نسي صلاة الظهر

4626 - نسي صلاة الظهر

10-12-2011 19803 مشاهدة
 السؤال :
إذا نسي الرجل صلاة الظهر ودخل وقت العصر، فلماذا يجب عليه قضاؤها، مع أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم يقول: (إِنَّ اللَّهَ وَضَعَ عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأَ وَالنِّسْيَانَ وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ)؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 4626
 2011-12-10

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد اتفق الفقهاء على أن النسيان مسقط للإثم يوم القيامة، لقوله تعالى معلِّماً لنا أن نقول حالة النسيان: {رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا}. ولقوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (إِنَّ اللَّهَ وَضَعَ عَنْ أُمَّتِي الخَطَأَ وَالنِّسْيَانَ وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ) رواه ابن ماجه عن أنس رضي الله عنهما.

أما حكمه في الدنيا، فقد ذهب جمهور الفقهاء إلى أن النسيان إذا وقع في ترك مأمور لم يسقط عن المكلَّف، بل يجب عليه تداركه، وذلك لقوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها) رواه الطبراني والدارمي عن أنس رضي الله عنهما.

وبناء على ذلك:

فيجب على من نسي صلاة الظهر ولم يصلِّها في وقتها أن يقضي هذه الصلاة، وهذا ما ذهب إليه جمهور الفقهاء ، أما استدلاله بالحديث الشريف: (إِنَّ اللَّهَ وَضَعَ عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأَ وَالنِّسْيَانَ وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ) على عدم قضاء الصلاة فهو استدلال في غير محلِّه، لأن المقصود من الحديث الشريف هو رفع الإثم عن الناسي يوم القيامة. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
19803 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  قضاء الفوائت

 السؤال :
 2017-10-16
 1010
إذا فاتت صلاة السنة هل يجب قضاؤها؟
رقم الفتوى : 8365
 السؤال :
 2014-01-01
 38841
سنة صلاة الفجر هل تقضى أم لا؟
رقم الفتوى : 6071
 السؤال :
 2013-12-26
 22970
تأخرت في أداء صلاة الظهر، فقمت وكبَّرت تكبيرة الإحرام، وقبل الانتهاء من الركعة أذن العصر، فهل صحت صلاتي، وهل كانت أداءً أم قضاءً؟
رقم الفتوى : 6062
 السؤال :
 2012-12-25
 29010
عليَّ قضاء صلوات كثيرة، فهل يصح القضاء بعد صلاة العصر وبعد صلاة الفجر قبل طلوع الشمس؟
رقم الفتوى : 5698
 السؤال :
 2008-12-25
 14949
هل يجب قضاء السنن الرواتب. وماذا نقصد بأوقات الكراهة؟
رقم الفتوى : 1650
 السؤال :
 2008-12-25
 15747
لقد قرأت أن صلاة الوتر تقضى شفعاً، أي مثنى مثنى، وقد قرأت أنه من كان يوتر بركعة واحدة يقضيها ركعتان وهكذا. سؤالي هو: أنا معتاد أن أصلي ركعتي شفع وركعة وتر. فهل هنا إذا أردت القضاء أقضي ركعتين أم أربع ركعات؟
رقم الفتوى : 1649

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5162
المقالات 2576
المكتبة الصوتية 4050
الكتب والمؤلفات 16
الزوار 388631104
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2020 
برمجة وتطوير :