الحكمة من تقبيل الحجر الأسود

4839 - الحكمة من تقبيل الحجر الأسود

28-01-2012 36 مشاهدة
 السؤال :
 2012-01-28
مَا هِيَ الحِكْمَةُ مِنْ تَقْبِيلِ الحَجَرِ الأَسْوَدِ؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 4839
 2012-01-28

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَيَقُولُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّمَا جُعِلَ الطَّوَافُ بِالْبَيْتِ، وَبِالصَّفَا وَالمَرْوَةِ، وَرَمْيُ الجِمَارِ، لإِقَامَةِ ذِكْرِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ) رَوَاهُ الإِمَامُ أَحْمَدُ وَأَبُو دَاوُدَ.

وَيَقُولُ سَيِّدُنَا عُمَرُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ حَيْثُ قَبَّلَ الحَجَرَ الأَسْوَدَ: إِنِّي أَعْلَمُ أَنَّكَ حَجَرٌ لَا تَضُرُّ وَلَا تَنْفَعُ، وَلَوْلَا أَنِّي رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُكَ مَا قَبَّلْتُكَ. رَوَاهُ الشَّيْخَانِ.

وَيَقُولُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «لَيَبْعَثَنَّ اللهُ الحَجَرَ يَوْمَ القِيَامَةِ وَلَهُ عَيْنَانِ يُبْصِرُ بِهِمَا وَلِسَانٌ، يَنْطِقُ بِهِ يَشْهَدُ بِهِ لِمَنْ اسْتَلَمَهُ بِحَقٍّ» رَوَاهُ الإِمَامُ أَحْمَدُ وَابْنُ مَاجَه.

وَبِنَاءً عَلَى ذَلِكَ:

فَتَقْبِيلُ الحَجَرِ الأَسْوَدِ سُنَّةٌ نَبَوِيَّةٌ، لِأَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَبَّلَهُ، فَالحِكْمَةُ مِنْ تَقْبِيلِهِ:

أَوَّلًا: تَطْبِيقُ السُّنَّةِ المُطَهَّرَةِ، وَلَكِنْ بِشَرْطِ عَدَمِ إِيذَاءِ الآخَرِينَ، وَعَدَمِ الاخْتِلَاطِ بِالنِّسَاءِ.

ثَانِيًا: أَنَّهُ يَشْفَعُ لِكُلِّ مَنِ اسْتَلَمَهُ بِحَقٍّ.

ثَالِثًا: أَنَّهُ ذِكْرٌ للهِ تَعَالَى؛ لِأَنَّ الطَّوَافَ جُعِلَ لِإِقَامَةِ ذِكْرِ اللهِ تَعَالَى، وَالطَّوَافُ هُوَ المَشْيُ حَوْلَ البَيْتِ، وَتَقْبِيلُ الحَجَرِ الأَسْوَدِ، وَاسْتِلَامُ الرُّكْنِ اليَمَانِيِّ، كُلُّ ذَلِكَ ذِكْرٌ للهِ تَعَالَى.

وَأَخِيرًا يَجِبُ عَلَى المُسْلِمِ أَنْ يَعْتَقِدَ أَنَّ الحَجَرَ بِحَدِّ ذَاتِهِ لَا يَـضُرُّ وَلَا يَنْفَعُ، كَمَا قَالَ سَيِّدُنَا عُمَرُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، وَلَكِنْ إِذَا شَفَّعَهُ اللهُ تَعَالَى في كُلِّ مَنِ اسْتَلَمَهُ بِحَقٍّ قَبِلَ شَفَاعَتَهُ. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
36 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  صفة الحج

 السؤال :
 2012-05-05
 32116
لقد أكرمني الله تعالى بالحج، وكنت متمتِّعاً، ولم أذبح بعد الحجِّ ولم أصم، وكان عندي ثمن الهدي، ولكن من أجل شراء الهدايا تركت الذَّبح، فماذا يترتَّب عليَّ؟
رقم الفتوى : 5140
 السؤال :
 2011-12-18
 23
رَجُلٌ تَرَكَ رَمْيَ الجِمَارِ مِنْ أَجْلِ السَّفَرِ، وَأَنَابَ غَيْرَهُ، فَهَلْ هَذِهِ الإِنَابَةُ صَحِيحَةٌ؟
رقم الفتوى : 4670
 السؤال :
 2011-11-12
 32489
لقد وكَّلت صديقاً لي برمي الجمرات، وطفت طواف الوداع، وسافرت إلى أهلي، فهل يترتَّب عليَّ شيء؟
رقم الفتوى : 4401
 السؤال :
 2011-11-12
 34583
هل يجوز للمحرم بالحج أن يلبس المخيط بسبب البرد؟
رقم الفتوى : 4394
 السؤال :
 2011-11-07
 19727
رجل حجَّ عن غيره، فهل يجوز له أن يوكِّل في رمي الجمرات؟ وهل يشترط التلفظ بالوكالة أم يكفي العرف في ذلك؟
رقم الفتوى : 4385
 السؤال :
 2011-10-15
 20709
ما حكم الطواف راكباً على دراجة من غير عذر؟
رقم الفتوى : 4340

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5613
المقالات 3170
المكتبة الصوتية 4809
الكتب والمؤلفات 20
الزوار 416256522
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2024 
برمجة وتطوير :