المسح على الخفين عند المالكية

12762 - المسح على الخفين عند المالكية

 السؤال :
أنا معاق،لا أستطيع المشي لا أشعر بشيء من خصري ،هل يجوز لي اتباعا بمذهب المالك لبس الخفين و مسحهما ووضوء بمذهبه و كم مدة المسح؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 12762
 0000-00-00

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد اختَلَفَ الفُقَهاءُ في تَوقيتِ مُدَّةِ المَسحِ على الخُفَّينِ:

ذَهَبَ جُمهورُ الفُقَهاءِ من الحَنَفِيَّةِ والشَّافِعِيَّةِ والحَنابِلَةِ إلى تَحديدِ تَوقيتَ مُدَّةِ المَسحِ على الخُفَّينِ بِيَومٍ ولَيلَةٍ في الحَضَرِ، وبِثَلاثَةِ أيَّامٍ ولَياليها في السَّفَرِ.

وخالَفَ في ذلكَ المَالِكِيَّةُ وقالوا: يَمسَحُ على الخُفَّينِ ما لم يَنزَعْهُما أو تُصِبْهُ جَنابَةٌ، واستَدَلُّوا لذلك بما رواه أبو داود في سُنَنِهِ عَنْ أُبَيِّ بْنِ عِمَارَةَ رَضِيَ اللهُ عنهُ قال: قَالَ يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ ـ وَكَانَ قَدْ صَلَّى مَعَ رَسُولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ لِلْقِبْلَتَيْنِ ـ: يَا رَسُولَ الله، أَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ؟

قَالَ: «نَعَمْ».

قَالَ: يَوْماً؟

قَالَ: «يَوْماً».

قَالَ: وَيَوْمَيْنِ؟

قَالَ: «وَيَوْمَيْنِ».

قَالَ: وَثَلَاثَةً؟

قَالَ: «نَعَمْ، وَمَا شِئْتَ».

وجاءَ في بِدايَةِ المُجتَهِدِ، المسألَةُ الخَامِسَةُ، مُدَّةُ المَسحِ على الخُفَّينِ: وأمَّا التَّوقيتُ فإنَّ الفُقَهاءُ أيضاً اختَلَفوا فيهِ، فَرَأى مَالِكٌ أنَّ ذلكَ غَيرَ مُؤَقَّتٍ، وأنَّ لابِسَ الخُفَّينِ يَمسَحُ عَلَيهِما مَا لم يَنزِعْهُما، أو تُصِبْهُ جَنابَةٌ.

وبناء على ذلك:

 فَيَرى المَالِكِيَّةُ أنَّ المَسحَ على الخُفَّينِ جائِزٌ من غَيرِ تَوقيتٍ بِزَمانٍ، فلا يَنزِعْهُما إلا لِمُوجِبِ الغُسلِ.

ويُندَبُ عِندَهُم نَزعُهُما في كُلِّ أسبوعٍ مَرَّةً يَومَ الجُمُعَةِ ولو لم يُرِدِ الغُسلَ، ونَزْعُهُما مَرَّةً في كُلِّ أسبوعٍ في مِثلِ اليَومِ الذي لَبِسَهُما فيهِ، فإذا نَزَعَهُما لِسَبَبٍ أو لِغَيرِهِ وَجَبَ غَسلُ الرِّجلَينِ؛ والأخْذُ بِقَولِ الجُمهورِ أحوَطُ. هذا، والله تعالى أعلم. أسأل الله تعالى لك العافية. هذا، والله تعالى أعلم.

62 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  مسائل متفرقة في الطهارة

 السؤال :
 2023-12-29
 183
هَلْ يَجُوزُ للإِنْسَانِ المُسْلِمِ أَنْ يَسْتَنْجِيَ بِمَاءِ زَمْزَمَ، وَيَغْتَسِلَ بِهِ؟
 السؤال :
 2022-06-08
 1635
هَلْ يَجُوزُ للعَرُوسِ لَيْلَةَ زِفَافِهَا التَّيَمُّمُ كَيْ تُصَلِّيَ رَكْعَتَيْ سُنَّةِ الزَّوَاجِ، وَذَلِكَ مِنْ أَجْلِ المُحَافَظَةِ عَلَى مِكْيَاجِهَا؟
 السؤال :
 2022-01-11
 873
هَلْ يَصِحُّ الوُضُوءُ بِالثَّلْجِ؟
 السؤال :
 2021-07-05
 1457
رَجُلٌ اسْتَيْقَظَ وَهُوَ جُنُبٌ، وَضَاقَ عَلَيْهِ الوَقْتُ مِنْ أَجْلِ الاغْتِسَالِ، فَهَلْ يَصِحُّ لَهُ أَنْ يَتَيَمَّمَ وَيُصَلِّيَ قَبْلَ خُرُوجِ الوَقْتِ؟
 السؤال :
 2021-03-07
 1276
سَمِعْتُ فَتْوَى أَنَّ المُسْلِمَ الجُنُبَ إِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ وَتَمَضْمَضَ يَجُوزُ لَهُ أَنْ يَحْمِلَ القُرْآنَ العَظِيمَ، وَيَقْرَأَ مَا تَيَسَّرَ لَهُ، فَهَلْ هَذَا الكَلَامُ صَحِيحٌ؟
 السؤال :
 2020-11-09
 248
هَلْ صَحِيحٌ أَنَّ مَوْتَ الإِنْسَانِ جُنُبًا دَلِيلٌ عَلَى سُوءِ الخَاتِمَةِ؟

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5613
المقالات 3148
المكتبة الصوتية 4720
الكتب والمؤلفات 20
الزوار 411527312
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2024 
برمجة وتطوير :