كتاب العقائد

كتاب العقائد

 السؤال :
 2022-06-12
 75
هَلْ صَحِيحٌ أَنَّ أُمَّ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ وَأَبَاهُ في النَّارِ، كَمَا يَقُولُ بَعْضُهُمْ، مُسْتَدِلِّينَ بِحَدِيثٍ رَوَاهُ الإِمَامِ مُسْلِمٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: زَارَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَبْرَ أُمِّهِ، فَبَكَى وَأَبْكَى مَنْ حَوْلَهُ، فَقَالَ: «اسْتَأْذَنْتُ رَبِّي فِي أَنْ أَسْتَغْفِرَ لَهَا فَلَمْ يُؤْذَنْ لِي، وَاسْتَأْذَنْتُهُ فِي أَنْ أَزُورَ قَبْرَهَا فَأُذِنَ لِي، فَزُورُوا الْقُبُورَ فَإِنَّهَا تُذَكِّرُ الْمَوْتَ». وَبِحَدِيثٍ رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ أَيْضًا عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، أَنَّ رَجُلًا قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَيْنَ أَبِي؟ قَالَ: «فِي النَّارِ». فَلَمَّا قَفَّى دَعَاهُ، فَقَالَ: «إِنَّ أَبِي وَأَبَاكَ فِي النَّارِ»؟
 السؤال :
 2022-05-25
 15
هل يجوز أن تقول ان الله تعالى فوق العرش؟
 السؤال :
 2022-04-09
 15
ما الدليل المعتبر ( النص الصريح ) الذي استند إليه الأشاعرة في كون صفات الله عز وجل لا هي هو ولا هي غيره ؟
 السؤال :
 2022-01-16
 311
سَمِعْنَا أَنَّ النَّارَ سَتَفْنَى مَعَ أَهْلِهَا، وَلَنْ تَبْقَى أَبَدَ الآبِدِينَ وَدَهْرَ الدَّاهِرِينَ، فَهَلْ هَذَا الكَلَامُ صَحِيحٌ؟
 
 السؤال :
 2020-08-29
 1552
نَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّهُ لَا يَجُوزُ للرَّجُلِ الجَمْعُ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ مَعًا، وَلَكِنْ لَو تَزَوَّجَ رَجُلٌ امْرَأَةً، ثُمَّ مَاتَتْ، ثُمَّ تَزَوَّجَ مِنْ أُخْتِهَا، فَإِنْ كَانَ هُوَ وَهُمَا مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ، فَهَلْ يُجْمَعُ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ في الجَنَّةِ؟
رقم الفتوى : 10610
 السؤال :
 2019-09-02
 167
مَا تَفْسِيرُ اسْمِ اللهِ تعالى المُصَوِّرِ؟
رقم الفتوى : 9912
 
الصفحة :  1 
1 - 1 من كتاب العقائد

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5507
المقالات 2993
المكتبة الصوتية 4333
الكتب والمؤلفات 19
الزوار 406329586
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2022 
برمجة وتطوير :