يبيع لشركة له حصة فيها ويربح منها

1809 - يبيع لشركة له حصة فيها ويربح منها

13-03-2009 14941 مشاهدة
 السؤال :
 2009-02-24
شيخنا الفاضل ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. سؤالي حول شركة تمت بين طرفين لإنتاج مادة تصنع محلياً على أن يقوم الطرف الأول بالتمويل والطرف الآخر بالإشراف على التصنيع وتم الاتفاق على نسبة كل منهما من الأرباح المتحققة. هل يحق للطرف الأول عند تأمين المواد الولية إضافة هامش ربح عليها علماً أنه يعمل تاجراً لهذه المادة بعيداً عن هذه الشركة؟ ومع العلم أيضاً بأنه يقوم بتسجيلها على الشركة بأقل مما يبيعها للآخرين. وما الحكم في حال تم استيراد هذه المواد الأولية من الخارج بدل شرائها من السوق المحلية، وبذلك يوفر مبالغ كبيرة على الشركة فهل يجوز له حينها إضافة ربح على المواد المستوردة. ولكم جزيل الشكر.
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1809
 2009-03-13

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. ويرجى المعذرة على تأخر الإجابة بسبب التباحث في هذه المسألة مع بعض السادة العلماء من خارج القطر.

الجواب: الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فهذه الشركة تسمى شركة مضاربة (قراض) لكونها قامت على أساس أن المال من طرف والعمل من طرف آخر، وهي من الشركات الجائزة لكل منهما، والربح بينهما بحسب الاتفاق من قليل أو كثير، مناصفةً أو غيرها.

وبناء عليه:

فإنه بغضِّ النظر عن كون المموِّل صاحبَ رأس المال في شركة المضاربة هذه، فإن له أن يبيع موادَّه لأي جهة كانت، وحيث إن الشركة التي تمت بينهما لها صفة اعتبارية مستقلَّة تملك وتبيع وتشتري بنفسها، فإن له أن يبيع ما يملك من سلع لهذه الشركة الاعتبارية كما يبيع لغيرها، وله أن يربح على المواد والسلع التي يبيعها قليلاً أو كثيراً، أو لا يربح، لكونه حرَّ التصرف بماله، ولا يقال بأنه قد باع لنفسه؛ لأن الشركة الاعتبارية كأنها شخص أجنبي...

وسواء كانت هذه المواد من صنعه، أو شرائه محلياً أو خارجياً، فله أن يبيعها للشركة بربح أو غيره بما يتم التراضي عليه. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
14941 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  الشركات

 السؤال :
 2012-04-28
 28972
دفع لي رجل مبلغاً من المال على أن أقوم له بتجارةٍ معينةٍ بهذا المال، فالجهد مني، ورأس المال منه، واشترط عليَّ أن أتحمَّلَ الخسارة معه إذا حصلت، ووافقته على ذلك، وبالفعل حصلت خسارةٌ في التجارة، فهل يجب عليَّ شرعاً أن أتحمَّل معه شيئاً من الخسارة؟
رقم الفتوى : 5105
 السؤال :
 2012-02-11
 17760
هل يجوز اقتسام الديون التي هي للشركاء بعد إنهاء الشراكة؟ وإذا لم يستوفِ أحد الشركاء الدَّين هل يرجع على شريكه بذلك؟
رقم الفتوى : 4883
 السؤال :
 2011-11-26
 94683
هل يجوز أن أشارك آخر بعمل، على أن أقدِّم المحلَّ من عندي للشركة بدون تقدير قيمته، ويقدِّم الآخر رأس المال من عنده مع عمله، على نسبة من الأرباح نتفق عليها؟
رقم الفتوى : 4536
 السؤال :
 2011-07-30
 42183
هل يجوز للإنسان المسلم أن يكون شريكاً وأجيراً في آن واحد؟
رقم الفتوى : 4105
 السؤال :
 2011-03-21
 55757
تمَّ الاتفاق بيني وبين رجل آخر مقيم في دولة ثانية، على أن أشتري له بضاعة معينة، وأرسلها إليه، فإذا وصلت إليه أرسل إليه ثمنها مع نسبة من الربح المتفق عليه بيننا، وإذا لم تصل إليه البضاعة فهي على حسابي ولا يتحمل شيئاً من الخسارة، فهل هذا العقد صحيح شرعاً؟
رقم الفتوى : 3826
 السؤال :
 2011-02-22
 48434
بائع بالجملة باع لرئيس جمعية من الجمعيات كمية من بضاعته بسعر الجملة، ثم أعطاه مبلغاً من المال من أرباحه الخاصة، فهل يعتبر بذلك آثماً ويطيب هذا المال لرئيس الجمعية؟ مع العلم بأن رئيس الجمعية سوف يوزِّع هذه البضاعة على أفراد جمعيته بالسعر الذي أخذه من بائع الجملة.
رقم الفتوى : 3762

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5613
المقالات 3159
المكتبة الصوتية 4796
الكتب والمؤلفات 20
الزوار 412431722
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2024 
برمجة وتطوير :