2010-11-27
 14109
هل يجوز تحديد النسل خصوصاً في هذا الزمان الذي تعسرت فيه أمور المعيشة وكثرت فيه مشقات الحياة ومتاعبها؟
 السؤال :
 2010-01-02
 14767
أكرمني الله عز وجل ببنتين، فأرجو منكم بيان حكم حلق الشعر والتصدق بوزنه، وهل هل للذكور فقط أم للذكور والإناث؟ وكذلك بالنسبة للعقيقة.

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5057
المقالات 2340
المكتبة الصوتية 4009
الكتب والمؤلفات 15
الزوار 386403968
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2019 
برمجة وتطوير :