حكم تعلم السحر لدفع الضر عنه

5170 - حكم تعلم السحر لدفع الضر عنه

12-05-2012 41024 مشاهدة
 السؤال :
هل يجوز شرعاً أن يتعلَّم الإنسان السِّحر من أجل أن يدفع الضُّرَّ عنه؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 5170
 2012-05-12

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

أولاً: يقول الله تبارك وتعالى: {وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ}. ثمَّ يقول: {وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ}.

وأخرج الإمام البخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ أنَّه قَالَ: (اجْتَنِبُوا السَّبْعَ المُوبِقَاتِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَمَا هُنَّ؟ قَالَ: الشِّرْكُ بِاللهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ إِلا بِالحَقِّ، وَأَكْلُ الرِّبَا، وَأَكْلُ مَالِ اليَتِيمِ، وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ، وَقَذْفُ المُحْصَنَاتِ المُؤْمِنَاتِ الغَافِلاتِ).

ثانياً: ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة إلى أنَّ تعلُّمَ السِّحرِ حرامٌ، وهوَ كبيرةٌ من الكبائرِ، ومن استحَلَّ السِّحرَ فقد كَفَرَ بِاتِّفاقِ الفقهاءِ.

يقول ابن قدامة رحمه الله في المغني: (وَلا نَعْلَمُ فِي هَذَا خِلافاً بَيْنَ أَهْلِ العِلْمِ) اهـ.

ويقول أيضاً: (إنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ، أَيْ لا تَتَعَلَّمْهُ فَتَكْفُرَ بِذَلِكَ) اهـ.

ويقول الإمام النووي رحمه الله تعالى في المجموع: (فإنَّهُ حرامٌ على الصَّحيحِ) اهـ.

ويقول ابن عابدين رحمه الله تعالى في ردِّ المحتار: (قال الشُّمني: تعلُّمُهُ وتعليمُهُ حرامٌ. أقول: مقتضى الإطلاق ولو تعلَّم لدفع الضَّرر عن المسلمين) اهـ.

ويقول ابن القيم رحمه الله في إعلام الموقعين: (والنُّشْرةُ: حَلُّ السِّحرِ عن المسحورِ، وهي نوعان: حَلٌّ بِسحرٍ مِثلِهِ، وهو الذي مِن عَمَلِ الشَّيطانِ) اهـ.

وبناء على ذلك:

 فلا يجوزُ تَعلُّمُ السِّحرِ مطلقاً، كما لا يجوزُ تعليماً وعِلاجاً لما يترتَّبُ على ذلك من المفاسدِ التي لا حَصْرَ لها، والتي من جملتها استغلالُ حاجةِ الناسِ من قِبلِ السَّاحرِ، هذا بالإضافةِ إلى فسادِ عقيدةِ طالِبيهِ لِلعلاجِ بِاعتِقادِهم النَّفعَ والضُّرَّ فيه.

وبإمكانِ الإنسانِ أن يقرأَ الأدعيةَ والأذكارَ التي جاءت في القرآنِ العظيمِ، وعلى لِسانِ سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم لِلوقايةِ من السِّحرِ والضَّرَرِ، ولِدفعِ شرِّ الأشرارِ عنه. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
41024 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  محظورات أخلاقية واجتماعية

 السؤال :
 2019-06-19
 454
هَلْ يَجُوزُ وَضْعُ الوَالِدِ في دَارِ المُسِنِّينَ بِسَبَبِ إِضْرَارِهِ في البَيْتِ، وَإِسَاءَتِهِ لِزَوْجَةِ الوَلَدِ؟
 السؤال :
 2016-01-06
 9114
سؤال: أنا وقعت في ذنب من الذنوب، وتبت إلى الله تعالى منه، ولكن هناك من يعيرني بهذا الذنب، وأنا أتألم من ذلك، فماذا عليه وعليَّ أن نفعل؟
 السؤال :
 2013-11-02
 208
هل يجوز للرجل أن يلعن زوجته إذا كانت ناشزةً، أو يلعن ولده إذا كان عاقَّاً؟ وإذا لعن الرجل زوجته هل يعتبر ذلك طلاقاً لأنها طردت من رحمة الله تعالى؟
 السؤال :
 2013-05-17
 47700
هل صحيح بأن العبد المملوك للمرأة يعتبر من محارمها، ويجوز له أن ينظر منها ما تنظر المرأة المسلمة من المرأة المسلمة؟
 السؤال :
 2012-10-22
 53416
هل يجوز للإنسان أن يمدح نفسه أمام الآخرين بقصد تعريفهم على قدرته في أمر من الأمور؟
 السؤال :
 2012-10-15
 2786
هل تقبل توبة من ذهب إلى عرَّاف؟ وهل يجب عليه أن يجدد إسلامه؟

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5366
المقالات 2846
المكتبة الصوتية 4145
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 401893242
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2021 
برمجة وتطوير :