البيع نقداً بكذا وتقسيطاً أو لأجل بكذا

3929 - البيع نقداً بكذا وتقسيطاً أو لأجل بكذا

02-05-2011 68897 مشاهدة
 السؤال :
دخلت محلاً تجارياً بقصد شراء سلعة من عنده، وكان البائع قد جعل ثمن السلعة نقداً بكذا، ويزيد ثمنها إذا كانت بالتقسيط أو لأجل، فهل يجوز الاختلاف في سعر النقد وسعر التقسيط؟ ألا يعدُّ هذا من الربا المحرَّم شرعاً؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 3929
 2011-05-02

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فيقول الله تبارك وتعالى: {وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا}، فالله تعالى أحلَّ البيع، والذي من صوره ما ذكر في السؤال.

فالمشتري عندما يقرِّر نوع شرائه نقداً أم تقسيطاً، ويتَّفق مع البائع ويتمُّ العقد عليه، فالعقد يكون جائزاً ولا حرج فيه، ولا يعتبر من الربا، لأنه اختار الثمن الذي أراده البائع، بالنقد، أو لأجل، أو بالتقسيط على دفعات.

أما إذا قال البائع للمشتري: خذ هذه السلعة بكذا نقداً، أو كذا مقسَّطاً أو لأجل، وأخذ المشتري السلعة من غير أن يقرِّر السعر الذي أراده، فهذا العقد غير جائز شرعاً، وذلك لمجهولية الثمن الذي سيقرره المشتري، ولأنه يدخل في البيع المنهيِّ عنه، وهو بيعتان في بيعة، كما جاء في الحديث الشريف: (نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ بَيْعَتَيْنِ فِي بَيْعَةٍ) رواه الإمام أحمد والترمذي وقال: حديث حسن صحيح.

وبناء على ذلك:

فلك أن تختار سعر النقد أو التقسيط أو لأجل، وتتفق مع البائع عليه، ولا حرج في ذلك شرعاً، ولا تعدُّ الزيادة في سعر السلعة لأجل من الربا المحرَّم شرعاً. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
68897 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  أحكام البيوع

 السؤال :
 2019-10-15
 289
هَلْ يَجُوزُ للإِنْسَانِ أَنْ يَبِيعَ حِصَّتَهُ مِنَ البنزين وَهُوَ في مَحَطَّةِ البنزين؟
رقم الفتوى : 9980
 السؤال :
 2019-08-21
 1682
هَلْ يَجُوزُ بَيْعُ شَاتَيْنِ هَزِيلَتَيْنِ بِشَاةٍ سَمِينَةٍ؟
رقم الفتوى : 9895
 السؤال :
 2019-08-21
 202
هَلْ يجُوزُ بَيْعُ الشَّاةِ بِالوَزْنِ وَهِيَ حَيَّةٌ؟
رقم الفتوى : 9894
 السؤال :
 2018-11-13
 3094
أنا بحاجة إلى مال، ولم أجد من يقرضني، فاشتريت براداً من رجل، وبعته لآخر في نفس المكان، فهل في ذلك حرج؟
رقم الفتوى : 9284
 السؤال :
 2018-11-13
 224
اشتريت سيارة بالتقسيط، وقبل استلامها قمت ببيعها لآخر بالتقسيط كذلك، ولكن بثمن أكثر، فهل هذا جائز شرعاً؟
رقم الفتوى : 9283
 السؤال :
 2018-07-01
 1601
أقرضت صديقي مبلغاً بالعملة الأجنبية، وعندما جاء وقت الوفاء قلت له: ليبق المال عندك لحين الطلب، وعندما احتجت إليه طلب منه أن يـصرفه لي بالعملة السورية، فـصرفه بسعر أقل من الواقع بحجة تأمينه المبلغ لي بسرعة، فهل من حقي أن أطالبه بالفارق؟
رقم الفتوى : 8995

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5613
المقالات 3148
المكتبة الصوتية 4720
الكتب والمؤلفات 20
الزوار 411493784
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2024 
برمجة وتطوير :